شاهد كل المباريات

إعلان

كاي هافيرتز.. مراهق الـ130 مليون.. ماكينة تشعل معركة ليفربول والكبار

كاي هافيرتز

كاي هافيرتز

برز كاي هافيرتز لاعب وسط المنتخب الألماني ونادي باير ليفركوزين على الساحة العالمية خلال السنوات الثلاث الماضية، ليلفت أنظار الأندية الأوروبية الكبرى، قبل أن يتجاوز عامه الـ20.

لاعب الوسط المولود عام 1999، استطاع أن يحصل على دور مع المنتخب الألماني وعمره 19 عامًا فقط، ليلعب 7 مباريات دولية منذ سبتمبر 2018 ويسجل هدف.

عندما لعب هافيرتز مع باير ليفركوزين لأول مرة وتم تصعيده من فريق تحت 17 عامًا مباشرة، استطاع في عام 2016 أن يكون أصغر لاعب في تاريخ النادي يشارك في بوندسليجا، وأصبح أصغر لاعب يسجل هدفًا للفريق عندما سجل هدفًا في العام التالي، وفي 2018 أصبح أصغر لاعب يلعب 50 مباراة في الدوري الألماني.

وبالرغم من السن الصغير لهافيرتز فقد تمكن من تسجيل 31 هدفًا وصنع 23 خلال 121 مباراة لعبها مع باير ليفركوزين حتى الآن على مستوى الفريق الأول.

ومع المستوى الرائع للاعب الشاب، كان من الطبيعي أن ينال اهتمام كبار أندية أوروبا، حيث ذكرت تقارير ألمانية أن اللاعب المقدرة قيمته بـ130 مليون يورو، دخل دائرة هتمام 8 أندية أوروبية، ليفربول، مانشستر سيتي، مانشستر يونايتد، برشلونة، أرسنال، بايرن ميونيخ، ريال مدريد، وتشيلسي؛ غير أن باير ليفركوزين تمسك باستمراره.

وتقدم بايرن ميونيخ بعرض قيمته 90 مليون يورو في الصيف الماضي من أجل الحصول على خدمات اللاعب لكن لم يتمكن من الظفر بخدماته، لتوضح صحيفة "بيلد" الألمانية قبل عدة أيام أن قيمة اللاعب في حال رحيله لن تقل عن 130 مليون يورو.

ورجحت بعض التقارير ألا يفكر باير ليفركوزين أو اللاعب في الرحيل لأي فريق أخر في يناير المقبل من أجل الحفاظ على إمكانية رفع قيمته الصيف المقبل حال تألقه بيورو 2020، فيما يفكر هافيرتز في الاستقرار وعدم المخاطرة بالانتقال لفريق أخر بشكل يمكن أن يؤثر على تواجده مع الماكينات الألمانية.

وحسم اللاعب أمره في سبتمبر الماضي، قائلًا: "لم انتقل لفريق أخر هذا الصيف، وهذا الأمر لا يزعجني، أعتقد أن هناك عدد من الأسباب لعدم انتقالي، لكني سعيد بالبقاء هنا في ليفركوزين، لعام أخر، وسوف نرى ما سيحدث الصيف القادم."

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات