شاهد كل المباريات

إعلان

ديربي مانشستر.. بين تأكيد الهيمنة وفرصة الحفاظ على النشوة

ديربي مانشستر

ديربي مانشستر

مواجهة مثيرة تجمع قطبي مدينة مانشستر في السادسة والنصف مساء اليوم الأحد، في ختام منافسات الجولة الثانية عشرة للدوري الإنجليزي الممتاز، ستلعب دورًا مؤثرًا في مشوار الفريقين بالمسابقة المحلية.

ويخوض مانشستر سيتي المواجهة متصدرًا لجدول ترتيب بريميرليج، برصيد 29 نقطة، بينما يمر جاره صاحب الرقم القياسي لعدد ألقاب المسابقة بأوقات صعبة، حيث يحتل المركز الثامن برصيد 20 نقطة.

ويسعى متصدر بريميرليج لتأكيد هيمنته على المسابقة، بعدما حقق اللقب في الموسم الماضي بأرقام أسطورية، أبرزها إنهاء المنافسات برصيد قياسي بلغ 100 نقطة، كما بدأ موسمه الجديد بنفس الشراسة، حيث تجنب الخسارة في 11 جولة متتالية.

ويتفوق مانشستر سيتي بفارق نقطتين أمام تشيلسي وليفربول صاحبي المركزين الثاني والثالث على الترتيب، كما لحق بهما توتنهام هوتسبر مؤقتًا، بعدما حقق فوزًا صعبًا على كريستال بالاس بهدف نظيف في اليوم الأول للجولة الثانية عشرة.

وأكد مانشستر سيتي تحت قيادة مديره الفني الكتالوني بيب جوارديولا أن قوته الهجومية الضاربة لم تتراجع عن الموسم الماضي، حيث سجل الفريق 33 هدفًا في 11 مباراة، بمتوسط 3.3 هدفًا في المباراة الواحدة.

وينتعش الفريق بفوزين كاسحين في الأسبوع الأخير، حيث تغلب بسداسية مقابل هدف وحيد على ساوثامبتون في بريميرليج، قبل الفوز بسداسية نظيفة على شاختار دونيتسك الأوكراني في دوري أبطال أوروبا.

وعلى الجانب الآخر ضمد مانشستر يونايتد جراحه بفوز ثمين على يوفنتوس الإيطالي في دوري أبطال أوروبا، وهو الفوز الذي جاء في توقيت مثالي للمدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو، الذي يأمل في استغلال نشوة فريقه.

واقتنص مانشستر يونايتد فوزه بطريقة درامية، حيث تأخر أمام يوفنتوس حتى الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء، وأهدر الفريق الإيطالي أكثر من فرصة لمضاعفة النتيجة، قبل أن يقلب الطاولة في الدقائق الأربعة الأخيرة، وينعش حظوظه بالتأهل إلى دور الستة عشر.

ولم تتأكد جاهزية الفرنسي بول بوجبا نجم خط وسط مانشستر يونايتد قبل اللقاء، إلا أن حالته تحسنت بعد غيابه عن التدريبات بسبب الإصابة، كما أن أنباءً أخرى أسعدت مشجعي الفريق، بعدما صرح الإيطالي مينو ريولا وكيل أعمال بوجبا أن علاقته بمورينيو تحسنت.

وأكدت تقارير عديدة في الفترة الماضية أن بوجبا يرغب في الرحيل عن جدران أولد ترافورد "ملعب مانشستر يونايتد"، بسبب توتر علاقته مع مورينيو، قبل أن يطمئن ريولا جماهير الفريق أمس.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات