شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. "الملك لا يمزح يا ميمي وكذلك يا كلوب!".. صلاح يصل لأمنيته في 2017 

محمد صلاح خلال تسلمه جائزة بي بي سي 2017

محمد صلاح وميمي فواز ويورجن كلوب

"سعيد جداً بالفوز بهذه الجائزة.. شعور مميز بالنسبة لي".. ثم يصمت لثوان معدودة وينطق مُبتسمًا:"أود الفوز بها الموسم المقبل"، لتنطلق ضحكات الجميع ميمي فواز، مذيعة قنوات بي بي سي والألماني يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول.. هذه الأجواء كانت خلال حوار أجرته المذيعة مع محمد صلاح عقب تتويجه بجائزة بي بي سي لأفضل لاعب أفريقي في عام 2017.

ولكن يبدو يا ميمي وكذلك يا كلوب أن "الملك" ـ كما تلقبه جماهير ليفربول ـ لم يكن يمزح!.. فأعلنت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، اليوم الجمعة، منح جائزتها عن أفضل لاعب في عام 2018 للمرة الثانية على التوالي للمصري محمد صلاح.

 

صلاح الذي يحصد الجائزة تلو الأخرى بات على بُعد خطوة واحدة من تحقيق رقمًا قياسيًا له بعد تساويه مع 3 لاعبين فقط هم من حصلوا على الجائزة مرتين: النيجيري جاي جاي أوكوشا لاعب بولتون الإنجليزي عامي 2003 و 2004 والنيجيري كانو 1997 و 1999 والإيفواري يايا توريه، لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي عامي 2013 و 2015.

فالجائزة التي توّج بها محمد بركات لاعب الأهلي في 2005 ومحمد أبو تريكة زميله بذات النادي في عام 2008، انطلقت أولى نسخها في عام 1992 وتُعطي لأفضل لاعب أفريقي خلال العام وليس الموسم الكروي يبدو إنها لن تعرف في نسخها المقبلة سوى صلاح الذي يُعلن عن تطلعه لها مرة أخرى!

ولو كُنت من مُتابعي صلاح ستعرف أن كشفه عن أحد أهدافه لا يكون مجرد تصريحات إعلامية فتوّج العام الماضي بجائزة الاتحاد الأفريقي لأفضل لاعب بالقارة 2017 وهو الحلم الذي أعلن عنه في 2012 وربما تحقيق لقب بي بي سي للمرة الثانية يعُزز من هيبته مرة أخرى بعد التصريحات التي خرجت مطلع الموسم الكروي الجاري 2018/2019 التي تصفه بـ "لاعب الموسم الواحد" في إشارة لتألقه اللافت للنظر الموسم الماضي.

فانطلاقة صلاح في الموسم الجديد ـ الذي بدأ في أغسطس الماضي 2018 ـ لم تكن كالتي توقعها مُتابعيه من الموسم الماضي في انجلترا ولكن بعد 4 أشهر من البطولة ها هو على قمة هدافيها ويختتم عامًا قاد فيه لفربول لنهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد بلقب جديد يُضاف لخزينته كأفضل لاعب أفريقي من بي بي سي للمرة الثانية.

ليتوّج ـ اللاعب البالغ من العمر 26 سنة ـ مشواره في عام 2018.. اليوم 14 ديسمبر باللقب للعام التالي بعد منافسة من كلاً من ساديو ماني، لاعب ليفربول ومنتخب السنغال وزميله في المنتخب كاليدو كوليبالي لاعب نابولي، وكذلك مهدي بنعطية لاعب يوفنتوس ومنتخب المغرب، توماس بارتي لاعب أتليتكو مدريد ومنتخب غانا.

ولكن يبدو أن صلاح ـ الذي حقق العديد من الألقاب الفردية على مدار عام 2018 ـ يريد الوصول لما هو أعلى ولكن مع فريقه؛ حيث قال على هامش حوار بي بي سي معه عقب تتويجه بالجائزة:" أريد التتويج بلقب مع الفريق"، بعدما قاده في الموسم الجاري 2018/2019 لدور 16 بدوري أبطال أوروبا وصدارة الدوري الإنجليزي برصيد 42 نقطة بعد 16 جولة وبفارق نقطة عن مانشستر سيتي الوصيف.. فهل يفعلها "الملك"؟

طالع أيضًا:

"أنا هكسبها إن شاء الله".. من هنا بدأ حلم صلاح بأفضل لاعب في أفريقيا

خاص.. صلاح أفضل لاعب أفريقي في استفتاء بي بي سي لعام 2018

 مباشر بعد قليل.. جائزة BBC لأفضل لاعب أفريقي.. صلاح يتأهب لتتويج جديد

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات