شاهد كل المباريات

إعلان

بركلات الترجيح.. مانشستر سيتي يحافظ على لقب كاراباو بعد نهائي "عصيان كيبا"

مانشستر سيتي

جوارديولا وساري

حافظ مانشستر سيتي على لقب كأس رابطة المحترفين الإنجليزية للمرة الثانية على التوالي والسادسة في تاريخه بعدما تغلب على تشيلسي بنتيجة 4-3 بركلات الترجيح، عقب نهاية الوقتين الأصلي والإضافي للمواجهة النهائية بالتعادل بدون أهداف.

وشهدت المواجهة واقعة غريبة بعدما أشار الحكم الرابع إلى تغيير بصفوف تشيلسي بدخول الحارس الأرجنتيني البديل ويلي كاباييرو بدلًا من زميله الإسباني كيبا أريزابالاجا في اللحظات الأخيرة من عمر الوقت الإضافي، إلا ان الأخير رفض الخروج وسط دهشة كل من في الملعب، ليضطر الإيطالي ماوريتسيو ساري المدير الفني لفريق تشيلسي إلى التراجع عن التغيير وسط غضب كبير.

بدأ مانشستر سيتي المواجهة باستحواذ كبير على الكرة، وشكل ضغطًا كبيرًا على فريق تشيلسي، إلا أن دفاع فريق العاصمة الإنجليزية نجح في الصمود أمام هجمات سيتي، ولم يشكل الأخير خطورة حقيقية حتى الدقيقة الثانية والعشرين، عندما تسلم أجويرو تمريرة طولية من برناردو سيلفا داخل منطقة الجزاء، وهيأها لنفسه قبل أن يسدد أعلى العارضة.

وفي الثلث الأخير من عمر الشوط الأول تحرر لاعبو تشيلسي وبادلو مانشستر سيتي الهجوم، وشهدت الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول الهجمة الأخطر، بعدما مر البلجيكي إيدين هازار من الجبهة اليسرى وتلاعب بمدافعي مانشستر سيتي قبل أن يسدد الكرة تجاه مرمى البرازيلي إيديرسون، إلا ان تسديدته اصطدمت بأقدام المدافعين.

وشهد شوط المباراة الثاني جرأة أكبر من جانب لاعبي تشيلسي، ورد مانشستر سيتي في الدقيقة السادسة والخمسين بهدف سجله أجويرو بعد متابعة لتسديدة زميله أوتامندي وسط دفاع تشيلسي، إلا أن الحكم ألغى الهدف بعد الاستعانة بتقنية الفيديو "VAR" لوقوع أجويرو في التسلل.

وقاد البلجيكي هازارد أكثر من هجمة خطرة لمصلحة تشيلسي في شوط المباراة الثاني، خاصة عبر الجبهة اليسرى، إلا أن زملائه لم ينجحوا في ترجمة تمريراته وأبرز لكانتي الذي وضعه هازارد امام المرمى مباشرة لكنه سدد الكرة أعلى العارضة.

وعقب انتهاء الوقت الأصلي للمواجهة بالتعادل السلبي امتدت إلى وقت إضافي شهد تكافؤًا بين الجانبين، قبل أن ينقذ أزبيلكويتا فرصة هدف مؤكد أمام الأرجنتيني أجويرو في الدقائق الأخيرة، ليتجه الوقت الإضافي نحو الانتهاء بنفس النتيجة، وشهدت اللحظات الأخيرة سقوط كيبا أريزابالاجا حارس تشيلسي مصابًا قبل أن يتلقى العلاج، ويرفض الخروج بعدما جهز ساري بديله كاباييرو.

وعقب امتداد المواجهة لركلات الترجيح، أهدر جورجينيو وديفيد لويز الركلتين الأولى والرابعة لفريق تشيلسي، بينما أهد ليروي ساني الركلة الثالثة لمانشستر سيتي، ليُتوج الأخير باللقب عقب تسجيل رحيم ستيرلينج الركلة الأخيرة.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات