*
جميع المباريات

تصفيات أمم إفريقيا

برعاية

إعلان

بلماضي: تفاجأت من موقف جماهير الجزائر.. ومواجهة تنزانيا ستكون قوية

جمال بلماضي

جمال بلماضي

ثمن جمال بلماضي، مدرب منتخب الجزائر، الفوز الذي حققه فريقه أمام ضيفه منتخب أوغندا 2/صفر، يوم السبت، في مستهل التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم أفريقيا 2023، معترفا أنه كان يخشى موقف الجماهير بعد صدمة الإقصاء من المونديال.

وقال بلماضي، في مؤتمر صحفي بعد المباراة:"هذه الليلة حققنا نتيجة جيدة أمام منتخب لعب في الماضي القريب مباريات جيدة جدا خاصة من الناحية الدفاعية. الآن لا بد من مواجهة تنزانيا بروح تنافسية من أجل الحصول على النقاط الثلاث".

وأضاف "في تنزانيا يملكون ثقافة كروية ويملكون لاعبين جيدين بينهم المهاجم ساماتا، وبإمكانهم خلق مشاكل لنا. أتوقع مواجهة قوية أمام جماهير متحمسة. بالنسبة لأرضية الملعب سنرى ذلك عن قرب".

وتابع "نواجه دوما فرقا تتمركز في الخلف وتنتظر أخطائنا. يتعين علينا نحن أن نكون جاهزين وإيجاد الثغرات. لاعبونا قاموا بعمل جيد، زرقان وزروقي كانا مهمين وشاهدنا بن ناصر في فورمة جيدة، وأريد أن أقول لزغبة إنه يستحق اللعب. أما ماندي وتوبة، فكانا ممتازين في وسط الدفاع. أما أدم وناس، فعندما يكون جاهزا بدنيا فسيكون هناك حديث آخر".

وأعرب بلماضي، عن سعادته لأداء يوسف بلايلي، الذي سجل الهدف الثاني بطريقة رائعة، موضحا أنه يتمنى أن يواصل العمل الذي يقوم به منذ انتقاله للدوري الفرنسي، وأن يسعى لكتابة التاريخ مع المنتخب مثلما فعل إسلام سليماني، الهداف التاريخي لـ" محاربي الصحراء".

كما اعترف أنه تفاجأ لموقف الجماهير الجزائرية التي تنقلت إلى ملعب الخامس من يوليو، لتشجيع اللاعبين، رغم صدمة الإقصاء من مونديال 2022، مؤكدا أنه يرغب شخصيا في التنقل إلى ملاعب أخرى إذا استوفت الشروط وملاقاة المشجعين الجزائريين في كل مناطق البلاد.

وأوضح بلماضي أن هناك احتمالا كبيرا أن يلعب "الخضر" مباراة ودية أمام منتخب إيران الذي وصفه بالفريق الجيد والمنظم والقوي بدنيا، والمعتاد على المشاركة في المونديال، وهو ما سيشكل اختبارا جيدا حسب تفسيره.

قائمة صانعي الأهداف

عفوا.. لا يوجد صانعي أهداف

المباريات القادمة

عفوا.. لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات