جميع المباريات

إعلان

الأهلي يدعم موقعه بين الأكثر نجاحاً "تتويجاً" في العالم (تقرير)

الأهلي

الأهلي بطلاً لكأس السوبر الأفريقي

واصل الأهلي دعم موقعة بين الأندية الأكثر نجاحاً في العالم، أو ما يعرف بـ"الأكثر تتويجاً" بالبطولات القارية، بعد تتويجه الأخير بكأس السوبر الأفريقي.

وأضاف الأهلي لقباً جديداً في رصيده، بعدما فاز بكأس السوبر الأفريقي على حساب نهضة بركان المغربي بنتيجة 2-0، في مباراة أقيمت بالعاصمة القطرية الدوحة.

واستعاد الأهلي لقباً غائباً عن خزائنة منذ 7 سنوات، وتحديداً عندما فاز على الصفاقسي التونسي 3-2 بملعب استاد القاهرة الدولي عام 2014، وخسر بعد ذلك لقب 2015 لصالح وفاق سطيف الجزائري بركلات الجزاء الترجيحية.

ونجح الأهلي في رفع رصيده من البطولات القارية لـ22 لقباً "دون إضافة أي لقب خاص بالبطولات العربية"، ليقترب خطوة جديدة من ريال مدريد الإسباني متصدر الترتيب بـ26 لقباً.

وجاء حسم الأهلي للقب دوري أبطال أفريقيا النسخة الماضية ليفتح له المجال لتجاوز الرقم "20" الذي توقف عنده عام 2014 بعدما تُوج بطلاً لكأس الكونفيدرالية الأفريقية في ذلك الوقت.

فوز الأهلي بدوري أبطال أفريقيا، ثم السوبر الأفريقي جعل رصيده يرتفع لـ22 لقب قاري، ليقترب من ريال مدريد ويبتعد أكثر عن أندية ميلان الإيطالي وبوكا جونيورز الأرجنتيني وكذلك برشلونة الإسباني.

ويمتلك الأهلي 9 بطولات لدوري ابطال افريقيا، و4 بطولات افريقية ابطال الكؤوس، 7 بطولات للسوبر الأفريقي، وبطولة افرو اسيوي وبطولة للكونفيدرالية الافريقية.

وابتعد الأهلي عن ميلان صاحب الـ18 لقب قاري، والذي كان يستخدم شعار "النادي الأكثر نجاحاً في العالم" حتى كسر الأهلي هذا الرقم في 2014، وكذلك بوكا جونيورز بنفس الرصيد.

وسبق وأن انفرد المارد الأحمر بهذا اللقب "الأكثر تتويجاً" في مطلع 2014 بعدما توج بالسوبر الافريقي على حساب الصفاقسي التونسي ووصل حينها للبطولة رقم 19 وتفوق على أندية بوكا جونيورز الارجنتيني وميلان الايطالي في هذا التوقيت.

وواصل الأهلي بعد ذلك انفراده باللقب بالتتويج بكأس الكونفيدرالية الأفريقية على حساب سيوي سبورت الايفواري في 2014 تحت قيادة الاسباني خوان كارلوس جاريدو ليصل للبطولة رقم 20 وتوقف رصيده عند هذا الرقم بعدما فشل في الفوز بالسوبر الافريقي 2015.

وفي الوقت الحالي، يتصدر ريال مدريد الإسباني ترتيب الأندية الأكثر نجاحاً في العالم "الأكثر تتويجاً قارياً" برصيد 26 لقب.

السوبر يُبعد الأهلي عن تضارب أرقام برشلونة

فوز الأهلي بالسوبر الأفريقي ومن قبله التتويج بدوري أبطال أفريقيا، جعله يبتعد عن الجدل المثار حول أرقام برشلونة الإسباني بخصوص "الأكثر تتويجاً" أو "نجاحاً" في العالم.

ومن المتعارف عليه، أن برشلونة الإسباني، يمتلك بين رصيد 17 لقباً قارياً، وبالتالي هو في الأساس لم يتجاوز ميلان أو بوكا جونيورز أصحاب الـ18 لقباً، وكذلك إنديبندينتي الأرجنتيني صاحب الـ18 لقباً هو الأخر.

لكن قام برشلونة في 13 أغسطس من عام 2015 بإصدار بيانا رسمياً عبر موقعه يؤكد فيه صدارته للأندية "الأوروبية" كأكثر فريق حقق بطولات دولية برصيد 19 لقبا متفوقا على ريال مدريد وميلان، وأنه على بعد لقب واحد من صدارة الترتيب مع الأهلي صاحب الـ20.

وعاد برشلونة بتاريخ 23 ديسمبر 2015 بإصدار بيان جديد بعد التتويج بمونديال الأندية والتأكيد على أنه اصبح النادي الأكثر حصولا على بطولات دولية برصيد 20 بطولة بالتساوي مع النادي الأهلي.

ورد الأهلي وقتها ببيان يؤكد فيه أنه مازال يحتفظ بالأكثر تتويجاً برصيد 20 لقباً في ذلك الوقت. 

لماذا الجدل أثير ومن أين يأتي التضارب؟

عندما أعلن برشلونة عن القابه الدولية بشكل رسمي في بيانه، أضاف 3 بطولات لرصيده لبطولة تسمى بكأس "المعارض" الأوروبية، وهي بطولة تأسست يوم 18 ابريل من عام 1955 وتم الغاء العمل بتلك المسابقة عام 1971 واستبدال المسمى لـ"UEFA Cup".

وبالنظر لموقع الاتحاد الاوروبي لكرة القدم "ويفا" فقد جاء تغير المسمى للبطولة من أجل الإعلان عن أن الـ"UEFA Cup" أصبحت بطولة رسمية ضمن الاتحاد الاوروبي وتنظم تحت رعايته وليس لها أي شأن باتحاد المعارض التجارية.

وبالتالي وفقا لموقع الاتحاد الأوروبي فإن بطولة كأس المعارض ليست بطولة أوروبية رسمية تضاف في رصيد بطولات الأندية المختلفة، لكن برشلونة وفقا لبيانه يرى أن البطولة كونها كانت "دولية" بين أندية تتشارك في المعارض التجارية تدخل ضمن رصيد البطولات الدولية.

وبالنظر لصفحة الفريق في موقع الويفا نجد أن رصيد بطولاته الأوروبية لم يتضمن كأس "المعارض"، فقط 5 بطولات لدوري ابطال اوروبا، و4 بطولات ابطال الكؤوس، و5 سوبر اوروبي، فضلا عن كون الفريق فاز بـ3 بطولات لكأس العالم للأندية.

الأكثر تتويجا.. هل هو لقب رسمي؟

يتعامل البعض مع مقولة النادي الأكثر تتويجا بالبطولة او الأكثر نجاحا والتي وضعها ميلان الايطالي على قمصانه لسنوات طويلة قبل أن ينجح الأهلي في تخطية على أنه مسمى رسمي أو لقب رسمي يمنح للأندية.

لكن الحقيقة أن الأمر يعد "عرفا" بين الأندية يتم استخدامه لأغراض تسويقية وتجارية لزيادة سعر العلامة التجارية للنادي وبالتالي زيادة الإيرادات وايضا زيادة في الشعبية بين محبي كرة القدم في العالم، فضلا عن كونه لقب معنوي يتباهى به مسؤولي الأندية والجماهير ايضا أمام منافسيهم.

وبالنظر لتعامل ميلان الايطالي تحديدا مع هذا الأمر، ونظرا لأنه النادي الأبرز الذي عُرف باستخدام مقولة "النادي الأكثر نجاحا" كان وراء اطلاق هذا الشعار كونه صاحب الرصيد الأكبر من الفوز بالبطولات "الدولية" في ذلك الوقت.

وعندما وصل النادي الأهلي للبطولة رقم 19، تحدثت الصحف الإيطالية عن هذا الرقم وكيف تم تجريد ميلان من عبارة النادي الأكثر نجاحا على مستوى العالم بصفته كان فائزا بأكثر عدد من البطولات الدولية، وجاء رد مسؤولي النادي الايطالي وقتها بأن النادي مازال المتصدر على الصعيد الأوروبي.

وأخيراً يمتلك الأهلي فرصة هذا الموسم للإقتراب أكثر من ريال مدريد وتوسيع الفارق بين ميلان وبوكا جونيورز وإنديبندينتي وكذلك برشلونة، كونه نجح في التأهل لنصف نهائي دوري أبطال أفريقيا الموسم الحالي.

0

إعلان

أخبار تهمك

أخبار الميركاتو

المزيد

أهم الانتقالات

اللاعب
إنتقل الى
تفاصيل الصفقة

التعليقات