شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. المستفيدون الأربعة من قرار تأجيل مباريات كأس مصر

كأس مصر

كأس مصر

انتهت الأزمة المثارة على مدار الشهرين الماضيين بشأن مباريات كأس مصر بعدما أعلن عامر حسين رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم صباح اليوم الثلاثاء تأجيل البطولة لأجل غير مُسمى.

كان من المقرر إقامة مباراة بين الزمالك ومصر المقاصة غدًا الأربعاء في إطار منافسات ربع نهائي الكأس، بينما يلتقي الأهلي مع بيراميدز بعد غد الخميس في منافسات دور الـ16 للبطولة ذاتها.

قرار اتحاد الكرة بتأجيل البطولة جاء بناء على اعتراض الجهات الأمنية لإقامة المباريات في الوقت الحالي، ولم يتم تحديد موعد بديل لاستكمال البطولة.

تأجيل استكمال البطولة أفاد أكثر من طرف نرصدهم خلال الآتي:

اتحاد الكرة

قرار التأجيل بمثابة سلاح ذو حدين بالنسبة لاتحاد الكرة المصري.

أولًا، تجنب التصادم مع الأهلي خاصة بسبب اعتراض إدارة الأخير على التعديلات التي تمت في اجتماع رسمي بحضور رئيس الزمالك -الموقوف- والذي تم بناء عليه تبديل مباراة الفريق الأحمر مع بيراميدز في الدوري بخوضها في الكأس.

إدارة الأهلي كانت بصدد تصعيد الأزمة إذا لم يتم اتخاذ أي قرار إيجابي -من وجهة نظرها- من جانب اتحاد الكرة، حيث كان من المقرر أن يلتقي الأهلي مع بيراميدز يوم الخميس المقبل، وفي حالة عدم حضور الفريق الأحمر فسيتم تطبيق عليه اللائحة باعتباره منسحبًا من المباراة إلى جانب تغريمه ماليًا مع النظر في أمر مشاركته في البطولة الموسم المقبل من عدمها.

صدام آخر كان اتحاد الكرة بصدد إقحام نفسه فيه بعدما طالبت إدارة نادي مصر المقاصة تأجيل مباراتها مع الزمالك في كأس مصر بسبب انشغال الفريق الفيومي بمباراة مع الإنتاج الحربي في الثاني من مارس -بحسب الجدول القديم- وانشغال الزمالك بمباراة مع بترو أتليتكو الأنجولي في الكونفدرالية.

وفي تصريحات من جانب إدارة مصر المقاصة أكدت أن عامر حسين وافق على التأجيل، الأمر الذي كان سيشعل الصدام مع الأهلي بسبب إصرار الجبلاية على الالتزام بالجدول المعدل وعدم إجراء تعديلات عليه في نفس الوقت وافقت على تأجيل مباراة للزمالك والمقاصة مما كان يزيد الأمور تعقيدًا.

استفادة ثالثة حققها اتحاد الكرة من تأجيل مباريات الكأس وهي تهدئة الأوضاع بين الجماهير بعدما وصلت الأمور إلى ذروتها في الشارع الرياضي.

ولعل السلبية الوحيدة التي ستمثل عبءً على اتحاد الكرة هي إيجاد مواعيد بديلة لاستكمال البطولة خاصة وأن الوقت ضيق بسبب استضافة مصر لبطولة كأس الأمم الأفريقية والمقرر لها خلال الفترة بين 21 يونيو وحتى 19 يوليو.

الأهلي

بلا شك حقق الأهلي استفادة كبيرة من قرار تأجيل مباريات كأس مصر، حيث حافظ على حقوقه في خوض مباراة بيراميدز في البطولة  -في وقت لاحق- كما كان يرغب إلى جانب تجنب العقوبة في حالة عدم حضوره لمباراة الخميس.

استفادة أخرى حققها بحصول الفريق الأحمر على راحة لمدة أكبر قبل خوض مباراته المقبلة أمام بتروجيت في الجولة الـ26 من بطولة الدوري، ثم مباراة أخرى أمام فيتا كلوب الكونجولي في الجولة الخامسة من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

الزمالك

واحد من أبرز المستفيدين من قرار التأجيل، فالفريق الأبيض لديه مباراة هامة وحاسمة يوم 3 مارس أمام بترو أتليتكو الأنجولي خارج ملعبه، ويحتاج للفوز في تلك المباراة للحفاظ على حظوظه في التأهل إلى دور ربع النهائي من منافسات بطولة كأس الكونفدرالية.

الزمالك كان لديه مباراة غدًا الأربعاء أمام مصر المقاصة في ربع نهائي الكأس، ثم يطير بعدها إلى أنجولا لمواجهة بترو أتليتكو دون راحة، الأمر الذي كان سيؤثر بكل تأكيد على جاهزية اللاعبين واستعدادهم لمباراة ممثل أنجولا.

المقاصة

منذ عدة أيام قليلة أعلن مصر المقاصة أنه ينوي مواجهة الزمالك بصفوف الناشئين نظرًا لارتباطه بمباراة هامة أمام الإنتاج الحربي في الثاني من مارس المقبل نظرًا لتنافس الفريقين على مقعد في المربع الذهبي.

تلاها بأيام تقدمه بطلب إلى اتحاد الكرة يطلب فيه تأجيل مباراته مع الزمالك في الكأس وسط ترحيب من الأطراف الثلاثة، إلا أن الأمور لم تسر وفقُا لما كان مخطط له من قبل إدارة النادي الفيومي بعد تراجع الزمالك وإعلانه الموافقة على خوض المواجهة في موعدها ليخرج اتحاد الكرة فيما بعد معلنًا تأجيل مباراة أمام الإنتاج الحربي لمدة 24 ساعة.

الفريق الفيومي استفاد بالحصول على راحة لمدة أطول قبل مباراته المقبلة أمام الإنتاج الحربي ومن ثم أمامه فرصة أكبر للاستعداد الجيد.

اقرأ أيضًا

رسميا.. تأجيل مباريات كأس مصر

عامر حسين: نعلم أنه سيتم "المتاجرة" بقرار التأجيل .. ولم نُجامل الأهلي

طلعت يوسف: الفريق كان في الطريق إلى برج العرب لملاقاة الزمالك

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات