شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. لماذا يتمسك مصطفى محمد بالانتقال لفنربخشة؟

مصطفى محمد ، محمود جاد

مصطفى محمد

في ظل تألق ملفت لمهاجم الزمالك الشاب مصطفى محمد، يعيش النادي الأبيض في أمر واقع، يتمثل في رغبة العديد من الأندية الأوروبية في الفوز بخدماته خلال الفترة المقبلة، وهو ما يتوافق مع طموحات اللاعب الذي يصنفه كثيرون كأفضل مهاجمي مصر في الوقت الحالي.

ويتصدر مصطفى محمد البالغ من العمر 22 عامًا هدافي الزمالك خلال الموسم الحالي، حيث سجل 9 أهداف في الدوري المصري الممتاز، كما سجل 3 أهداف في مشوار فريقه بدوري أبطال أفريقيا.

مرتضى منصور رئيس الزمالك أكد قبل أيام أن ناديه تلقى عرضيين رسميين من ناديين تركيين، للتعاقد مع مصطفى محمد، وهو ما تزامن مع ما أكدته صحيفة "فراني فوتبول" الشهيرة، حيث ذكرت أن نادي فنربخشة التركي يستهدف التعاقد مع المهاجم المصري، مقابل 2.5 مليون يورو.

كما ذكر مصدر خاص في تصريحات لـ "يلا كورة" اليوم الخميس أن مصطفى محمد يتمسك بالانتقال إلى فنربخشة، ويترقب موقف مسؤولي الزمالك من العرض التركي خلال الأيام المقبلة، وأضاف المصدر ذاته أن العرض يتضمن حصول المهاجم الشاب على راتب يبلغ مليون يورو سنويًا.

ورغم أن فنربخشة ليس بين عمالقة القارة العجوز، إلا أن بعض الأسباب تبرر تمسك مصطفى محمد بافتتاح مشواره الأوروبي عبر بوابة النادي التركي، أبرزها يتمثل في رغبة المدير الفني إيرول بولوت في تجديد دماء الفريق، بعد موسمين كارثيين ابتعد خلالها عن مراكز القمة، وأنهاهما في المركزين السادس والسابع على الترتيب، في الدوري المحلي.

وتولى بولوت قيادة فنربخشة في شهر أغسطس الماضي، بعدما افتتح مشواره التدريبي بقيادة ياني مالاتيا سبور وألانيا سبور على الترتيب، بين عامي 2017 و2020، وتعادل فنربخشة تحت قيادته بدون أهداف مع هاتاي سبور، بعد الفوز بهدفين مقابل هدف على ريزسبور في الدوري التركي الممتاز.

رغبة بولوت في التعاقد مع مصطفى محمد، في أولى مواسم الفريق تحت قيادته، تعزز حظوظ المهاجم المصري في الحصول على فرصة مباشرة في حالة الانتقال إلى الفريق، ويزيد تلك الحظوظ رحيل فيدات موريكي هداف الفريق ونجمه الأبرز خلال الموسم الماضي، والذي انتقل إلى صفوف فريق لاتسيو الإيطالي مقابل 20 مليون يورو.

وسجل موريكي مهاجم منتخب كوسوفو البالغ من العمر 26 عامًا 17 هدفًا بقميص فنربخشة خلال موسم وحيد لعبه لمصلحة الفريق، بينها 15 هدفًا احتل بها المركز الرابع في جدول ترتيب الدوري التركي الممتاز، وهو ما جعله هدفًا للعديد من الأندية الأوروبية الكبرى، قبل أن يفوز فريق العاصمة الإيطالية بخدماته، ليترك الباب مفتوحًا للصراع على خلافته بمركز المهاجم الأساسي في تشكيل الفريق التركي بين الوافدين الجدد.

ورغم تعاقد فنربخشة خلال الشهر الماضي مع مهاجمين بارزين هما الإكوادوري المخضرم إينر فالنسيا والسنغالي مامي تيام، إلا أن تلك الأنباء لن تؤثر سلبًا على طموحات مصطفى محمد.

وتعاقد النادي التركي مع فالنسيا البالغ من العمر 30 عامًا في صفقة انتقال حر، بعد انتهاء تعاقده مع نادي تايجر المكسيكي، كما تعاقد مع تيام البالغ من العمر 27 عامًا أيضًا بشكل مجاني، رغم تألقه بقميص فريق قاسم باشا التركي، الذي سجل 12 هدفًا لمصلحته وصنع 5 أهداف في الموسم الماضي.

لكن المدرب التركي قرر بوضوح الاستفادة من تيام "الذي يجيد اللعب في مختلف المراكز الهجومية" كجناح أيمن، وهو المركز الذي لعب فيه الهداف السنغالي في المواجهتين الافتتاحيتين بالموسم الحالي، مما يجعل فالنسيا هو المنافس الأبرز لمصطفى محمد في حالة تعاقده مع الفريق.

يضم خط هجوم فنربخشة أيضًا السويسري مايكل فراي البالغ من العمر 26 عامًا، لكنه لم يقدم مستويات متميزة بقميص الفريق منذ انضمامه عام 2018، حيث سجل 5 أهداف فقط في موسمه الأول، قبل اللعب معارًا بصفوف فريق نورنبرج بدوري الدرجة الثانية الألماني، وهي التجربة التي لم يلمع خلالها أيضًا، حيث سجل 5 أهداف على مدار الموسم.

ولعب فراي أساسيًا في مواجهة فنربخشة أمام ريزسبور، بينما لعب فالنسيا أمام هاتاي سبور، ولم ينجح أي منهما في الوصول إلى الشباك، وكان فالنسيا أحد أسوأ لاعبي فريقه خلال المواجهة الثانية، بعدما فشل في التسديد على المرمى طوال أحداث اللقاء، رغم أن هاتاي سبور لعب بتسعة لاعبين في الجزء الأخير من عمر المباراة، بعد طرد لاعبيه روبين ريبيرو في الدقيقة الثالثة والسبعين وإيزاك ساكي في الدقيقة الحادية والثمانين.

وتمتد فترة الانتقالات الصيفية الحالية حتى الخامس من شهر أكتوبر المقبل، وذلك في وضع استثنائي، بسبب توقف منافسات موسم 2019/2020 لعدة أشهر، عقب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد عالميًا، في ربيع العام الحالي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات