شاهد كل المباريات

إعلان

شديد قناوي: رحيلي عن الأهلي كان صادما.. وأرقامي تتحدث عني

أحمد شديد قناوي

أحمد شديد قناوي بقميص الأهلي

أكد أحمد شديد قناوي، لاعب الإنتاج الحربي، أن قرار رحيله عن النادي الأهلي عام 2014 كان صادما، مشيرا إلى أنه يحلم بالانضمام إلى منتخب تحت قيادة حسام البدري.

وقال قناوي، في مداخلة هاتفية لبرنامج "ملعب أون تايم" عبر قناة "أون تايم سبورتس 1": "قرار رحيلي عن الأهلي كان صادما، كنت في طريقي للنادي على كوبري أكتوبر واتصل بي علاء عبدالصادق مدير الكرة وقتها ليبلغني بالقرار ويشكرني على الفترة التي قضيتها".

وأضاف: "ما قضيته في الأهلي ليس مجرد فترة، لعبت للنادي 12 عاما وكنت أنتظر التكريم المناسب، لست أنا من يُقال لي شكرا، لم يتم استدعائي بلحصول على ميدالية التتويج بالبطولة الكونفدرالية أو التكريم رغم مشاركتي في نصف نهائي المسابقة".

وتابع: "كان لديّ مستحقات كثيرة متأخرة، وحصلت عليها على عدة أشهر بأرقام صغيرة في البداية، ولم أتحدث بسبب علاقتي مع جماهير الأهلي ولأن النادي يعتبر بيتي، لكن في النهاية وصلتني جميع مستحقاتي، لم أطلب بحقي كاملا رغم الطريقة التي غادرت بها".

وأوضح: "تعرضت للظلم في رحيلي رغم أنني لعبت معظم مباريات دور المجموعات في البطولة الكونفدرالية، ولعبت الدور نصف النهائي، لكني جاريدو قرر الاستغناء عني ضمن 7 لاعبين، حتى أنه واجه مشكلة في المباراة النهائية بخلو مقاعد البدلاء من اللاعبين".

وأوضح: "عندما عدت إلى الأهلي ضحيت بمبلغ كبير في المصري، عدت إلى النادي بأموال أقل من أجل حصد بطولات، وحصلت على 21 لقبا مع الأهلي خلال 12 عاما وشاركت في جميع النهائيات، كما حصلت على برونزية كأس العالم للأندية".

وتابع: "أنا لاعب عنيد، ظهرت بشكل جيد مع أسوان وأتألق بشكل لافت مع الإنتاج الحربي في الوقت الحالي بعدما صنعت 80 هدفا في ثلاث سنوات مع الفريق وهذا إنجاز كبير".

وأكمل صاحب الـ34 عاما: "ما زلت أحلم بالمنتخب وحسام البدري يعرفني جيدا، أرقامي تتحدث عني، بفضل الله حقق رقما تاريخيا بتخطي رقم الراحل حسن الشاذلي في عدد المشاركات بالمباريات المتتالية برصيد 122 مباراة".

وأتم شديد قناوي تصريحاته قائلا: "لم أحسم موقفي من الاستمرار مع الإنتاج الحربي، لدي عروض بعضها من أندية جماهيرية، وأطمح إلى البقاء في الملاعب حتى أبلغ من العمر 40 عاما".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات