شاهد كل المباريات

إعلان

أحمد مرتضى: التوريث ليس عيبا.. الزمالك خسر الدوري بفعل فاعل.. والقادم أفضل

أحمد وأمير مرتضى

أحمد مرتضى منصور

انتقد أحمد مرتضى منصور، عضو مجلس إدارة نادي الزمالك، ما يثار حول "التوريث" داخل نادي الزمالك، وأكد أن الأمر ليس أزمة طالما الشخص يعمل ويجتهد ويؤدي في منصبه، لكن الأزمة لو كان الشخص فاشلا وتواجد بسبب الواسطة.

وتوج الزمالك بطلا لكأس مصر، بعد الفوز على بيراميدز بثلاثية نظيفة في النهائي الذي أقيم بملعب الجيش ببرج العرب بمدينة الإسكندرية.

وقال أحمد مرتضى منصور في تصريحات لبرنامج "الزمالك اليوم" "هناك جماهير تشعر بالسعادة، وهذا أمر رائع للغاية، الزمالك اتحرم من تلك الفرحة لسنوات، جماهير الزمالك تعيش عصر مميز، كل موسم بطولة على الأقل، نتمنى أن يستمر الحال".

وتابع "عائلة مرتضى منصور تعمل على قلب رجل واحد، هدفنا واحد وهو اسعاد جماهير وأعضاء نادي الزمالك، ميتشو كان اختيار جيد للزمالك، فهو لديه الخبرة الأفريقية، تلك ميزة مهمة للزمالك".

وأضاف "الاستراتيجية في السنوات الماضية كانت التعاقد مع أسماء مدربين كبار للغاية، لكن لأول مرة نتجه للمدرسة الأوروبية الأفريقية، واضح أن ميتشو انسجم سريعا مع الفريق، هذا هو نادي الزمالك، أداء فني ومكسب، القادم أفضل إن شاء الله".

وأكمل "الزمالك يتعرض لضغوط كبيرة، حتى لو لم يتوج بأي بطولة فهو بطل، الضغوط داخلية وخارجية، هناك مجموعة من كانت تنتمي للزمالك تقوم بأفعال غريبة، بجانب الشائعات التي تخرج، هناك من يتعمد افتعال الأزمات دون أسباب لكي لا نفوز".

واستمر "الزمالك على مدار تاريخه، لا يفوز ببطولة بشكل سهل، لقد خسرنا الدوري بفعل فاعل والجميع يعرف ذلك، المنافس لعب مباريات الدور الثاني بفريق جديد بجانب اختيار مباريات سهلة له، الأداء الأفضل في الكأس كان للزمالك وبيراميدز".

وأضاف "جماهير الزمالك دائما تستمتع بالتتويج الصعب، بالطبع في الدوري كان هناك تقصير في المباريات الأخيرة، لكن بشكل عام نحن الأفضل، يجب أن نحتفل حاليا، ونستمر على نفس المستوى".

وصرح "هناك 10 سنوات تسببت في اتساع الفارق بين الأهلي والزمالك في البطولات، سواء محليا أو أفريقيا، كنا قريبين بيننا البعض، لكن منذ 2006 حتى 2013 حدثت أمور تسببت في تأثر الزمالك بشكل سلبي على جميع الأصعدة".

وشدد "الزمالك ينافس في جميع البطولات حتى أخر نفس، هناك حالة حب وانضباط داخل الملعب".

وتحدث "شيكابالا أصبح مختلفا، يُذكرني بنفسه عندما كان في سن الـ22 عام، نشاهد طارق حامد كقائد للفريق، الجميع يشعر بالمسؤولية، الزمالك افتقد لتلك الروح في فترة من الفترات، لكن الحالة الحالية مميزة للغاية".

وأكد "يجب أن نشيد بأمير مرتضى وبما قدمه، يعمل بشكل مميز، وأيضا أنا أعمل وكذلك مرتضى منصور، ليس ذنبنا أننا عائلة واحدة، التوريث ليس أزمة، نحن نعمل ونجتهد، التوريث ليس عيبا، لكن العيب أن تكون فاشلا ويتم وضعك في مكان بسبب الواسطة".

واختتم "بعيدا عن الرياضة هناك مجالات أخرى الغالبية تجد أن الأبناء يسيرون على خطى الأباء، لكن لو لم تكن جيدا لن تستمر في منصبك، الجماهير تستطيع التقييم بشكل عام، والجميع أصبح لديه الوعي الكافي للتفريق بين أن الشخص يستحق المكانة أم لا".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات