شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. كورونا يحول يونيو الدولي إلى شهر "محلي"

كورونا

كورونا

تبعثرت أوراق كرة القدم والرياضة بشكل عام بفعل تفشي فيروس كورونا المستجد، والذي جمد الحياة في معظم أنحاء العالم، وأجبر نشاط كرة القدم على التوقف، قبل العودة تبعًا لشروط دقيقة للغاية.

وكان الموسم الكروي المعتاد في معظم أنحاء العالم يبدأ صيفًا في شهر أغسطس، وينتهي في شهر مايو من العام التالي، إلا أن توقف منافسات كرة القدم في شهر مارس الماضي، عقب الهجمة الشرسة للفيروس الذي يصيب الجهاز التنفسي، تسبب في امتداد الموسم لأبعد من موعده الطبيعي.

وكان العالم يتأهب لشهر دولي من طراز فريد، ينتظر فيه انطلاق منافسات كأس الأمم الأوروبية وكوبا أميركا "كأس أمم أمريكا الجنوبية" قبل انطلاق منافسات دورة الألعاب الأوليمبية في شهر يوليو، إلا أن جميع تلك البطولات تأجلت على الفور، لاستحالة إقامتها في الظروف الحالية.

وكان من المفترض أن تقام منافسات "يورو 2020" في الثاني عشر من شهر يونيو المقبل، بينما كان من المنتظر أن تقام كوبا أميركا في التوقيت ذاته، وعقب البطولتين كان العالم سيشاهد منافسات كرة القدم في دورة الألعاب الأوليمبية بالعاصمة اليابانية طوكيو، التي كان من المقرر أن تنطلق في الثاني والعشرين من يوليو.

الصيف "الدولي" الفريد الذي انتظره العالم بشغف تبخر تمامًا، وترحلت جميع تلك البطولات إلى عام 2021 المقبل، بعدما امتدت المواسم المحلية لفصل الصيف، وكذلك أملًا في إقامة تلك البطولات الكبرى بحضور جماهيري بعد عام من توقيتها

أصبح شهر يونيو هدفًا مثاليًا لاستئناف العديد من البطولات المحلية، بعدما قص الألمان بشجاعة شريط عودة منافسات كرة القدم في شهر مايو الماضي، وأصبح بوندسليجا محط أنظار العالم، رغم إقامة منافساته دون حضور جماهيري، وتحت قيود مشددة.

استقبل العالم أحد الأنباء السعيدة أمس الخميس، بعدما أعلنت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز رسميًا استئناف منافسات المسابقة في السابع عشر من شهر يونيو المقبل، بعدما توقفت قبل انطلاق الجولة الثلاثين.

بدورها أعلنت الهيئة العليا للرياضة الإسبانية اليوم الجمعة استئناف دوري الدرجة الأولى الإسباني في الحادي عشر من شهر يونيو، على أن تختتم المنافسات أحد يومي الثامن عشر والتاسع عشر من شهر يوليو.

وتنطلق منافسات "بريميرليج" بمواجهتين مؤجلتين، تجمع الأولى مانشستر سيتي مع أرسنال، بينما تجمع الثانية أستون فيلا مع شيفيلد يونايتد، قبل انطلاق الجولة الثلاثين في التاسع عشر من يونيو، بينما تعود منافسات الـ "ليجا" بمواجهة ديربي الأندلس بين إشبيلية وريال بيتيس.

وكان فينشنزو سبادافورا وزير الرياضة الإيطالي منح الضوء الأخضر رسميًا لاستئناف دوري الدرجة الأولى الإيطالي في العشرين من يونيو، كما أكد إمكانية استئناف كأس إيطاليا قبل أسبوع من ذلك التاريخ.

وأصبح دوري الدرجة الأولى الفرنسي هو "المستسلم" الوحيد بين الدوريات الخمسة الكبرى، بعدما أعلنت رابطته رسميًا في الثلاثين من شهر أبريل الماضي إلغاء منافساته، ومنح اللقب للمتصدر باريس سان جيرمان.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات