جميع المباريات

إعلان

حسين فيصل: رفضت شكوى الزمالك لأنه "مش ناقص".. ومكالمة أنقذتني

حسين فيصل

حسين فيصل

كشف حسين فيصل، لاعب سموحة الحالي والزمالك السابق، أسباب عدم شكوى القلعة البيضاء لعدم الحصول على مستحقاته، مشيرا إلى أن سموحة أنقذه بعد التعاقد معه عقب الاستغناء عنه.

وقال فيصل، في ضيافة برنامج "أون تايم سبورتس1": "عقدي مع الزمالك كان ممتدا حتى عام 2023 وفوجئت بتسلم خطاب الاستغناء عن طريق البريد في منزلي دون أن يبلغني أحد بالرحيل".

وأضاف: "رفضت التقدم بشكوى للحصول على مستحقاتي بسبب الأزمات المالية التي كان يعاني منها النادي وكان عليه الكثير من القضايا (مش ناقص)، كما أنني تربيت في الزمالك ولم أستطع شكواه".

وأكمل: "حزنت للغاية بعدما علمت باستغناء الزمالك عني وكنت تعبان نفسيا، وأنقذتني مكالمة هاتفية من الكابتن أحمد سامي المدير الفني لسموحة".

وواصل: "أحمد سامي طلب ضمي وطالبني بالهدوء ونسيان ما حدث معي في الزمالك والتركيز في التدريبات من أجل التألق والانضمام لمنتخب مصر".

وشدد "كان هدفي بعد استغناء الزمالك عني هو إثبات نفسي، شعرت أنني لاعب كرة قدم بالفعل بعد تسجيل أول هدف بقميص سموحة".

وأكد: "إذا استمر المدرب جايمي باتشيكو مع الزمالك كنت سأستمر مع الفريق".

وأوضح: "باتشيكو أفضل من كارتيرون في التعامل مع اللاعبين، كارتيرون كان يلقي محاضرة خاصة مع كل لاعب من الناشئين إلا أنا، حاولت الحديث معه أكثر من مرة وطلبت ذلك من المترجم الخاص به لكنه كان يصدني، أعتقد أنه كان غير مقتنع بي أو وصل له شيء خطأ عني".

وأتم فيصل تصريحاته بالحديث عن انضمامه لمنتخب مصر قائلا: "أول مَن استقبلني في المنتخب الأول هو محمد مجدي أفشة، قال لي (العب لعبك مع سموحة) وهو مَن منحني الثقة وساعدني على التأقلم سريعا على الأجواء رغم أنني كنت لا أعرفه، محمد الشناوي وأحمد حجازي أكسبوني الثقة بالنفس بشكل أكبر خارج الملعب، وعمرو السولية كان القائد الذي يوجهني داخل الملعب".

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات