*
جميع المباريات

تصفيات أمم إفريقيا

برعاية

إعلان

حلم باريس 2024.. هل يدفع المنتخب الأولمبي ثمن تأخر اتحاد الكرة؟

روجيريو ميكالي

روجيريو ميكالي خلال تقديمه لوسائل الإعلام

يبدأ المنتخب الأولمبي بعد نحو شهرين مشواره في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس أمم أفريقيا تحت 23 عامًا، والتي تؤهل بدورها إلى أولمبياد باريس 2024، فهل يدفع الفراعنة الصغار ثمن تأخر اتحاد الكرة في تعيين مدرب للفريق؟.

وأعلن اتحاد الكرة يوم 7 أغسطس الجاري تعيين مدرب جديد للمنتخب الأولمبي هو البرازيلي روجيريو ميكالي، ليبدأ مهمته الرسمية مع المنتخب الأولمبي بتصفيات كأس أمم أفريقيا لعام 2023 تحت 23 عامًا، المقرر إقامتها في المغرب.

وأعفى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" منتخب مصر من خوض المرحلة الأولى من التصفيات، التي تقام سبتمبر المقبل، حيث سيخوض الفراعنة الصغار مشوارهم بدءًا من الدور الثاني.

وحسب القرعة التي أجريت اليوم الخميس، فإن منتخب مصر سيواجه في الدور الثاني الفائز من مباراة إسواتيني وبوتسوانا التي تقام في الدور الأول.

ويخوض منتخب مصر ذهاب الدور الثاني من التصفيات خارج أرضه خلال الفترة من 21 إلى 23 أكتوبر المقبل، على أن يلعب مباراة الإياب في القاهرة في الفترة من 28 إلى 30 من نفس الشهر.

وفي حال تأهل منتخب مصر إلى الدور الثالث والأخير من التصفيات، فإنه سيلعب ضد المتأهل من مواجهة سيراليون وزامبيا، مارس المقبل.

تأخر اتحاد الكرة

وتأخر اتحاد الكرة نحو 6 شهور في تعيين مدرب جديد خلفًا لشوقي غريب، الذي أطاح به الاتحاد من منصبه في فبراير الماضي.

ورحل شوقي غريب لأول مرة عن منتخب مصر الأولمبي في أغسطس الماضي، بنهاية عقده بعد نهاية دورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت في طوكيو الصيف الماضي، والتي تمكن خلالها الفراعنة الصغار من التأهل للدور ربع النهائي.

لكن أحمد مجاهد، رئيس اتحاد الكرة السابق، أعاد شوقي غريب لنفس المنصب، قبل أن يفسخ المجلس الحالي، برئاسة جمال علام، التعاقد ليرحل المدرب عن الفريق للمرة الثانية، في فبراير.

ومنذ مباراة البرازيل في الدور ربع النهائي من أولمبياد طوكيو، والتي أقيمت في يوليو 2021 وخسرها المنتخب بهدف، لم يخض الفريق أي مباراة رسمية أو ودية.

كما لم يلعب منتخب مواليد 2001 المقرر أن ينافس على تذكرة التأهل إلى أولمبياد باريس 2024 أي مباراة رسمية، ضمن المنتخب الذي كوّنه ربيع ياسين، حيث لم يشارك في تصفيات منطقة شمال أفريقيا التي أقيمت في تونس، بسبب تفشي فيروس كورونا.

وسيكون أمام ميكالي شهرين فقط لاختيار قائمة كاملة من اللاعبين تحت 23 عامًا، وخوض معسكرات إعدادية ومباريات ودية للتعرف على قدرات اللاعبين وتحديد طريقة اللعب المناسبة، قبل خوض أول مباراة رسمية.

ويواجه المنتخب الأولمبي خطر عدم التأهل إلى كأس أمم أفريقيا، سواء بالخسارة في الدور الثاني أو الثالث، بسبب ضيق الوقت أمام المدرب البرازيلي للاستعداد بشكل جيد.

ويبرز تأخر اتحاد الكرة في تعيين مدرب للمنتخب الأولمبي، خصوصًا أن شوقي غريب بدأ مهمته مع الفريق في يناير 2018، وخاض 11 مباراة ودية استعدادًا لبطولة كأس أمم أفريقيا 2019 التي أقيمت بمصر، في شهر نوفمبر.

ومن المقرر أن تقام نهائيات كأس أمم أفريقيا 2023 تحت 23 عامًا في المغرب، يونيو من العام المقبل، علمًا بأن البطولة تؤهل لأولمبياد باريس 2024.

استعداد قوي لمنتخب المغرب

وبالمقارنة مع منتخب المغرب، مستضيف نسخة 2023، فإن الاتحاد المغربي لكرة القدم يولي أهمية كبرى لهذه البطولة، كونها تؤهل إلى دورة الألعاب الأولمبية المقبلة، كما أن أسود الأطلس الصغار لم يتأهلوا إلى البطولة القارية في آخر نسختين.

ويحظى المنتخب المغربي الأولمبي بالاستقرار، إذ تولى هشام الدميعي قيادة الفريق في أغسطس الماضي، فيما شارك الفريق في بطولة كأس شمال أفريقيا الودية للمنتخبات الأولمبية في ليبيا أكتوبر الماضي.

كما خاض منتخب المغرب معسكرًا إعداديًا في تركيا وشارك بعده في بطولة التضامن الإسلامي التي أقيمت هناك خلال الشهر الجاري، رغم أن الفريق لن يشارك في التصفيات المؤهلة للبطولة، كونه صاحب الضيافة.

قائمة صانعي الأهداف

عفوا.. لا يوجد صانعي أهداف

المباريات القادمة

عفوا.. لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات