جميع المباريات

دوري WE المصري

برعاية

إعلان

بعد تشبيه كلوب.. ماذا يفصل سموحة عن رقمه القياسي في الدوري؟

أحمد سامي

يورجن كلوب وأحمد سامي (من حساب سموحة)

اقترب سموحة من معادلة رقمه القياسي في عدد المباريات المتتالية بدون هزيمة بعد فوزه على مضيفه وادي دجلة بنتيجة (2-1)، أمس الخميس، في افتتاح منافسات الجولة الرابعة من مسابقة الدوري المصري الممتاز.

وتقدم وادي دجلة عن طريق لاعبه الجديد أمير عادل "ألكسندر ياكوبسن" في الدقيقة الثانية، قبل أن يدرك حسام حسن التعادل لسموحة في الدقيقة الـ11، ويسجل رفيق كابو هدف الفوز لسموحة في الدقيقة الـ81.

ووصل سموحة إلى 13 مباراة متتالية بدون هزيمة ما بين الموسمين الماضي والحالي، وهو ما دفع النادي السكندري عبر حسابه الرسمي للمقارنة بين مدربه أحمد سامي والألماني يورجن كلوب، المدير الفني لليفربول الإنجليزي.

ونشر حساب سموحة عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" صورتين لأحمد سامي ويورجن كلوب، وعلّق قائلا: "13 مباراة متتالية بدون هزيمة في بطولة الدوري المصري مع أحمد سامي"، مضيفًا: "السر في النظارة".

ورفع سموحة بقيادة أحمد سامي رصيده إلى خمس نقاط في المركز السادس للدوري بعد تحقيق أول انتصار له هذا الموسم 2020/2021، حيث تعادل في أول جولتين مع غزل المحلة والاتحاد السكندري بنفس النتيجة (1-1).

وبدأت سلسلة اللا هزيمة لسموحة في الموسم الماضي 2019/2020 منذ تعادله مع أسوان بنتيجة (3-3) في الأسبوع الـ25 للدوري خلال شهر سبتمبر الماضي، قبل أن يحافظ على سجله خاليا من الهزائم حتى نهاية الموسم.

وتعود آخر خسارة لسموحة في الدوري إلى يوم 2 سبتمبر 2020 على يد الإنتاج الحربي بنتيجة (2-1) بالأسبوع الـ24، وكان حمادة صدقي المدير الفني للفريق وقتها، قبل أن يقدم استقالته بعد المباراة التالية أمام أسوان.

ليحقق الفريق السكندري منذ ذلك الوقت سلسلة دامت 13 مباراة متتالية في الدوري المصري بلا هزيمة، محققا في تلك الفترة ستة انتصارات وسبعة تعادلات، ليقترب من رقمه القياسي الذي حققه في موسم 2015/2016.

ويسعى سموحة إلى الحفاظ على سلسلة اللا هزيمة بالدوري، لكنه سيواجه مهمة صعبة حيث سيلاقي الزمالك وصيف النسخة الماضية في الجولة المقبلة في اللقاء المؤجل من الجولة الثالثة يوم الإثنين المقبل في ملعب برج العرب.

سموحة حقق رقمه القياسي في الدوري بعدما خاض 15 مباراة متتالية بلا هزيمة في موسم 2015/2016، في سلسلة قياسية بدأت منذ التعادل مع إنبي (1-1) في الجولة الرابعة واستمرت حتى الجولة الـ18 بتجاوز غزل المحلة (4-2).

إنجاز سموحة بدأ منذ تولي ميمي عبدالرازق قيادة الفريق أمام إنبي في أول مباراة له كمدير فني، ليحقق 10 تعادلات وخمسة انتصارات، قبل أن يعلن استقالته فور انتهاء السلسلة بالسقوط أمام بتروجيت بثلاثة أهداف لهدف.

وتخلّل تلك المباريات تحقيق سموحة انتصاره الأكبر في تاريخ مواجهاته مع الأهلي، حيث فاز الفريق على بطل الدوري بالأسبوع الثامن وتحديدا في 17 ديسمبر 2015 بثلاثية نظيفة حملت توقيع خالد قمر وإسلام محارب (هدفين).

يُذكر أن عبدالرازق تولى قيادة سموحة خلفا لمحمد يوسف في بداية ذلك الموسم وقاده في 16 مباراة، ليرحل بعد تلقيه الخسارة الوحيدة له منذ توليه المسؤولية، ويساهم في احتلال الفريق للمركز الثالث بالدوري والتأهل للكونفدرالية.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات