جميع المباريات

إعلان

الاختيار 7.. بين محاولات مرتضى ورغبة حسام حسن.. عمرو سماكة يعود للأهلي بمكالمة

عمرو سماكة

عمرو سماكة لاعب الأهلي الأسبق

دائمًا ما يكون لاعب الكرة صاحب الاختيار خاصة عندما يكون نجمًا عليه الأضواء، وبالنظر إلى الأهلي والزمالك في السنوات الأخيرة فالصراع بين القطبين لم يكن داخل الساحرة المستديرة فقط، بل امتد لخارج خطوط الملعب.

عندما يأتي لأي لاعب عرض من الأهلي أو الزمالك سيكون في دائرة التفكير فالأسباب كثيرة إما لدافع البطولات أو المال أو الانتماء لكن في النهاية الكلمة تكون عند مقولة رغبة اللاعب هيّ التي تنهي أي صفقة.

الاختيار سلسة يقدمها يلا كورة حول نجوم كانوا حديث الإعلام والجماهير، ليس هذا فقط بل دخل القطبين الأهلي والزمالك في صراع للحصول عليهم، إلا أن تجاربهم لم تظهر بالشكل المطلوب، وفي كل حلقة سنعرض أبرز المحطات التي تعرض لها اللاعب قبل وبعد المرور بالقطبين، على لسان أصحابها.

في الحلقة السابعة سنسلط الضوء على لاعب جذب انتباه الأهلي والزمالك وهو عمرو سماكة الذي انتقل إلى صفوف القلعة الحمراء قادمًا من الترسانة بعد صراع شرس مع الزمالك.

* بداية من الأهلي ورحلة في الكويت:

عمرو سماكة عند انتقاله للأهلي لم يكن وجهًا جديدًا على القلعة الحمراء، حيث سبق وأن لعب في صفوف الفريق الأحمر لكن مع الناشئين، قائلاً :"لعبت مع الأهلي في الناشئين وكان عمري وقتها 11 عام، وقتها ذهبت لاختبارات الأهلي بقيادة صفوت عبد الحليم ونجحت في تجاوزها".

وأكمل :"استمريت في ناشئين الأهلي لما يقرب من ست سنوات حتى رحلت إلى الكويت بسبب ظروف أسرية، ولعبت مع أندية السالمية والعربي لكن لم أكن مقيد في هذه الفترة".

* العودة إلى مصر:

بعد عام في الكويت قرر عمرو سماكة العودة إلى مصر، لكن هذه المرة التحدي سيكون مختلف، كاشفًا :"استمريت في الكويت لمدة موسم واحد فقط، وقررت العودة إلى مصر، وخلال هذه الفترة انتقلت إلى صفوف الترسانة بالصدفة".

وتابع :"لم أضع في حساباتي الاستقرار في مصر، كنت أنوي الرجوع إلى الكويت، لكن أصدقاء لي كانوا يلعبوا في الترسانة خلال هذه الفترة أقنعوني بالالتحاق معهم في النادي وهذا ما حدث".

وعن مسيرته مع الترسانة :"لعبت موسم واحد في صفوف ناشئي الترسانة حتى التحقت بالفريق الأول وعمري وقتها 19 عام وكان من يقود الفريق أنور سلامة، واستمريت مع الفريق الأول ثلاث سنوات".

* صراع الأهلي والزمالك:

في صيف عام 2005 بدأ صراع شرس بين الأهلي والزمالك من أجل الحصول على خدمات عمرو سماكة إلا أن الأخير كان صاحب الكلمة في حسم انتقاله، موضحًا :"قبل نهاية الموسم بثلاث جولات تحدث معي حسن فريد رئيس نادي الترسانة خلال هذا التوقيت وأكد لي أنه تلقى اتصالاً من حسن حمدي رئيس النادي الأهلي للحصول على خدماتي".

وأضاف :"وافقت على الانتقال للأهلي، أنا ابن النادي، والجميع يعرفني لأنني من الناشئين".

وعن مفاوضات الزمالك، قال :"بعد نهاية الموسم الزمالك دخل في مفاوضات مع الترسانة، وخلال هذه الفترة حدث الكثير من الكلام أنني وقعت للأهلي والزمالك، لكن هذا غير صحيح لأنني بالفعل اتخذت القرار قبل نهاية الموسم وهو الرحيل للأهلي".

* محاولات بيضاء وتدخل مرتضى وحسام:

الزمالك لم يرفع الراية البيضاء في صفقة عمرو سماكة رغم رغبة الأخير في العودة من حيث ما بدأ وهو الانتقال للأهلي، ويتحدث سماكة عن هذه الفترة :"نادي الزمالك تحدث معي وتحديدًا عن طريق رئيس النادي مرتضى منصور، وخلال هذه الفترة كنت متواجد خارج القاهرة، لكن تحدثت مع حسن فريد وأوضحت رغبتي بالانتقال للأهلي".

وتابع :"حصلت مزايدة في الصفقة فالزمالك عرض 2 مليون جنيه مقابل مليون ونصف من الأهلي، ليس هذا فقط بل قام نادي الزمالك بإرسال المبلغ في (اشوله)".

وأكمل :"بعد تواصل مرتضى منصور معي، وجدت محاولة من حسام حسن يحاول أن يقنعني بالانضمام للزمالك رغم أنه كان لاعبًا في صفوف المصري البورسعيدي".

وكشف عمرو سماكة عن مفاجأة :"حسام كان قريبًا من العودة إلى الزمالك خلال هذه الفترة، وحاول أن يقنعني بالانضمام للزمالك لكي ألعب بجانبه، لكن بالفعل كنت موقع للأهلي ولم تتم صفقة انتقالي وانتقاله للزمالك".

وأنهى :"قبل توقيعي للأهلي جلست مع محمود الخطيب وقال لي الموضوع في ايدك، قومت بعدها بعرض مبلغ أكبر من الزمالك ودفعت أموال من جيبي".

* حظ سيء في الأهلي:

بعد شهر من الشد والجذب بين الأهلي والزمالك حول صفقة عمرو سماكة حسم الأخير موقفه من الانتقال للقلعة الحمراء، لكن المهاجم الشاب واجه بعض التحديات :"بعد انتقالي للأهلي خضعت لعمليتين من بينها رباط صليبي وهذه الإصابة عطلتني".

وتابع :"كنت أريد بعد انتقالي للأهلي أكون في الموعد فالفريق كان يعتبر منتخب مصر، وفي السنة الأولى لم أشارك كثيرًا عكس نهاية الموسم الثاني والثالث بدأت مشاركاتي مع الأهلي وتحديدًا في بطولة دوري الأبطال وكأس مصر".

* أزمة وطلب للرحيل:

تجربة الأهلي بالنسبة لعمرو سماكة شهدت أزمة كبيرة، كاشفًا :"تعرضت لأزمة كبيرة في الأهلي وتحديدًا حول قصة المنشطات، خلال هذه الفترة شعرت بعدم وجود ترحيب من إدارة الأهلي بي، والمعاملة لم تكن جيدة".

وتابع :"هذه الأزمة جعلتني أطلب من مانويل جوزيه الرحيل إلى الكويت إلا أنه كان متمسك بتواجدي، حتى جاء لي عرضًا من نادي الكاظمة الكويتي، وبالفعل رحلت إلى الكويت".

* رحلة بعد الأهلي:

تحدث عمرو سماكة عن تجاربه بعد الأهلي، قائلاً :"استمريت لمدة موسمين ونصف مع فريق الكاظمة الكويتي، وخلال هذه الفترة تلقيت عرضًا من فريق قبرصي إلا أن إدارة كاظمة رفضت رحيلي".

وأضاف :"قررت بعد رحيلي من كاظمة العودة إلى مصر من جديد فكان الهدف هو أن أحاول الانضمام للمنتخب المصري خاصة أن لي تجربة مع المنتخب الأوليمبي مع شوقي غريب".

وتابع :"بالفعل انتقلت إلى الترسانة لمدة ستة أشهر، وهذه الفترة كانت جيدة بالنسبة لي الأمر الذي جعل 90% من أندية الدوري تحاول الحصول على خدماتي".

وواصل :"رحلت إلى الجونة بعد مشواري مع الترسانة نظرًا لطموح الجونة وأسلوبهم الاحترافي، وقبل بداية الموسم اتجهنا إلى سويسرا من أجل القيام بمعسكر استعدادًا للموسم الجديد، وخلال تواجدي هناك تلقيت عرضًا من أحد أندية الدوري السويسري إلا أن إسماعيل يوسف المدير الفني للجونة خلال هذا التوقيت تمسك بتواجدي".

وأكمل :"في الجونة تعرضت لإصابة بقطع في الرباط الصليبي، ولم أشارك في موسمي الأول سوى في عدد قليل من المباريات الأمر الذي جعلني أتجه لخوض تجربة مع الصفاء اللبناني حتى قررت العودة بعد ذلك من خلال اللعب في صفوف الترسانة لأنهي مسيرتي هناك".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات