جميع المباريات

دوري WE المصري

برعاية

إعلان

الكرة في سيوة (2).. أربعة أشقاء في فريق واحد

الكرة في سيوة

سلسلة الكرة في سيوة

لا يجد محمود عيسى، المدير الفني لفريق نادي واحة سيوة، أزمة في تواجد أربعة لاعبين أشقاء بفريقه بل علاوة على ذلك هناك لاعبين اثنين آخرين من العائلة ذاتها.

يلاكورة يُسلط الضوء خلال سلسلة تحمل اسم "الكرة في سيوة"، على الرياضة في منطقة واحة سيوة التابعة إداريًا لمحافظة مرسى مطروح.

نادي واحة سيوة يضم 5 أشقاء بصفوفه منهم 4 بالفريق الأول؛ فكانت البداية بالأخ الأكبر أبو القاسم الشهير بـ "بابو"، الذي بدأ المسيرة منذ 17 سنة كظهير أيسر، حينها كان الفريق بالدرجة الثالثة قبل أن يهبط للدرجة الرابعة خلال الفترة من 2007 حتى 2012.

وهي الفترة التي فاوضه خلالها نادي الرجاء مطروح ولكنه اشترط خضوع اللاعب الشاب حينها لاختبار فرفض وانضم لصفوف نادي التحدي بالمحافظة ذاتها ليُصاب بقطع في الرباط الصليبي قبل العودة مرة أخرى لصفوف فريق الواحة؛ حيث يتواجد شقيقه علي، الذي يعامله محمود عيسى المدير الفني كـ (جوكر)؛ فتاره في خط الوسط وأخرى كصانع ألعاب وثالثة كمساك في الملعب.

ورغم اتفاق الأخوين أبوالقاسم وعلي، على أن اللعب في سيوة مجرد ممارسة للرياضة ولن يذهب بهما الأمر بعيدًا طالما لم ينتقلا لأندية في محافظات أخرى إلا أن المكان ذاته كان المتنفس للنصف الآخر من الأسرة التي تضم شقيق خامس ولكن في قطاع الناشئين.

التوأم محمد ومحمود، استهلا مسيرتهما بمركز شباب سيوة قبل أن ينتقل الأول لصفوف نادي التحدي وهو في عامه 15 والثاني لصفوف نادي الشرطة على سبيل إعارة في عام 2019.

ولكن عاد في النهاية التوأم الذي وُلد عام 2003 لصفوف نادي واحة سيوة وفي ذهن محمد رفقة توأمه محمود الذي يحلُم باللعب بجوار طارق حامد، للحصول على فرصة أكبر مع أندية خارج الواحة.

ويرى محمد الذي ينشط في مركز خط الوسط أن تواجد 5 أفراد من أسرته بالنادِ ذاته يُمثل أمرًا إيجابيًا للفريق:"بنتناقش في البيت في الكرة وحياتنا تقريبًا كلها كورة في البيت وبرة البيت في النادي فبنكون مركزين وبنحفز بعض".

وهو الأمر الذي يؤكده عيسى، الذي سبق له اللعب للنادي ذاته قبل أن يعتزل ويعمل في الجانب الإداري بالنادي ثم يصبح المدير الفني للفريق:"وجودهم بالفريق ذاته لأنهم الأفضل والأمهر في سيوة، وغياب أي لاعب منهم يؤثر على انسجام الفريق بالإضافة إلى وجود لاعبين آخرين من عائلتهم ذاتها فهناك انسجام كبير بينهم وله مردود قوي بالملعب".

ورغم المردود القوي للرباعي إلا أن عيسى لا يعبأ بفكرة إشراكهم كأساسيين سويًا من عدمها في الوقت ذاته يحافظ أبناء الأسرة ذاتها على اتزانهم داخل الملعب حال عرقلة أي خصم لأي شقيق منهم.

ويتمنى اللاعبون الأربعة والمدرب أن تُقام مبارياتهم في ملعبهم دون الحاجة للسفر إلى الملعب الرئيسي بمحافظة مطروح وهي القضية التي ستكون محور الحلقة الثالثة من سلسلة "الكرة في سيوة".

للاطلاع على الحلقة الأولى.. الكرة في سيوة (1).. قمصان فريق "الواحة" باللغة العربية

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات