إعلان

تقرير.. ما زال القدر رحيما بميسي.. فرصة جديدة لتتويج تاريخي في 2020

ميسي

ميسي

بعدما خسر الأرجنتيني ليونيل ميسي أسطورة فريق برشلونة الإسباني فرصة جديدة لتحقيق إنجاز بقميص منتخب بلاده، سيمنحه القدر فرصة تاريخية جديدة، عندما تستضيف بلاده مشاركة مع كولومبيا نهائيات نسخة استثنائية لكوبا أميركا في عام 2020.

وقرر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول" تحويل موعد بطولته القارية من الأعوام الفردية إلى الأعوام الزوجية، لتقام نسخة استثنائية جديدة في 2020، بعد عام واحد من النسخة البرازيلية التي ودعها المنتخب الأرجنتيني من الدور نصف النهائي، عقب الخسارة بثنائية نظيفة أمام أصحاب الأرض.

وقرر "كونميبول" في التاسع من أبريل الماضي منح حق استضافة نهائيات كوبا أميركا 2020 لدولتي الأرجنتين وكولومبيا، وهو التنظيم المشترك الأول في تاريخ البطولة اللاتينية، ليمنح ميسي فرصة تاريخية لتتويج قد يكون وسط جماهيره، يمثل نهاية أسطورية لمشواره الدولي.

وعانى ميسي الذي أكل الأخضر واليابس بالقميص الكتالوني من عدم تحقيق إنجاز دولي بقميص منتخب بلاده، وهو ما وضعه تحت ضغوطات عديدة في السنوات الماضية، واتهامات بعدم تقديم كامل إمكانياته في المحافل الدولية، كما يفعل مع فريق برشلونة، الذي ساهم في تتويجه بـ 34 لقبًا حتى الآن.

وخسر ميسي ثلاث مواجهات نهائية بالقميص الأرجنتيني، حيث سقط أمام ألمانيا في نهائي مونديال 2014 بالأراضي البرازيلية، قبل السقوط في نهائي كوبا أميركا 2015 بالأراضي التشيلية، والخسارة مجددًا أمام المنتخب ذاته في نهائي النسخة التالية، والتي أقيمت بشكل استثنائي عام 2016 في الأراضي الأمريكية، احتفالًا بمرور 100 عام على خروج البطولة للنور.

وتواصلت المشاهد المحبطة للنجم الأرجنتيني في البطولات الدولية، حيث نال بطاقة حمراء عقب مشادة مع التشيلي جاري ميديل، خلال مواجهة منتخبيهما في مباراة تحديد صاحبي المركزين الثالث والرابع ببطولة كوبا أميركا الجارية حاليًا بالأراضي البرازيلية.

وتقام بطولة كوبا أميركا 2020 بمشاركة 12 منتخبًا، بينهم 10 منتخبات يكونون الاتحاد الأمريكي الجنوبي، بينما يشارك منتخبا قطر وأستراليا كضيفين، ويظهر المنتخب الأسترالي للمرة الأولى في البطولة، بينما يشارك المنتخب القطري للعام الثاني على التوالي، بعد ظهوره في النسخة الحالية.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات