جميع المباريات

دوري WE المصري

برعاية

إعلان

من المسؤول؟.. 4 أسباب وراء زيادة إصابات كورونا بين الأندية المصرية

كورونا

كورونا

رغم هدوء الأوضاع وانخفاض أعداد المصابين بشكل عام خلال الفترة الأخيرة، إلا أن فيروس كورونا وجد طريقه إلى الأندية المصرية، فقبل عودة منافسات دوري we المصري بأيام قليلة، تم الإعلان عن اكتشاف 18 حالة إصابة بين صفوف نادي الإنتاج الحربي (بينهم 15 لاعبًا) بعد إيجابية المسحة الطبية التي خضع لها اللاعبين، الجهاز الطبي والفني تمهيدًا لعودة النشاط الكروي.

الرقم كان بمثابة صدمة وإنذار في الوقت ذاته، فالفريق العسكري الذي كان يقيم معسكرًا في شرم الشيخ استعدادًا لمواجهة نادي اف سي مصر فوجئ بتفشي الوباء بين صفوفه ليتم عزل المصابين في منازلهم.

حينها، وجد اتحاد الكرة نفسه في موقف لا يُحسد عليه، فبعد إعلان مواعيد المؤجلات و4 جولات أخرى من بطولة الدوري والتأكيد في أكثر من مناسبة على أنه لن يتم فتح باب لتأجيل المباريات نظرًا لضيق الوقت، اضطرت الجبلاية للرضوخ لطلب نادي الإنتاج بتأجيل المباراة دون الإعلان عند موعد آخر.

الأزمة لم تنته عند هذا الحد، فبعد أيام قليلة من إصابات نادي الإنتاج الحربي، تلقى النادي المصري خبرًا زلزل أروقة بورسعيد بعد اكتشاف 16 حالة إيجابية بكورونا من بينهم طارق العشري مدرب الفريق وعبد الظاهر السقا مدير الكرة بجانب 12 لاعب آخر.

على الفور، أصدر اتحاد الكرة بيانًا رسميًا اتهم فيه النادي المصري بالتقصير والإهمال، مشددًا على أن الإصابات جاءت نتيجة عدم اتباع الإجراءات الاحترازية الواجبة لتجنب الإصابة بكورونا، كما أكد في بيانه عدم النية لتأجيل أي مباراة للفريق البورسعيدي مع الالتزام بتطبيق الجدول السابق الإعلان عنه.

لم تمر ساعات قليلة، حتى أعلن اتحاد الكرة التراجع عن قراره وتأجيل مباراة المصري وحرس الحدود التي كان مقررًا لها أمس الاثنين (اليوم التالي للكشف عن الإصابات)، على أن تستكمل بقية مباريات الفريق البورسعيدي بشكل طبيعي دون تأجيل أي مباراة أخرى.

لكن في تلك المرة، ألحق اتحاد الكرة في بيانه قرارا جديدا تم اتخاذه بناء على توصية اللجنة الطبية، بإعادة النظر في إقامة مباريات الفرق التي تعاني من إصابات جماعية تتجاوز الـ10 مصابين بكورونا.

بناء على ما تم ذكره، تواصل يلا كورة مع مسئولي الإنتاج الحربي والمصري بجانب استطلاع رأي محمد سلطان رئيس اللجنة الطبية بالاتحاد المصري لكرة القدم للوقوف على أسباب زيادة الإصابات بين اللاعبين خلال الفترة الأخيرة وتم استنتاج الآتى:

1-التراخي في الالتزام بالإجراءات الاحترازية

بالنظر للمباريات التي أُقيمت خلال الأيام الماضية، رصدت الكاميرات تجاوزات عديدة من جانب اللاعبين ومسئولي الأندية، حيث ظهر البعض غير مرتدي لقناع الوجه (كمامة)، إلى جانب عدم الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي. (شاهد بالصور)

يلا كورة، تواصل مع محمد سلطان، وبدوره قال: "بالتأكيد أهم أسباب زيادة أعداد المصابين هي التخلي عن اتباع إجراءات التباعد الاجتماعي، وعدم ارتداء أقنعة الوجه".

وأضاف: "الأمر يختلف من شخص لآخر، ولكن هناك بروتوكول طبي على الجميع الالتزام به لتجنب الوقوع في أزمة".

وواصل: "نعم، قوة الفيروس تراجعت لكنه مازال سريع الانتشار".

وأكمل: "اشترطنا في البروتوكول الطبي على الأندية التي ستقيم معسكرًا أن يكون مغلقًا بشكل تام بمعنى ألا يكون هناك تعامل مباشر مع نزلاء الفندق أو العاملين لتجنب الإصابات".

2- قلة عدد الخاضعين للمسحات الطبية

في البداية، كان اتحاد الكرة يقوم بإخضاع 50 فردًا للمسحات الطبية في الأندية، ثم تم تقليل عدد المسحات على أن تتحمل الأندية باقي التكلفة –إن أرادت-.

طارق العشري مدرب النادي المصري، قال في تصريحات إذاعية سابقة، إن من ضمن أسباب زيادة عدد الإصابات هو تقليل اتحاد الكرة لعدد المسحات بسبب التكلفة دون النظر لصحة الأفراد.

يلا كورة، سأل سلطان عن الأمر، ليعلق: "اقتصرنا المسحات على اللاعبين الذين سيخوضون المباراة للتأكد من سلامتهم وهذا أمر ضروري".

وأتم: "تقليل عدد المسحات ليس بالضروري هو السبب في زيادة عدد الإصابات، فما ينطبق على المصري والإنتاج ينطبق على الأهلي والزمالك".

من جانبه، علق خالد مهدي مدير الكرة بالإنتاج الحربي على الأمر ذاته ليلا كورة وقال: "المسحة تتكلف 2000 جنيه، بعض الفرق تتحمل تكلفة 10 مسحات إضافية ما يعني أن خزينة النادي تتكبد ما يقرب من 20 الف جنيه أسبوعيًا، هذا أمر مرهق".

وأضاف: "أندية الأهلي، الزمالك وبيراميدز لديهم الإمكانيات التي تسمح لهم بتحمل باقي المسحات، نحن كنادي الإنتاج الحربي ربما نتحمل التكلفة اليوم ولا نتحملها غدًا".

وأتم: "يجب على اتحاد الكرة إجراء مسحات لكل فرد له علاقة بفريق الكرة سواء لاعبين، إدرايين، جهاز فني، جهاز طبي أو عاملين".

3- إهمال اللاعبين والمسئولين

وجه الكثيرين اتهامات لبعض اللاعبين ومسئولي الأندية بإقامة الأفراح والعزاء خلال الفترة الماضية دون الالتفات للوضع الصحي الذي يمر به العالم.

فقبل عدة أسابيع وبالتحديد قبل مباراة الزمالك، احتفل طارق العشري بحفل زواج نجله، وبعد ظهور حالات الإصابة بين اللاعبين وُجهت أصابع الاتهام لمدرب النادي المصري.

على الرغم من تأكيد العشري أن فرح نجله لم يحضره أي لاعب، وأن المسحة التي تلت المباراة جاءت سلبية بالكامل، إلا أنه لم يسلم من الاتهامات بسبب الإهمال.

إهمال آخر وقع في مباراة الزمالك والاتحاد السكندري، حينما اخترقت جماهير النادي السكندري تعليمات اتحاد الكرة بغياب الجماهير عن المدرجات للحد من انتشار فيروس كورونا، وتواجدت في الملعب لمساندة فريقها.

4- المعسكر الطويل

بعض الأندية، لجأت لحل المعسكر المغلق خلال فترة الإعداد قبل انطلاق بطولة دوري we المصري، ظنًا منها أنه الحل الأفضل لمراقبة اللاعبين والعمل على رفع معدلات اللياقة البدنية والفنية، لكن يبدو أن الأمور لم تؤت ثمارها بشكل أمثل، وتسبب الغلق على اللاعبين في تفشي الوباء بينهم.

يرى خالد مهدي مدير الكرة بالإنتاج الحربي أن المعسكر الطويل أحد أسباب زيادة الأعداد، خاصة مع عدم القدرة على تنفيذ بعض الأمور.

يقول مهدي ليلا كورة: "من وجهة نظري إن المعسكرات الطويلة أحد الأسباب، كنادٍ لن أغلق الفندق كاملًا تحت تصرفي وبالتالي لن تستطيع السيطرة على التعامل مع عمال الغرف أو النزلاء وبالتالي هناك احتكاكات".

سبق وأكد محمد سلطان أن البرتوكول الطبي الذي اتطلعت عليه الأندية يشترط أن يكون الفندق مغلق بشكل كامل على اللاعبين، كما يُمنع الاحتكاك والتعامل مع النزلاء.

وعلى الرغم من تعليمات الجبلاية إلا أن محمد الخولي رئيس النادي المصري يرى أن تنفيذ الأمر مستحيلا، متسائلا كيف يتم السيطرة على نزلاء الفندق، كيف تقلل التلامس والاحتكاك؟".

 وأتم: "أي فريق مُعرض للإصابات، قلة الالتزام في اتباع الإجراءات الاحترازية أحد أسباب زيادة الأعداد".

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات