شاهد كل المباريات

إعلان

صلاح وشبيهه

شبيه محمد صلاح

يبدو أن جماهيرية محمد صلاح، المحترف المصري في صفوف فريق ليفربول تلقى قاعدة كبيرة في المغرب ليتم مقارنة هيئته بينه وبين العديد من الشباب المحليين.

يُقال إن للإنسان منا 40 قرينًا ربما يكون الأمر هكذا ولكن كل منهم في بقعة مختلفة في وجه الأرض فلا أحد يعلم شيئًا عن قرينه.

وإذا كنت أحد المشاهير حول العالم في مجال ما يلقى رواجًا لدى الجمهور، فماذا سيحدث لأقرانك؟

يلاكورة يستعرض خلال سلسلة حلقات متتالية تحمل اسم "شبيه صلاح"، قصة كل قرين للاعب المصري المحترف في صفوف فريق ليفربول الإنجليزي.

فعلى بعد 508 كيلو متر من العاصمة المغربية الرباط هناك مدينة أكادير؛ حيث يُمارس رشيد الوضا، كرة القدم رفقة أصدقائه بحيّ أنزا في الأحياء الشعبية تارة وتارة أخرى على سواحل مدينته.

رشيد، بدأ ممارسة كرة القدم وهو بعمر الـ 16 ولكنه لم يحترفها واكتفى بممارستها بين أصدقائه ومتابعتها عبر شاشات التلفاز؛ حيث أصبح مُتابعًا للمصري محمد صلاح رفقة الفرق الأوروبية التي يُمثلها.

صاحب الـ 29 عامًا، يجد نفسه أحد الـ 40 شبيه لصلاح؛ حيث طوّل شعره مثله ولكن لا يجد تشابهًا كبيرًا في المهارة، ضاحكًا:"لدي المهارة ولكن لا أعلم إذا كانت قريبة منه".

وبالاقتراب أكثر ناحية العاصمة الإدارية الرباط، بالتحديد ناحية الغرب على بعد 95 كم، سنجد أسامة الكومي، صاحب الـ 31 عامًا؛ حيث يُشبهه أهل منطقته بمحمد صلاح.

يُمارس الكرة رفقة أصدقائه في منطقته فيقترب منه الجيران لالتقاط الصور التذكارية معه كونه شبيهًا للاعبًا مشهور عالميًا وهو الأمر الذي يُسعده.

الكومي كان يتمنى مقابلة محمد صلاح، خلال بطولة كأس العالم التي أُقيمت العام الماضي بروسيا ولكنه هو الأمر الذي لم يتم.

أصدقاء وجيران الكومي كانوا يرون الشبه بينه وبين صلاح منذ وأن كان الأخير لاعبًا في صفوف تشيسلي ولكنهم لايجدون شبهًا بينهما في المهارات الكروية.

 

طالع أيضًا:

الحلقة الأولى: الحلقة الأولى: شبيه صلاح (1) .. حلاق عراقي لا يهتم بكرة القدم

الحلقة الثانية: شبيه صلاح (2).. مصري يعمل جزارًا في الكويت

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات

`45

بداية الشوط الثاني