شاهد كل المباريات

إعلان

وانتهت رحلة الـ500 يوم.. 5 بدائل مرشحة لخلافة كوفاتش في تدريب بايرن

كوفاتش

كوفاتش

بعد رحلة عمل استمرت ما يقرب من 500 يوم، قررت إدارة بايرن ميونخ الاستغناء عن نيكو كوفاتش مدرب الفريق البافاري بعد خسارته بخماسية مقابل هدف أمام آينتراخت فرانكفورت بالدوري الألماني.

كوفاتش تولى الإدارة الفنية لبايرن ميونخ في الأول من يوليو 2018، بعدما قدم مستويات مميزة مع آينتراخت فرانكفورت انتهت بتتوجيه ببطولة الكأس بعد الفوز على بايرن بنتيجة 3-1 في مباراة النهائي.

بدأ كوفاتش ولايته مع بايرن تحت ضغط كبير خاصة في موسمه الأول، إلا أنه استطاع أن يتعافى مع الفريق ويفوز بالثنائية المحلية بجانب بطولة السوبر، بينما خرج من منافسات دوري أبطال أوروبا في دور الـ16 لصالح ليفربول الإنجليزي.

بدأ بايرن موسمه بخسارة السوبر المحلي لصالح بروسيا دورتموند بهدفين دون رد، ومع أول جولات الدوري سقط الفريق البافاري في فخ التعادل أمام هيرتا بلين 2-2، نجح بعدها كوفاتش في لملمة أوراق الفريق بفوزين على كل من شالكه وماينز قبل التعادل مجددًا أمام لايبزيج بهدف لكل منهما.

أول خسارة لبايرن في بطولة الدوري هذا الموسم كانت أمام هوفنهايم بنتيجة 2-1 بالجولة السابعة من البوندسليجا، تلاها تعادل غير مقنع مع أوجسبورج 2- 2، وفوز بشق الأنفس على يونيون برلين 2-1 قبل الخسارة أمام فرانكوفرت.

الخسارة المذلة بخماسية أمام آينتراخت فرانكفورت جعلت مستقبل كوفاتش محل دراسة، فتلك الهزيمة هي الأكبر للبافاري خلال آخر عشر سنوات، لتقرر إدارة النادي الاستغناء عن خدمات المدرب الكرواتي.

وأعلن بايرن في بيان رسمي مساء أمس الأحد إقالة كوفاتش وتعيين هانز فليك، مساعد كوفاتش بشكل مؤقت لقايدة الفريق ضد أولمبياكوس اليوناني في دوري الأبطال وبوروسيا دورتموند في البوندسليجا.

مسؤولو بايرن بدأوا اتصالاتهم من أجل البحث عن مدرب جديد للفريق البافاري، لخلافة كوفاتش بعد رحيله، وبحسب ما ذكرته تقارير أوروبية فهناك 5 مرشحين لخلافة الكرواتي نستعرضهم خلال التقرير الآتي:

جوزيه مورينيو

أبرز المرشحين لتولي منصب القيادة الفنية في بايرن خاصة وأنه غير مرتبط بالعمل في أي نادٍ خلال الوقت الراهن، فمنذ إقالته من تدريب مانشستر يونايتد الإنجليزي في ديسمبر 2018 واتجه البرتغالي للعمل كمحلل فني في بعض القنوات الرياضية.

اسم مورينيو ارتبط بتدريب أكثر من نادٍ خلال الفترة الأخيرة، فسبق وتواصل معه نادي أولمبيك لوين الفرنسي، كما ربطته التقارير بخلافة لوسيان فافر مدرب بروسيا دورتموند الألماني، واوناي إيمري مدرب آرسنال الإنجليزي.

المدرب البرتغالي سبق وصرح أنه يتعلم اللغة الألمانية دون الإشارة حول ما إذا كان ينوي تدريب أحد الأندية الألمانية أم لا.

صاحب الـ56 عامًا لم يسبق له التدريب في البوندسليجا، فكانت انطلاقته التدريبية بالبرتغال عبر نادي بورتو، ثم انتقل لتدريب تشيلسي الإنجليزي، ثم انتر ميلان الإيطالي، تلاها ريال مدريد الإسباني قبل العودة إلى تشيلسي ثم مانشستر يونايتد الإنجليزي.

تجربة العمل في بايرن قد تلقى استحسانًا من مورينيو المدرب المهووس بصناعة الأساطير في كرة القدم وتحقيق البطولات، خاصة وأن النادي البافاري يبحث عن الصعود إلى منصة التتويج ببطولة دوري أبطال أوروبا حيث كانت آخر مرة تُوج بها في نسخة 2012/2013.

ماسيمليانو أليجري

اسم آخر مقترح لخلافة كوفاتش في تدريب بايرن ميونخ.

أليجري عاطل عن العمل منذ نهاية الموسم الماضي وبالتحديد عقب رحيله عن تدريب يوفنتوس الإيطالي الذي حقق معه العديد من البطولات كانت آخرها التتويج ببطولتي الدوري والسوبر الإيطاليين.

5 مواسم قضاها أليجري داخل ملعب تورينو، قاد خلالها البيانكونيري في 271 مباراة حقق الفوز في 191 مواجهة، تعادل في 41 وخسر في 39.

حصل صاحب الـ52 عامًا على 11 بطولة مع يوفنتوس منها 6 بطولات دوري محلي و4 بطولات كأس.

آرسين فينجر

المدرب الفرنسي الذي قاد أرسنال فنيًا لأكثر من 20 عامًا.

فينجر هو أحد كبار المدربين في العالم، وحقق مع آرسنال الكثير من الإنجازات كان أبرزها الفوز ببطولة الدوري الإنجليزي موسم 2003/2004 في دوري اللاهزيمة.

موسم استثنائي قدم فيه آرسنال كرة ممتعة تحت قيادة فينجر، سيطر على مجريات الدوري الإنجليزي، حطم آمال كبار أندية أوروبا وحافظ على سجله خالي من الهزائم حتى الجولة الأخيرة.

إيرك تين هاج

المدرب الهولندي الذي قاد آياكس أمستردام إلى التحليق في سماء أوروبا الموسم الماضي بعدما نجح في إقصاء ريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي من منافسات دوري أبطال أوروبا حتى وصل إلى نصف النهائي وخرج أمام توتنهام الإنجليزي.

تين-هاج سبق له تدريب فريق شباب بايرن ميونيخ، وبحسب التقارير الأوروبية فعندما سُئل مؤخرًا عن احتمالية عودته إلى أليانز أرينا، رفض اسبتعاد الفكرة، إلا أن خروجه من هولندا لن يكون سهلًا.

رالف رانجنيك

رانجنيك هو المدرب الوحيد ضمن المرشحين الذي يمتلك الخبرة في الدوري الألماني، كما يعلم جيدًا كيفية التعامل مع اللاعبين وفلسفة الدوري.

صاحب الـ61 عامًا سبق له تدريب فريق لايبزيج الألماني خلال ولايتين، كما قاد عدة فرق أخرى في ألمانيا أبرزهم شالكه، هوفنهايم وشتوتجارت، كما وسبق له الترشح لتولي منصب مدير الكرة في مانشستر يونايتد.

رانجنيك يعمل لدى شركة "ريد بول" المالكة لعدة أندية في ألمانيا، النمسا وأمريكا، أبرزها لايبزيج، ويشرف على الأمور الرياضية وتطوير كرة القدم في تلك الأندية.

 

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات