شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. طارق حامد.. مجد أفريقي ينتظر قلب الزمالك النابض

طارق حامد

طارق حامد

"شورت الدم".. مشهد لا يزال عالقًا في أذهان جماهير الزمالك، حينما تعرض لاعب الفريق المخضرم طارق حامد للإصابة في أسفل الظهر خلال مشاركته في مباراة نهائي كأس الكونفدرالية أمام نهضة بركان المغربي.

كان الدم يتساقط من حامد خلال المباراة، بعدما تعرض للإصابة بسبب حذاء أحد لاعبى المنافس فى كرة مشتركة، واضطر اللاعب لاستبدال الشورت الخاص به 3 مرات بسبب الدماء التي لطخته.

بدأ طارق مشواره الكروي في مدينة طلخا بالدقهلية، وانضم لفريق كهرباء طلخا ومنها إلى صفوف الفريق الأول لطلائع الجيش موسم 2010/2011.

بعد موسم واحد رفقة الفريق العسكري، انتقل حامد إلى سموحة موسم 2010-2011 واستمر معه حتى صيف 2014، واستطاع أن يساهم في وصول الفريق السكندري إلى وصافة الدوري المحلي واحتلال المركز الثاني في كأس مصر، ثم انضم إلى صفوف الفريق الأبيض مطلع موسم 2014/2015 قادمًا من سموحة.

قلب الزمالك النابض -كما يطلق عليه عشاق القلعة البيضاء-،بات أحد الركائز الأساسية التي لاغنى عنها في تشكيل فريقه، حيث شارك بقميص الزمالك في 197 مباراة بمختلف البطولات، سجل 5 أهداف وصنع 7 تمريرات ناجحة.

خلال عام استثنائي بكل المقاييس سواء على الصعيد الفردي والجماعي، تواجد طارق حامد لاعب وسط الزمالك ضمن قائمة المرشحين لجائزة أفضل لاعب أفريقي عام 2019.

بأرقامه المميزة ومساهماته الواضحة، حصد مع فريقه لقب الكونفيدرالية الأفريقية للمرة الأولى في تاريخ النادي بجانب بطولة كأس مصر، كما ظهر بشكل مميز خلال بطولة كأس الأمم الأفريقية التي استضافتها مصر بالرغم من خروج الفراعنة من المنافسة مبكرًا.

في الثاني والعشرين من ديسمبر الماضي، أعلن الاتحاد الأفريقي القائمة النهائية التي تتنافس على جائزة أفضل لاعب "داخل أفريقيا" لعام 2019، والتي شهدت تواجد طارق حامد رفقة كل من أنيس البدري لاعب الترجي التونسي، ويوسف بلايلي لاعب منتخب الجزائر، وأهلي جدة (الترجي سابقا)، بينما خرج الثنائي طه الخنيسي لاعب الترجي التونسي، ولابا كودجا لاعب نهضة بركان المغربي "سابقا" والعين الإماراتي حاليا من سباق المنافسة على تلك الجائزة.

في حالة فوزه، سيصبح طارق حامد رابع مصري ينال الجائزة بعد ثنائي الأهلي المصري السابق محمد أبو تريكة، الذي حصل عليها أعوام 2006 و2008 و2012 و2013، ومحمد بركات الذي فاز بالجائزة عام 2005، وأحمد حسن 2010.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات