شاهد كل المباريات

إعلان

لاسارتي يتحدث عن.. أزمة الأهلي.. أسوأ ما في الكرة المصرية.. ولاعب سيصنع الفارق

لاسارتي

مارتن لاسارتي

تحدث مارتن لاسارتي المدير الفني للأهلي عن تجربة الحياة في مصر، والتعامل مع الأزمة التي مر بها الفريق، إضافة إلى التشابه وأوجه الاختلاف بين الكرة المصرية ونظيرتيها في أمريكا اللاتينية وأوروبا.

وقال لاسارتي في تصريحات نقلها موقع "سبورت" الأوروجوياني: "من الصعب أن أخرج إلى الشارع لأن جماهير كرة القدم مهووسة باللعبة.. من أجل الخروج إلى الشارع لابد أن أتنكر ألبس قبعة ونظارة."

واستطرد في حوار أجراه مع صحيفة "بوبلي مترو" التشلياني متحدثًا عن شعوره في مصر: "حسنا. أنا سعيد للغاية في نادي كبير، وهام للغاية، وتمكن من تحقيق الكثير من الانجازات على المستوى الدولي."

وتابع: "الأهلي أحد أكثر الأندية تتويجًا بالبطولات على مستوى العالم، وله قيمة كبيرة لأن جماهير الفريق عددها 50 مليون مشجع، مع الوضع في الاعتبار أن سكان مصر 100 مليون."

واستطرد: "الحقيقة أن الفريق كان في وضع معقد بعض الشيء، وخسر دوري أبطال إفريقيا، وهي البطولة التي تؤهل لكأس العالم للأندية وهو ما تسبب في التوجه لإجراء عدد من التغييرات القوية."

وتحدث عن الفارق بين الكرة المصرية واللاتينية: "نعم، هناك اختلاف، لا أقول أفضل أو أسوأ، فقط مختلفة، هناك أداء جيد، وعناصر جيدة، في بعض المواقف هناك أوجه للشبه مع الكرة الأوروبية في بناء الهجمات من الخلف وإمتلاك الكرة بشكل جيد."

وأضاف: "في هذا الجانب الدوري غني للغاية، لأن الأندية توفر أمور مختلفة، ولا يوجد تشابه بين الجميع، فكرة القدم هنا متنوعة وبها أساليب تكتيكية متعددة، لكن الشيء السيئ في الأمر أن الملاعب ليست أفضل حالًا من أمريكا اللاتينية."

وانتقل إلى الحديث عن اللاعب الذي يمكن أن يصنع الفارق في مصر: "من يمتلك الموهبة والقدرة.. لاعب وسط على سبيل المثال يكون مهاري يمكن ان ينجح هناك، أصحاب القدم الجيدة، من يمتلكون القدرة على التصرف في المساحات الضيقة، من ينهون الموقف بقدرات فنية، هم من سينجون في مصر."

اقرأ أيضًا

رسميا.. بيراميدز يعلن نقل ملكيته وتصفية استثمارات آل الشيخ في مصر

طلعت يوسف: لا نعلم مصير مواجهتنا أمام الزمالك.. وتقدمنا بتظلم لاتحاد الكرة

فرج عامر: أسامة كمال قال ما كنا نتمنى قوله

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات