شاهد كل المباريات

إعلان

"لو بطلنا نحلم نموت".. مرعي ليلا كورة: أبويا وش السعد عليا.. بيلف ورايا من 4 سنين

عبدالله مرعي

عبدالله مرعي

اكتست ملامحه بعلامات الشغف والاهتمام، ودون كلل أو ملل ظل واقفًا على قدميه طوال90 دقيقة ممسكًا بهاتفه ليقوم بتصوير نجله الذي يلعب كحارس مرمى بأحد الأندية المغمورة.. هو أشرف مرعى، والد اللاعب عبدالله (20 عامًا) الذي يلعب بين صفوف ناشئي نادي أسمنت حلوان.

"بيلف ورايا من 4 سنين.. أبويا وش السعد عليا".. بتلك الكلمات افتتح عبد الله حديثه ليلا كورة بعد تداول صورة والده على مواقع التواصل الاجتماعي.

يضيف مرعي: "من 2015، من وقت ما بدأت لعب كرة القدم وهو خلفي في كل المباريات، يقوم بتصويري ومساندتي وتقديم كل الدعم لي".

يواصل عبدالله حديثه: "بدأت مشواري الكروي في أحد أندية المنوفية، ثم لعبت لفريق نجوم السادات، سرس الليان والسلام، وعند التحاقي بالمعهد الفني لصناعة مواد البناء بحلوان، انضممت لنادي أسمنت حلوان".

يكمل البالغ من العمر 20 عامًا حديثه: "حلمي كان على وشك الضياع، لكن والدي ساندني وهو من اختار لي الانضمام لنادي الأسمنت الذي يتواجد بجوار المعهد".

وعن مثله الأعلي، قال مرعي الصغير: "مثلي الأعلي عصام الحضري محليًا، وبيتر شمايكل أوروبيًا".

وتواصل يلا كورة مع والد مرعي وصاحب الصورة المتداولة، ليبدأ حديثه قائلًا: "بأقف أصوره الـ90 دقيقة، بأصوره عشان أفرحه وأشجعه".

وعن بداية لعبه للكرة، قال أشرف: "لم يخبرني في بداية الأمر، كان قلقًا بشأن ردة فعلي، ثم أخبرني بشغفه بلعب الكرة ورغبته في استكمال المشوار".

يتابع والد مرعي حديثه: "بعدما أنهى المرحلة الاعدادية، خيرته بين طريقين، الأول باستكمال تعليمه في الثانوي العام وحينها سينسى أمر لعب كرة القدم أو الالتحاق بالثانوي الفني لاستكمال مشواره الكروي، وفضل الخيار الأخير".

يواصل الأب: "ابني كل همه اللعب، لا يهمه في أي نادٍ يلعب المهم أن يكون أساسيًا، لن أفرح بانضمامه لليفربول وجلوسه على دكة البدلاء".

وعن الأندية التي يتمنى أن ينضم نجله لها، أجاب: "الأهلي بكل تأكيد، اللعب للأهلي -حتى لو بدون مقابل- أفضل من برشلونة بالنسبة لي".

وعن حلمه، قال: "نفسي أشوفه مبسوط وبيحقق أحلامه".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات