إعلان

تقارير: "كارثة" مانشستر سيتي قد تمتد إلى سحب لقب بريميرليج 2014

مانشستر سيتي

مانشستر سيتي

أصبح نادي مانشستر سيتي الإنجليزي مهددًا بمزيد من العقوبات، بعد عقوبة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، في حالة فتح رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز تحقيقات مستقلة خلال الفترة المقبلة، بشأن مخالفات النادي الإنجليزي.

وكان "يويفا" قد عاقب حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز بحرمانه من المشاركة في المسابقات القارية لموسمين متتاليين، بالإضافة إلى تغريمه 30 مليون يورو، بسبب مخالفته قواعد اللعب المالي النظيف.

وتبعًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية أصبح مشروع مانشستر سيتي مهددًا بالكامل، في حالة رفض المحكمة الرياضية الاستئناف الذي تقدم به النادي الإنجليزي لإلغاء العقوبة، حيث سيصبح مضطرًا لبيع مجموعة من أبرز نجومه، وعلى رأسهم البلجيكي كيفن دي بروين والإنجليزي رحيم ستيرلينج، من أجل موازنة أموره المالية.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن لوائح "بريميرليج" قد تضع مانشستر سيتي تحت طائلة عقوبات محلية، تشمل خصم نقاط من رصيد الفريق في الدوري الإنجليزي الممتاز، خلال المواسم التي شملت المخالفات، وهو ما يعني أن الفريق بات مهددًا بخسارة لقب 2013/2014.

وتُوج مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز في موسم 2013/2014 برصيد 86 نقطة، بفارق نقطتين فقط أمام ليفربول صاحب المركز الثاني، وهو ما يعني أن خصم 3 نقاط فقط من رصيد الفريق في ذلك الموسم سيعني منح اللقب تلقائيًا لفريق ليفربول.

وسيتكبد النادي الإنجليزي خسائر اقتصادية فادحة في حالة تصديق المحكمة الرياضية الدولية على العقوبة التي وقعها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، حيث سيخسر النادي الإنجليزي ما يقرب من 77 مليون يورو، نظير الجوائز المالية والعوائد التسويقية التي يستفيد بها من خلال مشاركته في دوري أبطال أوروبا.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات