شاهد كل المباريات

إعلان

دعم منافسه وأحرج رينار.. بانون "لا يعرف الصمت" خارج المستطيل الأخضر

بدر بانون

بدر بانون

بعيدًا عن مستوياته الفنية المميزة داخل المستطيل الأخضر، والتي جعلته أحد أبرز أهداف الأهلي خلال فترة الانتقالات المقبلة، فرض بدر بانون مدافع فريق الرجاء البيضاوي نفسه كأحد أبرز الشخصيات المثيرة في أوساط كرة القدم المغربية.

وكانت مصادر كشفت لـ "يلا كورة" أن الأهلي أنهى اتفاقه بالفعل مع بانون البالغ من العمر 26 عامًا، لينضم إلى صفوفه عقب نهاية مشوار فريقه في دوري أبطال أفريقيا. "تابع هنا"

كما أشارت تقارير صحفية مغربية في وقت سابق إلى أن الرجاء بدوره وافق على تلك الصفقة، التي ستنعش خزائنه بمليوني يورو، كما أشارت بعض التقارير أيضًا إلى أن إدارة نادي الدار البيضاء رفض من أحد الأندية الخليجية للتعاقد مع بانون، بعد إتمام اتفاقه مع الأهلي.

وبدأ بانون مشواره الكروي بقميص الرجاء عام 2013، ولم يخرج من صفوف ناديه منذ ذلك الحين، سوى على سبيل الإعارة، لناديي المغرب الفاسي ونهضة بركان، بين عامي 2013 و2015، وأصبح في السنوات الأخيرة أحد أبرز نجوم الفريق.

وساهم المدافع المغربي في تتويج الرجاء بخمس بطولات محلية وقارية منذ ارتداء قميصه، كما كان قائدًا للمنتخب المغربي الذي تُوج بكأس الأمم الأفريقية للمحليين وسط جماهيره عام 2018.

اشتهر بانون بالعديد من المواقف المثيرة، والتي جعلته أحد أكثر الأسماء تداولًا في وسائل الإعلام المغربية والعربية بالسنوات الأخيرة، وكان أبرزها تصريحه بأنه رفض الانضمام لقائمة المنتخب المغربي، في نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2019 بالأراضي المصرية.

وقال بانون في تصريحات لـ "راديو الرجاء" إن الفرنسي إيرفي رينار المدير الفني السابق للمنتخب المغربي تواصل معه هاتفيًا، لدعوته للانضمام لقائمة منتخب بلاده، لكنه رفض تلك الدعوة، وأكد أن سبب رفضه عاد إلى أنه لم ينس للمدرب الفرنسي استبعاده من القائمة المشاركة في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وأضاف بانون في تصريحاته المثيرة العام الماضي أن رينار حاول اللجوء إليه عقب إصابة مروان دا كوستا مدافع فريق اتحاد جدة السعودي، وطالبه بالانضمام لمعسكر المنتخب، لكنه رفض لأن تلك الدعوة جاءت متأخرة حسب وصفه، وأوضح أنه كان يقضي عطلة الصيف في ذلك الوقت بصحبة زوجته وأولاده.

بانون قدم أيضًا لفتة رائعة نهاية الموسم الماضي، عندما قام بزيارة المدافع الشاب أشرف داري لاعب فريق الوداد البيضاوي المغربي، عقب تعرضه لإصابة قوية بقطع في الرباط الصليبي، خلال مواجهة ديربي الدار البيضاء بين الرجاء والوداد نهاية العام الماضي.

وأصر بانون على دعم مواطنه الشاب، رغم الندية الشديدة التي تجمع فريقيهما، والتقط معه صورة في المستشفى التي أجرى بها جراحة الرباط الصليبي، نشرها عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "إنستجرام".

بانون تدخل أيضًا فيما يتعلق بموقف زميله الليبي أنس الورفلي، عندما انتهت إعارته من صفوف أهلي طرابلس في صيف 2019، وأثير جدل كبير حول انتقاله إلى نادي النصر السعودي في الصيف ذاته، بعدما ساهم في تتويج الرجاء ببطولتي كأس الكونفدرالية الأفريقية وكأس السوبر الأفريقي.

استعرض بانون عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "إنستجرام" أيضًا صورة الورفلي، وصاحبتها عبارة "هاد السيد راه كيموت على الرجاء اكثر من شي راديوات فالمغرب" والتي كان يعني بها أن زميله الليبي يعشق الرجاء أكثر من أشخاص كثر في المغرب، في إشارة إلى حديث بعض وسائل الإعلام عن القضية، وبالفعل انتهت أزمة المدافع الليبي بانتقاله نهائيًا لصفوف الفريق المغربي.

كما دافع بانون أيضًا عن البوسني وحيد خليلوجيتش المدير الفني للمنتخب المغربي، بعدما أثار الأخير جدلًا كبيرًا في الأوساط المغربية، بانتقاد المستوى البدني للاعبين المحليين، والتشكيك في جدارتهم بارتداء قميص المنتخب الأول.

وقال المدافع المغربي في تصريحات تليفزيونية تعليقًا على تصريحات مدربه في شهر أكتوبر من العام الماضي: "من الممكن أن رسالة خاليلوزيتش المدير الفني للمنتخب المغربي الأول لم تصل بالشكل الصحيح، يجب أن نأخذ التصريح من الجانب الإيجابي."

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات