جميع المباريات

إعلان

حوار يلا كورة.. قصة 5 أشهر حولّت مدافع مركز شباب قطور من اللعب بالشارع لـ"المنتخب"

عبد الرحمن معوض

عبد الرحمن معوض

اعتاد عبدالرحمن معوض، الاشتراك في الدورات الصيفية بمحافظته الغربية، وهو الأمر الذي كان يُفضله عن الانضمام لصفوف أي نادِ حتى رأه إسلام نجيب "بلدياته" في يوليو الماضي وطالبه بالانضمام لمركز شباب قطور ـ الذي ينشط في الدرجة الرابعة ـ.

ابن 17 عامًا ذهب لخوض تدريبتين مع الفريق الأول بمركز شباب قطور في محافظته ولكن التدريبات التي كانوا يخضونها لم ترق له حينها: "متعود على اللعب العادي وكانت أول مرة ليا أنزل تدريبات مع فريق فرجعت تاني ألعب في البلد".

وواصل اللاعب الذي ينشط في خط الدفاع اللعب رفقة أصدقائه وأبناء قريته دماط في الغربية، حتى تواصل معه محمد حسنين "إينو" المدير الفني لفريق مركز شباب قطور ليعود مرة أخرى: "كان كابتن حسام عبدالمنعم ـ نجم الزمالك السابق ـ مدير فني وكنت مدير تسويق وكنا بنتكلم وقتها أن في لاعب جه النادي مواليد 2004 وإحنا معندناش غير فريق أول وفريق 2006 فقررنا ضمه للفريق الأول".

وهي الفرصة التي قرر اللاعب التمسك بها هذه المرة؛ حيث واظب على حضور التدريبات والمشاركة بالمباريات بجانب دروسه فهو في المرحلة الثانوية من دراسته.

أخذ إينو، الذي أصبح المدير الفني لمركز شباب قطور بعد رحيل حسام عبد المنعم، يُعده للمشاركة مع الفريق الأول بالدفع به كبديل لوقت قليل ثم زيادة الوقت حتى أصبح أساسيًا:"لعب معايا 6 ماتشات رسمية و25 ماتش ودي ضمنهم الاتحاد وإنبي خلت الجميع يشيد به وكابتن حسام حسن اتفاجيء إنه مواليد 2004".

وهي المباريات التي جعلت مدافع مركز شباب قطور يكتسب الخبرة التي أثرت على تحسن أدائه ومن ثمّ دفعت مدربه إينو للتواصل مع مهاب سعيد الذي شاهده في مباراة ودية أمام طنطا جعلته يُرشحه للمدير الفني لمنتخب مصر 2003، محمود جابر.

"تفاجئت بعد نهاية إحدى التدريبات بوجود رقمين قد تواصلا معي وأنا في التدريب ولما كلمتهم لقيت كابتن محمود جابر وكابتن مهاب بيقولولي إني هنضم للمعسكر الجاي لمنتخب 2003".

وهو الخبر الذي دفعه للعودة مسرعًا لمدربه إينو لاحتضانه والاحتفال معه: "وقف بجانبي"، ولكن لم تتوقف الاحتفالات عند ذلك بل أعدت له أسرته وأصدقائه في قرية دماط احتفالاً خاصًا: "ولما رجعت تاني تمرين زمايلي في الفريق احتفلوا بيا وأنا من غيرهم مكنتش هوصل لحاجة".

ظلّ إينو يُعد "مشروعه" ـ بحسب وصفه ـ قبل الانضمام لمعسكر المنتخب يوم أمس الثلاثاء: "النقلة من مركز شطور للمنتخب مختلفة ولكن عبدالرحمن شخصية، وتحدثت معه ونصحته ببعض الأشياء ولكنه كما قلت شخصية فجعل حسام حسن يُشيد به عقب المباراة الودية التي جمعتنا وسجل خلالها هدفًا".

وهي المباريات الودية التي جعلته لا يشعر بالرهبة حين انضم لأول معسكر للمنتخب: "كنت بلعب ضد إنبي والاتحاد وغيرهم وديّ ومعاهم الفريق الأول فحسيت أن مافيش فارق لما جيت المنتخب وصراحة تفاجئت بمكالمة كابتن محمود جابر لضمي ولكن دي مكالمة تخلي الكل يحس بالعدل.. أنا تعبت وربنا كرمني وانضميت للمنتخب ومش عارف أيه اللي جاي".

مركز شباب قطور، الذي ينشط في مركز الدرجة الرابعة، كان قد تلقى عروضًا من الأندية التي واجهها وديًا لضم اللاعب لقطاع الناشئين بها ولكن النادي لم يوافق؛ فيُعلل مدربه إينو بقوله: "يلعب معنا بالفريق الأول ويتواجد بمنتخب الشباب فلماذا أتركه يلعب مع الناشئين".

إينو لم يتردد حين شاهد اللاعب يتدرب في مركز شباب قطور في قيدّه بالفريق الأول:"اللاعب الصغير بيكون عنده حماس في أوقات كتيرة وعبدالرحمن عنده الموهبة بالنسبة لي زي أحمد حجازي قوة بدنية وإجادة الخروج بالكرة من منطقة الدفاع".

محمود جابر، المدير الفني لمنتخب مصر 2003، يُنظم خلال الفترة الجارية معسكرًا يختبر عددًا من الوجوه الجديدة بجانب القوام الرئيسي لفريقه الذي يُجهزه للمشاركة بالبطولة الأفريقية التي ستسضيفها مصر خلال الربع الأول من عام 2023.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات