شاهد كل المباريات

إعلان

قراءة في تصريحات أجيري.. ثورة جوارديولا.. المرونة الخططية.. وهل استفاد من "الخماسي"

خافيير أجيري

خافيير أجيري

"إذا أردت النجاح، عليّ أن أختار أفضل اللاعبين، الأمر غير مرتبط بالسن، هناك لاعبين أعمارهم تزيد عن 30 عام، لكنهم يؤدون مثل الشباب والعكس، لكن أعتقد أنني أميل للاعبين الصغار من أجل المستقبل".. أحد التصريحات التي أدلى بها المدرب المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني للمنتخب المصري حول اختياراته بالنسبة للفراعنة.

أجيري تولى قيادة المنتخب الوطني عقب نهاية عقد الأرجنتيني هيكتور كوبر بعد نهاية مشوار الفراعنة في نهائيات كأس العالم، ليقود المنتخب الوطني خلال 4 مباريات سجل الفراعنة 15 هدفًا وسكنت شباكهم 3 أهداف فقط.

المدرب المكسيكي غلبت على إجاباته طابع الدبلوماسية في بعض الأحيان والعند في أحيان أخرى، حتى صرح هو بنفسه قائلًا: "بعد 42 عامًا من العمل، أستطيع القول بأنني عنيد، أتمتع بخبرة كبيرة في التدريب في المكسيك واليابان، وشاركت في كأس العالم".

ومن خلال قراءة في التصريحات التي أدلى بها أجيري نرصد ما يلي:

هل يسير على نهج جوارديولا؟

أشاد أجيري بالثورة التي قادها المدرب الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي حاليًا في عالم كرة القدم، فالمكسيكي أكد أن جوارديولا صنع ثورة حقيقية في عالم كرة القدم خلال الألفية الجديدة، إذ يقوم ببناء الهجمة من الخلف بالتمريرات القصيرة حتى الوصول لمرمى الخصم.

وأضاف قائلًا: "حارس المرمى في الماضي كان يرسل الكرات الطويلة، لكن دوره الآن تطوّر بشكل كبير، فهو يعتبر المرحلة الأولى في بداية كل هجمة للفريق في الكرة الحديثة خلال آخر عشرة أعوام".. فهل ستكون تلك الطريقة التي سيعتمدها أجيري مع لاعبي الفراعنة خلال الفترة المقبلة.

التنويع الخططي

تصريح هام لأجيري خلال اللقاء والذي يعبر عن مدى المرونة والتنويع في خطط اللعب، ففي خلال مباراة تونس بالجولة الخامسة للتصفيات الأفريقية المؤهلة لأمم أفريقيا وجد المكسيكي ان محمد صلاح محاصرًا بين ثلاثة لاعبين ما أعاق خطورته بعض الشيء

وأوضح: "عانينا أمام تونس بسبب الخطة الدفاعية للضيوف، وضعت خطة بديلة أمام تونس بعدما شعرت برقابة لصيقة على محمد صلاح من المنافس" ومما لاشك فيه أن قراءة الملعب والخطط البديلة من أبرز صفات المدرب الجيد".

وأضاف: "إذا لم تخاطر فسوف تستمر على نفس الوضع، لا يمكن أن اذهب لبيتي وأشعر أنني قدمت ما علي، كنا متعادلين ويجب أن يحدث تغيير لكي نحقق الانتصار على تونس".

الحزم

رفض المكسيكي خافيير أجيري، المدير الفني لمنتخب مصر، التعليق على اللاعبين المستبعدين من قائمة الفريق، مشيرًا إلى أنه طوال سنوات عمله كمدرب لا يتحدث عن أي لاعب خارج المنتخب.

أجيري خلال حواره سلط الضوء على 5 لاعبين هم محمد صلاح، محمد الشناوي، باهر المحمدي ، صلاح محسن، مروان محسن، وفيما يلي نرصد ماذا قدم هؤلاء اللاعبون تحت قيادة أجيري:

محمد الشناوي

قال عنه: سعيد بمستوى حراس المرمى في المنتخب، محمد الشناوي هو الحارس الأول للفريق بكل تأكيد، خاصةً أن هذا المركز حسّاس جدًا".

وتابع: "محمد الشناوي تألق أمام تونس وأنقذ كرة حاسمة في المباراة ليساهم في تحقيق الفوز، حرّاس المرمى في جميع أنحاء العالم معرضون لأخطاء، بعضهم يرتكب أشياء كارثية".

وأتم صاحب الـ59 تصريحاته قائلا: "لا أتابع ما يقال في مواقع التواصل ووسائل الإعلام، لكن إذا حافظ محمد الشناوي على مستواه مع تفادي ارتكاب الأخطاء سيظل الحارس الأول في المنتخب".

الشناوي خاض 4 مباريات تحت قيادة أجيري كانت جميعها في تصفيات أمم أفريقيا حافظ على نظافة شباكه في المباراة الأولى أمام النيجر (6-0)، دخل مرماه هدف في المباراة الثانية أمام إي سواتيني (4-1)، ثم عاد يحافظ على نظافة شباكه في مباراة إي سواتيني (2-0) قبل أن يستقبل هدفين أمام تونس (3-2).

باهر المحمدي

قال عنه: "لم أكن أعلم شيئا عن باهر المحمدي قبل تدريبي لمصر، عندما شاهدته لأول مرة مع الإسماعيلي قلت أن هذا اللاعب سيكون له شأن كبير معي، ومستقبل رائع في كرة القدم".

المحمدي لاعب الإسماعيلي كان من أوائل المنضمين لقائمة المنتخب الوطني فور تولي أجيري مهام الإدارة الفنية للمنتخب الوطني، وشارك في المباريات الأربع التي خاضها الفراعنة في التصفيات وقدم مردودًا جيدًا.

صلاح محسن

قال عنه: "صلاح محسن هو لاعب مميز للغاية، لاعب صغير في السن، لكن يمتلك خبرات وكأنه تواجد بالملعب لمدة 15 عام، لو قمت بجلب وكيل من أوروبا، وقلت له كم عمر صلاح محسن، سيرد بأنه 28 عام وليس 20".

وأضاف: "لاعب الأهلي يتمتع بعقلية لاعب كبير رغم صغر سنه، عندما يحل بديلا يكون له تأثير واضح، هو من اللاعبين المميزين في مصر".

صلاح محسن شارك في مباراتين فقط من اصل اربعة تحت قيادة أجيري، كانت الأولى أمام النيجر وسجل هدفًا في سداسية فوز الفراعنة، أما الثانية فكانت أمام تونس لمدة 23 دقيقة.

محمد صلاح

 قال عنه: "بالطبع نحن في نعمة لأن لدينا لاعبا مثله في منتخب مصر، هو من أهم اللاعبين، دائما يتطلع لأن يؤدي أقصى ما لديه، لديه ثقة وتفاهم كبير مع جميع اللاعبين".

 واستكمل "لا نعتمد فقط على صلاح، هناك 10 لاعبين غيره بالفريق، وكل لاعب له دوره داخل الملعب، نحن نلعب بشكل جماعي، لكن بالطبع صلاح لاعب مهم".

واختتم "اذا لم يحصد صلاح لقبا مع ليفربول، اعتقد أنه من الأفضل أن ينتقل للدوري الإسباني واللعب لريال مدريد أو برشلونة، دائما يلعبان من أجل التتويج بالبطولات".

صلاح تواجد في 3 مباريات رفقة أجيري وغاب عن واحدة والتي كانت بالجولة الرابعة أمام إي سواتيني، سجل هدفين وصنع مثلهما.

مروان محسن

قال عنه: "مروان محسن هو أفضل مهاجم في مصر، وعندما تابعت الفراعنة في المونديال ولم يكن هناك أي أمر بشأن قيادتي للمنتخب خلفا لكوبر، كنت أجده من أفضل اللاعبين المصريين بالمونديال، عليكم النظر لما قدمه في مباريات المنتخب بروسيا 2018".

وأضاف: "هو الأفضل في الهجوم على الخصم، ولو استمر بهذا الأداء، سيكون له شأن كبير، وأعتقد أنه يستحق اللعب أوروبا".

وأتم: "شاهدت ما فعله في مباراة أوروجواي، الأمر لا يتعلق فقط بإحراز الأهداف، مصر أحرزت هدفين في المونديال عن طريق صلاح".

لاعب الأهلي شارك في الأربع مباريات مع أجيري تمكن من تسجيل هدفين أمام النيجر وإي سواتيني وصنع آخر.

اقرأ أيضًا

الأهلي يُعلن جاهزية عاشور لمباراة الوصل

تقرير.. هل يرحل عن آرسنال؟.. 4 أسباب تدعم انضمام النني لليستر سيتي

ماني يتحدث عن.. ترشحه لجائزة BBC.. هدف نهائي أبطال أوروبا.. ومشواره في كأس العالم

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات