جميع المباريات

دوري WE المصري

برعاية

إعلان

المحلة ضحية استثنائية.. أهداف الـ"+90" تنقذ الأهلي للمرة السابعة

محمد شريف الأهلي

محمد شريف يحتفل بهدفه القاتل في غزل المحلة

لجأ الأهلي إلى الأهداف القاتلة بعد نهاية الوقت الأصلي للمباريات لإنقاذه من السقوط في فخ التعادل أو الهزيمة للمرة السابعة في كل البطولات هذا الموسم، بعد أن تخطى ضيفه غزل المحلة بسيناريو درامي جديد.

وانتزع الأهلي فوزًا عسيرًا على غزل المحلة بنتيجة 2-1 على ستاد "الأهلي وي السلام"، مساء اليوم الأربعاء، ضمن الجولة 22 من الدوري المصري الممتاز.

وكانت النتيجة تشير إلى التعادل بهدف لمثله عندما انتهى الوقت الأصلي للمباراة، إلا أن محمد شريف تمكن من تسجيل هدف قاتل في الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني، ليضمن النقاط الثلاث للفريق الأحمر.

ورفع الأهلي رصيده بعد هذا الانتصار الثمين إلى 44 نقطة من 19 مباراة في المركز الثالث لجدول ترتيب الدوري المصري، مقلصًا الفارق إلى نقطتين مع بيراميدز، صاحب المركز الثاني، و4 نقاط مع الزمالك، صاحب المركز الأول، لكن كليهما لعب 3 مباريات أكثر.

وسبق للأهلي أن سجل أهدافًا حاسمة في الوقت القاتل "+90"، إما لإنقاذه من الخسارة أو التعادل، في 6 مناسبات سابقة، منها 3 في الدوري المصري، وواحدة في كل من كأس الرابطة المصرية، وكأس السوبر الأفريقي، ودوري أبطال أفريقيا.

ويعتبر غزل المحلة ضحية استثنائية لأهداف الأهلي القاتلة، إذ أنه الفريق الوحيد هذا الموسم الذي تلقى أهدافًا بعد الدقيقة 90 في مباراتين، فبخلاف مباراة الأربعاء، كان المحلة تذوق نفس المرارة في مباراة الدور الأول، التي أقيمت على ملعب المحلة في الجولة الخامسة من الدوري، 22 نوفمبر الماضي، حين كانت النتيجة تشير إلى التعادل 2-2، لكن علي معلول أحرز هدف الفوز في الوقت الضائع.

وفي مباراة سيراميكا كليوباترا التي أقيمت على ستاد المقاولون العرب ضمن الجولة 17 من الدوري، يوم 30 أبريل الماضي، كان الفريق الصاعد حديثًا إلى المسابقة متقدمًا بهدف حتى الوقت المحتسب بدلا من الضائع قبل أن يحرز محمد مجدي "أفشة" هدف التعادل، الذي منح الفريق الأحمر نقطة.

وفي الجولة الـ15 من الدوري المصري، التي أقيمت على نفس الملعب (المقاولون العرب) يوم 21 مايو الماضي، كان إنبي ضحية أخرى، حيث كان قريبًا من الفوز، لكن علي معلول سجل هدفين بعد الدقيقة 90، ليحقق ريمونتادا.

وبعيدًا عن الدوري الممتاز، سقط الإسماعيلي بدوره ضحية لأهداف الأهلي القاتلة في بطولة كأس الرابطة الوليدة، ففي مباراة الجولة الثانية من المجموعة الثانية التي أقيمت على ملعب "برج العرب" يوم 17 يناير الماضي، حرم الواعد أحمد سيد غريب الدراويش من تحقيق الفوز بعد تسجيله هدفًا في الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

أهداف الأهلي القاتلة لم تكن على المستوى المحلي فقط، وإنما امتدت للبطولات القارية، ففي مباراة كأس السوبر الأفريقي التي أقيمت يوم 22 ديسمبر الماضي على "ستاد أحمد بن علي" في مدينة الريان القطرية، أحبط طاهر محمد طاهر تقدم الرجاء البيضاوي المغربي (1-0) بهدف بعد الدقيقة 90، ليلجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت للفريق المصري بنتيجة 6-5.

كذلك أحرز محمد شريف، صاحب هدف الفوز على غزل المحلة، أيضًا هدفًا قاتلًا في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع في شباك وفاق سطيف الجزائري في إياب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أفريقيا، خلال المباراة التي أقيمت على ملعب "5 جويلية" يوم 14 مايو الماضي، لينقذ الأهلي من الخسارة (1-2).

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات