*
جميع المباريات

دوري WE المصري

برعاية

إعلان

"حارس مذهل في مصر".. مَن هو محمود جاد الذي يحاول ويجان خطفه؟

محمود جاد حارس إنبي

محمود جاد

المصور: علاء أحمد

كتبت صحيفة ديلي ميلي مقالًا عنه وعن التصدي الخرافي الذي قام به منذ فترة وكان عنوان التقرير " حارس مذهل في مصر".

واحد من أفضل حراس مرمى الشباب في مصر هو محمود جاد حارس مرمى إنبي والمنتخب الوطني.

تلقى جاد عرضا من ويجان الإنجليزي، خلال الساعات الماضية نظرا للآداء المذهل الذي يقدمه اللاعب وصغر سنه.

وإذا وافقت إدارة إنبي على عرض ويجان سيصبح جاد أول حارس مرمى مصري يحترف في أوروبا منذ فترة طويلة، وتحديدا منذ احتراف شريف إكرامي في هولاندا.

وخلال السطور التالية سنرصد لكم أبرز محطات اللاعب:

بداية اللاعب

محمود جاد حارس مرمى شاب يلعب في إنبي ومن مواليد 22 مايو 1997 أي عمره الآن 25 عام وهذا سن صغير بالنسبة لحراس المرمى الذين قد يصل عمرهم في الملاعب إلى 40 عام.

قيمة جاد التسويقية على مواقع ترانسفير كاركت تصل إلى 400 ألف يورو وفي زيادة مستمرة.

ظهر محمود جاد مع فريق إنبي في الدوري العام ومن المعروف عن فريق إنبي أنه واحد من أكثر الفرق المهتمة بقطاعات الناشئين.
وبعد ظهور جاد مع إنبي أشاد الجميع بمستوى الحارس الشاب وهو مع جعل العديد من العروض تنهال عليه.

عروض الاحتراف

إنبي تلقى العديد من العروض لشراء الحارس الشاب لعل أبرزها من النادي الأهلي الذي حاول أكثر من مرة شراء جاد من إنبي لتأمين مركز حراسة المرمى لسنوات قادمة.

عرض الأهلي ليس العرض الوحيد حيث تلقى إنبي أيضا عرض من فريق ويجان الذي يلعب في دورى الدرجة الأولى الإنجليزي.

وأفاد مصدر مُقرب من حارس مرمى إنبي، محمود جاد، بوصول عرض من فريق ويجان الإنجليزي له للاحتراف بصفوفه في الموسم المقبل ويحاول جاد إقناع إدارة ناديه للموافقة على احترافه.

عرض ويجان ليس العرض الأوروبي الوحيد الذي قدم لجاد ولكنه تلقى عرضا من النادي الكرواتي سلافن بيلوبا منذ فتره ولكن تم رفضه.
لقطة عالمية

اللقطة الأهم في مسيرته

في احدى مباريات الدوري العام عام 2019 جاء أهم تصدي في تاريخ جاد حتى الآن وهو الذي جعل العديد من صحف العالم تحتفي به.

وتمكن جاد، من التصدى لهجمة خطيرة على مرماه من منتصف الملعب، بعدما أبعد الكرة برأسه، لكن الكرة وصلت للاعب إبراهيم حسن، لاعب بيراميدز حين ذاك، الذى قام بتسديدها فى المرمى الخالى من حارسه، قبل أن ينجح الحارس بحركة فى إبعاد الكرة بطريقة خرافية وعلى طريقة لاعبى الكرة الطائرة.

فى البداية وصفت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، تصدى الحارس للكرة بـ"البهلوانى"، وذكرت أنه تصدى من المستحيل إنقاذه، ونشرت عبر حسابها على تويتر صورة من التصدى، قائلة: "حارس مذهل فى مصر".

فيما وصف موقع "sportbible"، إنقاذ الحارس محمود جاد لمرمى فريقه أمام بيراميدز بأنه "مذهل" وأنه شيء لا يمكن تصديقه، إلا إذا كنت ترى حارسا عملاقا مثل حارس المانشافت الألمانى مانويل نوير.

فيما قال موقع "usatoday"، أن تصدى الحارس البترولى بأنه عمل بهلوانى، وحرم المنافس من هدف مؤكد، بينما قال موقع "onefootball" أن تصدى حارس إنبى محمود جاد، نادرا ما ستراه فى الملاعب خلال مشاهدة كرة القدم، بل ربما تراه الأفضل على الإطلاق.

عقوبة وزيادة وزن

عاقب حلمي طولان المدير الفني السابق لإنبي لاعبه محمود جاد بسبب زيادة وزنه بصورة كبيرة مع المنتخب الأوليمبي أثناء الأولمبياد السابقة.

وكان حلمي طولان قد صرح حين تلك الأزمة بأن محمود جاد عاد من أولمبياد طوكيو وزنه زائد 6 كيلو في شهر واحد، وقال: "كيف يتم السماح للاعب بزيادة وزنه إلى هذا الحد، وسيتم معاقبته".

في ذلك التوقيت دافع عبد الكريم مدرب حراس مرمى المنتخب الأوليمبي عن نفسه وألقى اللوم على جاد وقال:"علاقة محمود جاد انتهت بالمنتخب الأولمبي يوم 31 يوليو، وما يتردد أن الحارس زاد وزنه في طوكيو معنا غير صحيح، وليس للجهاز الفني أي علاقة بذلك بدليل الشناوي وصبحي".

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات