جميع المباريات

إعلان

تقرير.. لجنة الزمالك بين نفي الرحيل والملفات الأربعة

مقر نادي الزمالك

صورة أرشيفية

في الساعات الماضية انتشرت انباء داخل أروقة نادي الزمالك عن تغيير محتمل في الإدارة والتي تقود القلعة البيضاء بصورة مؤقتة لحين انتخاب مجلس إدارة جديد.

ليلة أمس الأربعاء، خرج عضو المكتب التنفيذي إبراهيم عبد الله ليعلن عن استقالة المجلس من مهمته في تصريحات جاءت عبر شاشة "صدى البلد".

في المقابل، نفى هشام إبراهيم نائب رئيس اللجنة المؤقتة رحيل اللجنة، تقديم استقالته للوزير أشرف صبحي، مؤكدًا أنه زيارته للوزير من أجل الحصول على موافقة الوزارة حول تأسيس شركة الكرة.

وبين البقاء والرحيل فالزمالك خلال الفترة الماضية كان أمامه العديد من التحديات لعل أبرزهم الجانب المادي والذي أدى إلى تعطيل أكثر من ملف سواء على صعيد تجديد عقود اللاعبين أو دفع الرواتب للفرق الرياضية.

بقاء أو رحيل المجلس الحالي سيكون بمثابة أزمة للنادي في ظل قدوم أكثر من ملف على الإدارة الحالية أو المقبلة حلها وهيّ كالتالي:

- أزمة مالية:

أبرز الأزمات التي تحاصر اللجنة الحالية في نادي الزمالك وهيّ مستحقات اللاعبين المتأخرة خلال الثلاثة أو أربعة شهور الأخيرة.

خالد الغنور مقدم البرنامج الرئيسي بنادي الزمالك خرج في تصريحات عبر شاشة ناديه الرسمية، ليؤكد أن فريق الزمالك لديهم مستحقات متأخرة منذ ثلاثة أو أربعة شهور.

وتابع :"لجنة الإدارة بالتأكيد تريد دفع المبالغ المتأخرة للاعبين، لكنهم لا يعلمون هل سيتواجدون غدًا أم لا، وفي نفس الوقت اللاعبين لا يستطيعون تحمل التأخير أكثر من ذلك لأن لديهم إلتزامات".

من جانبه، أكد إبراهيم عبد الله في أكثر من لقاء تليفزيوني عدم حصول قائد الفريق محمود عبد الرازق "شيكبالا" على مستحقاته المالية المتأخرة وتحديدًا عدم صرف عقده الجديد وهو نفس الوضع لمحمود عبد الرحيم "جنش".

عضو المكتب التنفيذي بنادي الزمالك أكد في تصريحات عبر شاشة "صدى البلد" أن ديون النادي الأبيض وصل لمليار و300 مليون جنيه لثلاث جهات حكومية.

وتحدث عبد الله أيضًا ن مصاريف النادي شهريًا تصل لـ70 مليون جنيه بالإضافة إلى صرف خمسة ملايين جنيه للعمال والموظفين.

- قضايا فيفا:

الآونة الأخيرة أيضًا شهدت ظهور عدة قضايا ضد الزمالك في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لعل أجددها مطالبة المدير الفني السابق جايمي باتشيكو بمستحقاته والمقدرة بمليون ونصف دولار وهيّ قيمة عقده بالكامل بعد قرار الإدارة الحالية بإقالته وتعيين الفرنسي باتريس كارتيرون.

عمرو الدردير المتحدث الرسمي باسم مجلس إدارة نادي الزمالك، كشف في تصريحات عبر شاشة "أون تايم سبورتس 1" أن هناك تواصل مع باتشيكو ووكيله من أجل حل هذه الأزمة.

في المقابل، كان هناك أزمة للزمالك متعلقة باللاعب بنيامين أشيمبونج والذي سبق له اللعب في صفوف الفريق الأبيض، حيث طالب المهاجم الغاني الحصول على مليون و200 ألف دولار من القلعة البيضاء.

وكان روي محامي أشيمبونج، أوضح في تصريحات سابقة عبر "يلا كورة"، أن المهلة المسموح بها من جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" انتهت، وهم الآن في انتظار العقوبات التي ستوقع على الزمالك، والتي قد تصل لخصم نقاط، ما لم يتوصلوا لحل ودي.

- عقد ساسي وفريق اليد:

الملف الثالث أيضًا الذي كان من بين اهتمامات الجانب الأبيض وهو مستحقات الدولي التونسي فرجاني ساسي والتي تصل قرابة 680 ألف يورو، حيث رفض اللاعب تجديد عقده والذي ينتهي بنهاية الموسم الحالي قبل الحصول على مستحقاته المتأخرة.

الفترة الماضية شهدت تقديم ساسي لشكوى ضد الزمالك من أجل المطالبة بمستحقاته المتأخرة، في المقابل جاء رد إبراهيم عبد الله عبر شاشة "صدى البلد" :"ساسي لم يقم بتقديم شكوى ضد الزمالك، وكيله هو من فعل ذلك، نقوم بتوفير الأموال حاليا للحفاظ عليه وعلى باقي اللاعبين، هو لم يشتكي مثل باقي اللاعبين".

‎وأضاف "ساسي مرتبط بجماهير الزمالك، يعتبر نفسه من ابناء الزمالك، لا نعتبره لاعبا محترفا، احنا استقالنا اه، لكن اللي جاي أكيد هيحافظوا على النادي".

وشهدت الفترة الماضية شد وجذب حول تجديد عقد ساسي خاصة مع المطالب المادية الذي حددها اللاعب من أجل التجديد إلا أن الأزمة المالية داخل أروقة الزمالك منعت النادي حتى الآن من تجديد عقد متوسط الميدان التونسي.

وفي فريق اليد والسلة، هناك أيضًا أزمة وتحديدًا مع فريق اليد حول تجديد عقود اللاعبين خاصة أن عقودهم ستنتهي بنهاية الموسم الحالي مما يعني إمكانية رحيلهم مجانًا.

ويسعى نادي الزمالك تجديد عقود تسعة لاعبين وهم: أحمد الأحمر ومصطفى خليل ومحمد على ومحمد رمضان "هتلر" وأحمد حسام ومصطفى بشير ومحمد علاء السيد "لوكا" وأحمد مؤمن وعلي هشام.

- مصير شركة الكرة والاستاد:

نادي الزمالك أعلن مؤخرًا عبر بيان رسمي نيته في إنشاء شركة لكرة القدم، كما كشف إبراهيم عبد الله عن وجود مفاوضات مع مستثمر خليجي للتواجد في إدارة شركة كرة القدم، لكن لم يحسم موقفه بشكل نهائي.

وتابع "قمنا بالإعلان مؤخراً لأننا أنهينا الإجراءات مع المستثمرين، وحتى الساعات الماضية، كنا نتفاوض مع مستثمر رابع وهو ليس مصرياً ولكن خليجياً، لكن لا يمكن الكشف عن هويته حتى يعلن موقفه بشكل نهائي".

وشهدت الساعات الماضية وجود تواصل بين اللجنة الحالية ووزير الشباب والرياضة أشرف صبحي من أجل الحصول على الموافقات الرسمية نحو إنشاء الشركة بحسب ما جاء عبر هشام إبراهيم نائب اللجنة المؤقتة.

أيضًا هناك مشروع آخر سبق وأن أعلن عنه سواء المجلس السابق أو اللجنة الحالية وهو بناء الفرع الجديد في 6 أكتوبر والاستاد حيث قام المجلس الحالي بإبرام بروتوكول تعاون مع الإنتاج الحربي من قبل لبناء فرع النادي الجديد والاستاد الخاص به.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات

مباشر
مصر

مصر

1 0
السودان

السودان

75

سقوط لاعب السودان للإصابة ونزول الجهاز الطبي لعلاج اللاعب