شاهد كل المباريات

إعلان

أندية ألمانيا قد تسقط في "هاوية" في ظل جائحة كورونا

البوندسليجا

بوندسليجا

لا تزال الرياضة الألمانية تعاني من حالات الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد والصعوبات المالية الناجمة عن الوباء، كما أن ارتفاع معدلات الإصابة بشكل عام لا يعد مؤشرا جيدا قبل فترة الطقس البارد المقبلة، وذلك وسط تحذيران من أن السقوط في "الهاوية" قد لا يكون بعيدة.

وتراجعت أمال أندية الدوري الألماني (بوندسليجا) وغيرها من أندية المحترفين في عودة الحضور الجماهيري في ظل قرارات السلطات الصحية المحلية التي تأتي في إطار جهود الحد من انتشار العدوى.

لكن ربما يتمثل الأمر الإيجابي في أنه لم يجر إلغاء مباريات في دوري الدرجة الأولى رغم إصابة عدد من اللاعبين، وبينهم سيرج جنابري لاعب بايرن ميونخ، بالعدوى.

ومع ذلك، اختلفت الأوضاع في رياضات أخرى، حيث ألغيت منافسات كأس كرة السلة التي كانت مقررة في أوائل نوفمبر المقبل بعد أن كشفت الفحوص عن إصابة ستة لاعبين من صفوف فريق ألبا برلين، حامل لقب الكأس، بالفيروس.

وفي الوقت نفسه، تواجه مسابقات الدرجة الأولى في كرة السلة وهوكي الجليد وكرة الطائرة وكرة اليد، مشكلات في الاستفادة من صندوق إغاثة حكومي بتمويل يبلغ 200 مليون يورو (237 مليون دولار)، بحسب ما ذكره ألفونس هورمان، رئيس الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية.

وتحدث هورمان بشكل صريح لقناتي التليفزيون "إيه.آر.دي" و"زد.دي.إف"، قائلا :"العديد من الأندية ستواجه الهاوية."

واضاف: "بنود التنفيذ المعقدة للغاية لبرنامج المساعدة الطارئة، لا تسمح للكثيرين بتقديم طلبات الاستفادة منه، رغم المخاوف بشأن بقاء الكيانات التي ينتمون إليها."

وقال هورمان إنه جرى توزيع 25 مليون يورو فقط حتى الآن، "لأن بعض القواعد تتعارض مع إجراءات التراخيص"، وحذر بالقول "سيواجه العديد من الأندية الإفلاس ما لم تحصل على فرصة الاستفادة من البرنامج."

وأشار هورمان إلى أن منافسات المحترفين والهواة وكذلك المنافسات الرياضية الشعبية، تشهد إجراءات نظافة ومعايير وقائية محكمة، ويجب أن تظل قائمة لأنها تشكل جزءا مهما في المجتمع ككل.

ولكن لم تتضح بعد آلية تحقيق ذلك في ظل تزايد معدلات العدوى وكذلك القيود الجديدة التي تفرض.

وقال ماركو بالدي، المسؤول بنادي ألبا برلين، بشأن إلغاء منافسات كأس كرة السلة :"هذا شيء يجب أن نتوقعه، وينطبق على جميع الرياضات."

وأضاف بالدي أن هناك حاجة للإبداع والمرونة الآن، "لأننا لا نعرف كم ستتكرر" إصابة اللاعبين.

وشهد دوري كرة الطائرة للسيدات تغييرا في جدول المنافسات على المدى القريب بسبب ظهور حالات إصابة.

وقال فيليكس كوسلوفسكي، مدرب فريق شفيرين بطل ألمانيا في كرة الطائرة للسيدات ومدرب المنتخب: "يتعلق الأمر بالحفاظ على مسابقة الدوري والحفاظ على رياضتنا."

واتفق مسؤولون على أن إلغاء الموسم يعني النهاية لعدة أندية، كما أن خوض المباريات بدون جماهير يعد أكثر ضررا في كرة السلة وكرة الطائرة وكرة اليد وهوكي الجليد، منه في كرة القدم، لأن تلك الرياضات تعتمد في دخلها بشكل أساسي على مبيعات التذاكر.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات