جميع المباريات

دوري WE المصري

برعاية

إعلان

عودة الدوري المصري.. زعيم وبطل قديم و"طموح".. ووجهان جديدان

لوجو الدوري

شعار الدوري المصري الجديد

ينطلق الدوري المصري من جديد ليدشن نسخته رقم 62 منذ الانطلاقة الأولى عام 1948، ومع تغير الكثير من الأندية واللاعبين، إلا أنه ما زال يحظى بشغف كل جمهور الكرة في ربوع جمهورية مصر العربية.

البداية

مباريات الجولة الأولى تنطلق بمواجهة بين إنبي وأسوان في تمام الثانية والنصف عصراً، ثم مباراة طلائع الجيش مع الجونة في الخامسة مساءً، وتختم منافسات اليوم بمواجهة الانتاج الحربي ونادي كليوباترا الصاعد حديثاً للدوري الممتاز.

وتستكمل مباريات الجولة السبت بمواجهة البنك الأهلي ووادي دجلة في الثانية والنصف عصراً، ثم بيراميدز والاتحاد السكندري في الخامسة مساءً، وفي السابعة والنصف المقاولون العرب ضد الزمالك.

ويلعب المصري مع الإسماعيلي في ديربي القناة يوم الأحد في الخامسة مساءً، ثم يلعب الأهلي حامل اللقب والبطل التاريخي للمسابقة في السابعة والنصف مع مصر للمقاصة، على أن يختتم الأسبوع الاثنين بمواجهة سموحة وغزل المحلة.

زعيم

صاحب أول لقب في تاريخ الدوري هو الأكثر تتويجاً، وهو الذي يبتعد بمسافة شاسعة عن أقرب منافسيه على زعامة المسابقة، فقد فاز النادي الأهلي بـ42 بطولة من أصل 61 مسابقة اكتملت حتى نهايتها منذ موسم 1948-1949 وحتى الآن.

وحصد الأهلي 13 لقباً في أخر 14 موسم مكتمل، ويأمل في أن يكون موسم 2020-2021 هو التتويج السادس له على التوالي بلقب الدوري ليحقق البطولة رقم 43 في مسيرته.

بطل قديم

الزمالك فاز بالدوري مرة واحدة في أخر 15 عاماً، وحدث ذلك في موسم 2014-2015، لكن الفارس الأبيض يسعى في أن يعانق المجد ويتوج بدرع الدوري للمرة الثالثة عشر في تاريخه.

الزمالك اعتاد على أن يكون المنافس الأول للنادي الأهلي في بطولة الدوري، ويُحاول في كل عام أن يقتنص الصدارة ويزاحم الأحمر على القمة، ورغم فشل المحاولات في أخر 5 مواسم، إلا أن الأبيض يعود من جديد لتكرار المحاولات مدعوماً بقائمة تضج بالنجوم الذين استطاعوا الوصول إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وجهان جديدان

تشهد مسابقة الدوري رقم 62 وجهان جديدان يُشاركان للمرة الأولى في البطولة، فبعد صعود ناديي كليوباترا والبنك الأهلي، باتا أحدث الوجوه المنضمة للمتنافسين على لقب الدوري عبر التاريخ.

وأظهر الفريقان الجديدان قدرات شرائية عملاقة، حيث قام كل فريق بشراء عدد كبير من اللاعبين من أصحاب الخبرات في مسابقة الدوري المصري مع أندية أخرى، ليوجهان رسالة مفادها أنهما لن يكونا الصيد السهل وأنهم لم يتأهلا لكي يهبطا مجدداً.

طموح

يخوض فريق بيراميدز الموسم الثالث له في تاريخه، بعد أن تم تغيير اسمه من الأسيوطي عقب بيعه للسعودي تركي آل الشيخ الذي باعه بدوره إلى الإماراتي سالم الشمسي.

نادي بيراميدز حقق المركز الثالث في أول موسمين له، ونجح في الوصول إلى نهائي كأس مصر ونهائي الكونفدرالية الإفريقية، ليعبر عن نفسه بقوة بين الكبار.

فريق الأهرامات الثلاثة ضم عدداً من أهرامات ومعالم الأهلي البارزة مثل أحمد فتحي ورمضان صبحي وعبد الله السعيد وشريف إكرامي ليتسلح بخبرات نجوم توجوا بكل الألقاب مع القلعة الحمراء.

وكشف بيراميدز عن شعاره الجديد في مؤتمر صحفي، وسط تلميحات واضحة من الإدارة أن ذلك سيكون بمثابة انطلاق حقبة جديدة لمشروع النادي الذي يُدار من الإمارات العربية المتحدة.

أمل العودة

على الجهة الأخرى قامت الأندية الجماهيرية ببعض التدعيمات واتخاذ القرارات الفنية للعودة من جديد للمنافسة على المراكز المؤهلة للبطولات الإفريقية، والوقوف نداً أمام الأندية صاحبة القوة الشرائية.

الإسماعيلي أبرم 8 صفقات ورمم صفوفه من أجل العودة للمربع الذهبي على الأقل، وتعاقد الاتحاد السكندري مع حسام حسن لإدارة الفريق الذي وصل إلى نصف نهائي كأس مصر وخسر بصعوبة أمام الأهلي حامل اللقب.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات