شاهد كل المباريات

إعلان

إليوت.. محاولة ليفربول لاستنساخ صلاح من خلال أصغر لاعب في تاريخ بريميرليج

إليوت

إليوت في تدريبات الفريق الأول لليفربول

دانيل إليوت، اسم يمكن أن يتوارى قليلًا حتى يعود للظهور بعد سنوات تعد على أصابع اليد الواحدة، كأحد الأسماء التي يشار إليها كمواهب بارزة في عالم كرة القدم الإنجليزية.

صاحب الـ16 عامًا المولود في مدينة شيرتسي على ضفة نهر التمز عرف الطريق إلى عالم الأرقام القياسية منذ أول ظهور له بقيمص فولهام الانجليزي، عندما لعب في كأس رابطة المحترفين وعمره 15 عامًا و174 يومًا، ليكون أصغر لاعب يخوض مباراة رسمية في تاريخ النادي.

وفي 4 مايو الماضي، لعب إليوت أول مباراة رسمية في بريميرليج ليكون الأصغر على الإطلاق في تاريخ البطولة بسن 16 عامًا و30 يومًا، بعد المشاركة لمدة دقيقتين فقط أمام وولفرهامبتون.

لكن هذه الأرقام لم تكن السبب وراء اتجاه ليفربول إلى التعاقد مع اللاعب الأعسر الذي إرتدى قميص الريدز الصيف الماضي وخاض موسم الإعداد مع الفريق الأول، دون الإعلان عن القيمة المالية للصفقة.

يتحدث سكوت باركر، الذي منح الفرصة لإليوت من أجل الظهور مع فولهام: "هو لاعب موهب على المستوى الفني، موهبة خاصة، يمتلك الكثير بشكل طبيعي، ويقدم ما لديه في الملعب بكل سهولة.. هو رائع في التعامل مع الكرة، يستطيع أن يتصرف بشكل مثالي بالنسبة لشخص في سنه."

الجناح الأيمن لليفربول، الذي يتميز بقدمه اليسري لعب مع الفريق في فترة الإعداد حيث خاض لقاء أمام نابولي وبالرغم من الخسارة خرج يورجن كلوب المدير الفني للفريق ليمتدح إليوت، قائلًا: "استطيع أن أقول الكثير من الأمور الإيجابي عن هذا اللاعب."

وأشار كلوب إلى أن اللاعب فضّل ليفربول على أندية أخرى، حيث أوضحت التقارير الصحفية أن ريال مدريد وباريس سان جيرمان كانوا من أبرز المهتمين بالمراهق الإنجليزي، وأضاف الألماني: "لقد وقع لنا وكان بإمكانه الذهاب لأماكن كثيرة أخرى لكنه أراد أن يكون جزء من ليفربول."

وتحدث بيباين لايندرس المدرب المساعد لليفربول عن اللاعب: "لا يجب أن ننسى أن سنه فقط 16 عامًا، علينا أن نتعامل مع الأمر بحرص، لكن مما أراه منذ بداية العمل معه، فهو ولد متعلم للغاية، ولديه حماس كبير لخوض المباريات."

وتابع: "إذا أتيت هنا وشاهدتهم لاعبين مثل ميلنر، هندرسون، لالانا، فينالدوم، فيرجي، فيرمينو، وكافة اللاعبين يتدربون دون شكوى أو صناعة مبررات في أصعب المواقف، يفضلون الفريق على أنفسهم، وأنت شاب صغير فلن تتمنى مكان أفضل من ذلك."

واستطاع إليوت بعدما صنع الأرقام القياسية في فولهام، أن يفعل نفس الشيء مع ليفربول وفي سن 16 عامًا و174 يومًا، لعب في كأس الرابطة ليكون أصغر لاعب يبدأ مباراة لليفربول أمام ميلتون كينز دونز، كما أصبح أصغر لاعب يخوض يبدأ مباراة في أنفيلد عندما لعب أمام أرسنال أمس الأربعاء وسنه 16 عامًا و209 يومًا.

هل يستطيع ليفربول من خلال إليوت، أن يستنسخ جناح أعسر بقدرات محمد صلاح ليقوم هجوم الفريق في المستقبل؟

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات