شاهد كل المباريات

إعلان

لماذا سمح بريميرليج بالانتقالات قبل نهاية الموسم؟.. وأثر سلبي على مان سيتي

الدوري الإنجليزي

الدوري الانجليزي - صورة ارشيفية

يفتح يوم غدًا، 16 مايو أمام أندية الدوري الانجليزي موسم الانتقالات الصيفية لتبدأ الفرق المختلفة في دعم صفوفها استعدادًا للموسم الجديد الذي سينطلق في أغسطس المقبل.

لكن لماذا قامت إدارة الدوري الانجليزي بفتح موسم الانتقالات الصيفية قبل أن يغلق الموسم المحلي أو الأوروبي حيث مازال أمامنا مباراة كأس الاتحاد ونهائي دوري الأبطال؟

عملت بطولة الدوري الانجليزي منذ فترة على قرار يهدف إلى غلق موسم الانتقالات قبل بداية منافسات الدوري، وهذا الأمر لكي يتحقق يستوجب أن يستمر موسم الانتقالات 12 أسبوعًا وفقًا للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

ويُجبر الاتحاد الدولي لكرة القدم الاتحادات المحلية أن يكون هناك خلال كل عام موسم انتقالات مدته 12 أسبوعًا، ولكي يتحقق هذا الشرط كان على الدوري الانجليزي أن يفتح موسم الانتقالات من 16 مايو إلى 8 أغسطس على أن يبدأ الموسم 10 من الشهر ذاته.

وافقت أندية الدوري الانجليزي في سبتمبر 2017 على غلق موسم الانتقالات قبل بداية الموسم المحلي في الصيف، على أن يتم تنفيذ القرار بداية من العام الماضي، منعًا لحدوث ارتباك أو انشغال للاعبين باحتمال الرحيل بعد بداية الموسم.

ولن تجد الأندية صعوبة في إبرام الصفقات المحلية فيما بينها على المستوى المحلي، أو استقدام عناصر من الخارج، لكن رحيل أي لاعب لا يمكن أن يتحقق إلا مع فتح باب القيد في الدوريات الأخرى في التاسع من يونيو.

لكن ربما يكون هذا القرار أزمة بالنسبة لمانشستر سيتي، الذي لم يتمكن بذلك من الدخول في مفاوضات مع أحد أبزر الأسماء المطروحة مؤخرًا وهو الهولندي ماتياس دي ليخت، كونه متعاقد مع وكيل الأعمال الإيطالي مانو رايولا حتى 9 أغسطس أي بعد غلق باب القيد في انجلترا بيوم واحد.

برز اسم دي ليخت ضمن العناصر المطلوبة لمانشستر سيتي مع اقتراب رحيل نيكولاس أوتاميندي وإمكانية نهاية مشوار القائد فينسنت كومباني مع الفريق بعد 11 عامًا داخل النادي.

وسيكون بذلك دي ليخت صيدًا سهلًا بالنسبلة لبرشلونة الراغب في التعاقد معه، بالإضافة إلى اهتمام ريال مدريد ويوفنتوس باللاعب.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات