شاهد كل المباريات

إعلان

محمد سليم يتحدث ليلا كورة عن.. اللعب لميلان بعد الترسانة وإنبي.. والانطلاقة المميزة في تونس

محمد سليم، لاعب الملعب التونسي

محمد سليم، المحترف المصري في صفوف الملعب التونسي

أن تُشارك مع فريقك في أول مباراة بعد انضمامك بالطبع هو أمر جيد ولكن أن تقوده للصعود لدور الـ 8 في الكأس بهدف بقدمك هو الأروع.. وهو ما يشعر به محمد سليم، المحترف المصري في صفوف فريق الملعب التونسي بعد تسجيله هدف الفوز أمس الأربعاء بمرمى البنزرتي.

يلا كورة أجرى حوارًا مطولاً مع اللاعب صاحب الـ 20 عامًا، تحدث عن بدايته في صفوف الترسانة ثم انطلاقته في إيطاليا بداية من ميلان ثم انتقاله للدوري التونسي.

• مبروك الهدف.. تُسجل في أول مباراة وتقود فريقك للدور التالي بالكأس.. كيف ترى ذلك؟

- شكرًا.. كنت عائدًا من إصابة وكنت أريد المشاركة لكي أعود لـ "الفورمة" من جديد والحمدلله تمرنت جيد خلال الأسبوع الماضي والمدرب رأى إنني جاهز للمشاركة والحمدلله "عملت اللي عليا" وسجلت الهدف.. التوفيق من الله بالطبع.

سليم ـ الذي وُلد في 1 أبريل 1998 ـ انتقل لصفوف الملعب التونسي في يناير الجاري 2019 كلاعب خط وسط وجناح أيسر، قادمًا من صفوف FBC Varzi الإيطالي.

• متى أُصبت.. قدمت في يناير!

• أًصبت خلال مباراة لي منذ شهرين مع فريقي الإيطالي وكانت بسيطة لم تمنعني من الانتقال للملعب التونسي.

• كيف جاء انتقالك لصفوف الملعب التونسي؟

- عن طريق وكيلي كابتن نادر السيد وكذلك الوكيل التونسي وسام الشرميكي ومحمد علام وكيل مصري أيضًا.. والحمدلله تمت الأمور.

• لماذا تونس.. هل لم يصلك عروضًا من مصر؟

- وصلني عرضين من ناديي حرس الحدود وطلائع الجيش ولكن ظروف خاصة منعتني من الانتقال لهم.

• كيف ترى اللعب بالدوري التونسي؟

- الدوري التونسي قوي جدًا وبإذن الله أكون على قدر المسؤولية وتكون فرصة لكي انضم لصفوف المنتخب الأوليمبي.

• هل تشعر بكونك لاعبًا محترفًا في تونس.. وهل وجود عمرو مرعي العام الماضي له أي تأثير عليك؟

- الأمور هنا جيدة وكوني مصري بالنسبة لهم شيء جيد.. ووجود عمرو بالعام الماضي يعطيني دافعًا لكي أعمل أكثر لأكون بصورة جيدة أيضًا.

• كنت محترفًا في إيطاليا.. هل طلبك المنتخب للانضمام لصفوفه في أي فئة سنية؟

- من عامين طلبوا مني القدوم ولكن لظروف ما لم استطع السفر لمصر.

• كيف جاءتك فرصة الاحتراف في صفوف إيطاليا؟

- انطلقت من مصر وبالتحديد من نادي الترسانة حينما كنت في الخامسة من عمري ولمدة 3 سنوات قبل أن انتقل لإنبي وفي عام 2009 دعاني والدي أنا وباقي الأسرة للسفر إلى إيطاليا؛ حيث يعمل وسافرت وانضممت لصفوف ميلان.

• مع كامل الاحترام بالطبع.. ولكن بعد الترسانة وإنبي جدت نفسك بصفوف ميلان.. صف لنا الأمر والاختلافات؟

- بالطبع شيء مختلف تمامًا.. اللغة بالطبع كانت مشكلة كبيرة وكذلك التمارين كانت مختلفًا والمناخ مختلف والمواعيد والنظام كل شيء كان مختلفًا وتدربت معه لمدة موسم ثم رحلت لإن جسمي حينها كان ضعيفًا ثم انضممت لصفوف نادي بروسيستو وهو في الدرجة الثالثة وفي عمر الـ 16 تم تصعيدي للفريق الأول.

• وهل تصعيد الناشئين في سن مبكر أمراً عاديًا بـ" بروسيستو"؟

- كنت أصغر لاعب بالفريق والإداريين بالنادي كانوا يرون ذلك شيئًا كبيرًا والحمدلله الاختلاط بالفريق الأول مبكرًا أفادني كثيرًا في طريقة اللعب ثم انتقلت لأكثر من نادي في الدرجة الثالثة أيضًا مثل لينيانو وفاريزي قبل أن انضم لصفوف الملعب التونسي الحمدلله لمدة 3 سنوات ونصف.

• هل هناك مدربًا إيطالياً تُدين له بالفضل في تطوير مستواك؟

- بالطبع Giuseppe cardone هو كان مدافع نادي الميلان وكابتن نادي بارما.

أحمد أشار خلال الحوار إلى إنه لعب منذ تصعيده للفريق الأول بناديه حتى قبل انتقاله لصفوف الملعب التونسي 37 مباراة في الدرجة الثالثة؛ حيث سجل 12 هدفًا وصنع 12 لزملائه وبالمناسبة كانوا هناك يطلقون علي "الفرعون الصغير".

• من محليًا وعالميًا تراه مثلاً أعلى لك؟

- في مصر بالطبع أبو تريكة وعالميًا رونالدينيو أحب طريقتهما في اللعب كثيرًا.

• ماذا لو عُرض عليك تأتي للعب في مصر؟

- على حسب العرض.. فبالطبع لو الأهلي أو الزمالك سأوافق.

• أنت عاصرت فترة تألق محمد صلاح في إيطاليا.. هل حاولت التواصل معه؟

- صلاح حينما لعب في إيطاليا الوضع اختلف معي كثيرًا فهو بالنسبة لي قدوة.. ولم أقابله ولكنني كنت أذهب لمشاهدة مبارياته مع روما أمام وإنتر ميلان.

• في نهاية الحوار.. هل ترى في تونس خطوة لكي تنطلق في أوروبا مثله؟

- هدفي هو العودة لأوروبا وأتمنى التوفيق مع الملعب التونسي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات