شاهد كل المباريات

إعلان

ماسي-إليس تتجاهل تصرف أجويرو.. وتتحدث عن أهمية لياقتها البدنية

أجويرو

اجويرو

 تحدثت سيان ماسي-إليس، الحكمة المساعدة في مباراة مانشستر سيتي وأرسنال بالدوري الإنجليزي عن لياقتها البدنية وأهمية التركيز في المباريات لاتخاذ القرارت الصحيحة، متجاهلة تمامًا التطرق للحديث عن لقطة سيرجيو أجويرو مهاجم الفريق السماوي.

وحل أرسنال ضيفًا على مانشستر سيتي مساء أمس السبت، ضمن منافسات الجولة الخامسة لبريميرليج التي حسمها الفريق السماوي بهدف دون رد سجله رحيم سترلينج.

وخلال أحداث الشوط الأول، اعترض أجويرو على قرار "سيان" الحكمة المساعدة بشأن احتساب رمية تماس ضد فريقه ودخل في نقاش حاد معها قبل أن يضع يده على كتفها في لقطة فتحت النار على مهاجم المنتخب الأرجنتيني.

وتنص لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" التي تم إضافتها في عام 2016، أن اللاعب الذي يلمس حكم المباراة يمكنه أن يلتقى بطاقة صفراء أو حمراء، اعتمادًا على طبيعة الحادث ، لكن أجويرو لم يتلق أي نوع من العقوبة خلال المباراة.

تعرض أجويرو لانتقادات لاذعة على وسائل التواصل الاجتماعي، وطالب البعض بضرورة توقيع عقوبة عليه عقب تلك الواقعة.

من جانبها، نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تصريحات "سيان" عن المباراة والتي أكدت خلالها على ضرورة حجب الضوضاء الخارجية أثناء المباراة من أجل التركيز فقط لاتخاذ القرارات الصحيحة.

وقالت الحكمة: "يعتقد الجميع أن هناك بعض الخوف أو الحزن لديّ، لكنني أركز على التواصل مع الحكم والتركيز على القرارات فقط."

وأضافت: "الأمور الجانبية للمباراة لا تهمني، يتوقع الناس مني أن أقول ذلك كتحدٍ لكني لا أرى غير ذلك."

وتابعت: "أعتقد أن اللياقة البدنية بالنسبة لي شيء مهم وضروري، يجب أن أعمل بجد لتكون لياقتي البدنية عالية مثل اللاعبين، إذا لم أكن في المكان المناسب لاتخاذ قرار تسلل على سبيل المثال، وإذا لم أتحرك بسرعة وأقف في آخر صف مع المدافع ، فسأخطئ في معظم الأوقات."

وواصلت: "في تجربتي، كانت هناك مرات قليلة جدًا التي تعرضت خلالها للترهيب، أعتقد أنه يجب أن تكون ليدك شخصية قوي، بجانب أنني أرى أن من يعلق على شئ ما فهو يعلق بسبب الزي الرسمي الخاص بي (كونها حكمة) وليس عن شخصي."

وأكملت: "أعتقد أنه عندما أرتدي الزي الرسمي، فأنا مجرد امرأة ترتدي الزي الأسود الرسمي (كحكم)، عندما تذهب إلى ملعب كرة القدم عليك أن تكون واثقًا من نفسك لتحاول اتخاذ القرارات الصائبة، وإذا صرخ لاعب في وجهك فلن تلاحظ ذلك."

جدير بالذكر أن ماسي-إليس، كانت أول امرأة تشارك في إدارة مباراة أوروبية للرجال في عام 2019 بين أيندهوفن ولاسك في الدوري الأوروبي والتي انتهت بالتعادل السلبي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات