جميع المباريات

إعلان

"على طريقة ساسي".. خطأ جديد يفتح الباب لرحيل اللاعبين قبل نهاية الموسم

اتحاد الكرة

اتحاد الكرة

كرر المسؤولون عن كرة القدم المصرية، خطأ الموسم الماضي بإخطار الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بموعد لنهاية الموسم، لا يمكن واقعيا أن ينتهي خلاله الدوري.

قام الاتحاد المصري لكرة القدم باخطار فيفا أن الموسم الجديد 2021-2022، سيمتد من الفترة 25 سبتمبر 2021، وحتى 30 يونيو 2022.

وحسب هذا الموعد فإن نهاية الموسم يجب أن تكون 30 يونيو، بأن تخوض أندية الدوري الممتاز أخر مباراة لها في المسابقة بحلول هذا الموعد.

وفي الجانب الآخر صرح عامر حسين عضو رابطة الأندية المحترفة: "إذا لعبنا الدوري من دور واحد، أن بنظام المجموعتين فسينتهي الموسم في شهر يوليو، وفي حالة لعب دوري من دورين سينتهي في نهاية أغسطس".

لكن فيفا لن يمانع أن تقدم له مبرر مقبول يسمح له بتمديد فترة نهاية المسابقة، تمامًا كما حدث الموسم الماضي، حيث أخطر اتحاد الكرة، فيفا، بأن نهاية الموسم ستكون 31 مايو، ثم تم السماح بتمديد الموسم أكثر من مرة لينتهي في أغسطس الماضي.

وما الفارق بين موعد نهاية الموسم، وتمديد الموسم؟

هذا الأمر ينقلنا إلى ورقة الاجراءات المؤقتة التي أصدرها فيفا من أجل تنظيم علاقات الأندية واللاعبين خلال فترة جائحة كورونا، والتي سيتم العمل بها في الموسم الجديد أيضًا، وفقا لما جاء في نص لائحة شئون وانتقالات اللاعبين الصادرة أغسطس الماضي.

ويقول فيفا: "فيفا يرجح بقوة أن تُكمل الأندية عقودها الخاصة بالموسم المحلي بالقوائم الأصلية، من أجل حماية النزاهة الخاصة بالمسابقة".

ثم استطرد فيفا: "على الرغم من ذلك، الأندية والعاملين يمكنهم اتخاذ قرار بعدم التفاوض لتمديد العقد (المنتهي) في الاتفاق القائم."

وهذا الأمر يعني أن أي لاعب ينتهي عقده بنهاية موسم 2020-2021 مع ناديه في الموسم المقبل لن يكون مجبرا على الاستمرار مع الفريق إلا بموجب موافقة رسمية منه على ذلك.

نفس الأمر الذي فعله فرجاني ساسي عندما رحل عن الزمالك في 31 مايو، ولم يقبل بالاستمرار مع الفريق، وتم الرحيل عن طريق إخطار رسمي من جانب ممثله القانوني إلى إدارة النادي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات