شاهد كل المباريات

إعلان

نجم لم يكتمل.. رضا متولي.. من أغلى لاعب في مصر لاختفاء دون سابق إنذار

رضا

رضا متولي لاعب غزل المحلة الأسبق

البداية وحدها لا تكفي، تحتاج في كرة القدم أن تستمر لسنوات كثيرة لتعلق بذاكرة وأذهان الجماهير، وتحقق بطولات وإنجازات تُبقي اسمك يتردد بدلا من أن تكون نجما لم يكتمل.

رضا متولي أحد أفراد كتيبة منتخب مصر للشباب 2003 تحت قيادة المعلم حسن شحاتة، كان صاحب بداية قوية للغاية لكن سرعان ما اختفى نجمه.

يتذكر متولي أن بدايته كانت مع فريق غزل المحلة في قطاع الناشئين مع الكابتن عمر عبد الله، وتدرج في الفئات العمرية بالنادي حتى وصل لفريق 17سنه ولعب بعد ذلك مع الفريق الأول تحت قيادة مختار مختار.

ولا ينسى خلال حديثه ليلا كورة أن أحمد حسن مدرب المحلة هو من اكتشفه في سن صغير ودعمه حتى وصل ليكون مهاجم الفريق الاول بالنادي ومنتخب مصر للشباب.

وأوضح المهاجم السابق لغزل المحة، أنه كان قريبا من الانتقال للزمالك، حين خاض لقاء ودي أمام القلعة البيضاء في حضور إسماعيل يوسف، ليقوم بعدها بإرسال فاكس إلى نادي غزل المحلة للتعاقد معه لكن الصفقة لم تتم.

ويرجع أسباب عدم اكتمال مشواره كما كانت بدايته، بسبب قلة الخبرة في هذا التوقيت، لكنه في الوقت نفسه يعتبر أنه نال بعض الحظ والدليل على ذلك التواجد في كأس العالم للشباب بالإمارات 2003.

ويتابع:"المدرب الذي أثر علي هو كابتن حسن شحاتة وكان يتكلم معي كثيرا ،وكنت محظوظ جدا بدليل لعبت كأس العالم للشباب 2003 وبعد ذلك انضممت لمنتخب دكتور محمد علي عليه رحمت الله، لكن أنا قصرت في حقي نفسي".

واشار إلى ان بعد تجربة منتخب الشباب عاد لفريق غزل المحله لمدة موسم ثم انتقل إلى انبي ووقتها كان اغلي لاعب في مصر على حد قوله، مؤكدا أنه اخطأ حينها بعدم الموافقة على الانتقال إلى الأهلي الذي كان يرغب في ضمه ودخل في صراع مع النادي البترولي للحصول على خدماته.

وأتم متولي تصريحاته:" حين انتقلت إلى إنبي لم أكن موفق وذهبت بعد ذلك لفريق الاتحاد والترسانة، قبل أن انتقل إلى فريق الجونة كبيع نهائي".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات