شاهد كل المباريات

إعلان

رعايتي لوالدتي السبب.. قائد جمهورية شبين يروي ليلا كورة قصة إصابته بكورونا

أحمد الشرقاوي

أحمد الشرقاوي

"رعايتي لوالدتي كانت السبب في إصابتي بكورونا".. بتلك الكلمات بدأ أحمد الشرقاوي قائد نادي جمهورية شبين حديثه عن إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19).

وأعلن نادي جمهورية شبين، اليوم الاثنين، تعافي قائد الفريق وخروجه من مستشفى العزل بعد اكتمال شفائه من الوباء.

يلا كورة تواصل مع الشرقاوي، لسؤاله عن معاناته مع الفيروس، كيف تعرض له وماهي الأعراض التي شعر بها.

يحكي الشرقاوي: "حياتي هي كرة القدم، ألعب في صفوف نادي جمهورية شبين منذ العاشرة من عمري، وتدرجت في المراحل العمرية للنادي حتى أصبحت قائد الفريق الأول".

يضيف صاحب الـ27 عاما: "أنا مرتبط بوالدتي جدا، وفي الفترة الاخيرة تعرضت لوعكة صحية وذهبنا إلى أكثر من طبيب وطلب منّا أحدهم الذهاب لمستشفى حميات شبين، وتم حجزها في إحدى الغرف للخضوع للأشعة، وهناك أًصيبت بالفيروس بعد مخالطتها لأحد المرضي".

وتابع الشرقاوي حديثه: "لم نكن نعلم بإصابتها بعد، وفي تلك الليلة ذهبت إلى غرفتها (خلسة) أنا وأخي لأنه كان ممنوعًا التواجد في غرف المرضى، كانت صائمة وكان يتحتم علينا إفطارها والاطمئنان على حالتها الصحية".

وواصل قائد جمهورية شبين: "في اليوم التالي علمنا بإصابتها بالفيروس، وأجريت أنا وأخي بعض التحاليل وتأكدت إيجابية العينة التي خضعنا لها".

وأكمل: " طلبت من الطبيب ملازمتها في الغرفة، وبالفعل قضيت معها 3 ليال قبل نقلها إلى حلوان، بينما ذهبت أنا وأخي إلى مستشفى العزل وظللنا هناك لمدة 12 يوما حتى التعافي".

وعن الأعراض التي شعر بها: "بالنسبة لي لم تكن الأعراض شديدة عكس والدتي، ارتفعت درجة حرارتي فقط وربما حدث هذا بسبب عدم التزامي بتناول العلاج".

وبسؤاله عن سبب عدم التزامه بتناول العلاج المخصص قال: "كنت خايف والدتي تحتاجه".

وأردف لاعب جمهورية شبين: "الجميع تواصل معي، أحمد الخشن رئيس النادي وأيمن خطاب نائب الرئيس، زملائي في الفريق وخارج الفريق، حتى عاملي وموظفي النادي اطمئنوا على صحتي".

واختتم: "عرفت مقدار حب الناس ليا من المحنة دي".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات