شاهد كل المباريات

إعلان

"نعرف الصح من الخطأ".. مشجعة انجليزية تشرح ليلا كورة كيف خططت لمنح بوجبا علم فلسطين

بوجبا ديالو

بوجبا

شهد ملعب أولد ترافورد معقل فريق مانشستر يونايتد مساء الثلاثاء واقعة لمست القلوب بعد أن قام ثنائي مانشستر يونايتد بول بوجبا وأماد ديالو برفع العلم الفلسطيني.

وبعد نهاية مباراة يونايتد أمام فولهام طاف لاعبو يونايتد الملعب من أجل تحية الجماهير العائدة، وتوجه بوجبا إلى أحد الجالسين في المدرجات وحصل على علم فلسطين قبل أن يحمله رفقة ديالو وهو ما أثار استسحان الجماهير.

لكن ما القصة وراء حمل بوجبا وديالو العلم الفلسطيني؟

القصة تعود لفتاة إنجليزية تُدعى أمبير ريكيتس والتي تقول في تصريحات ليلا كورة: "لست عربية ولا مسلمة لكني أدعم القضية الفلسطينية بسبب ما أشاهده وأتابعه كل يوم، رأيت الكثير من الفيديوهات عن فلسطين، إسرائيل تواصل تفجير الأطفال والمنازل وطرد الشعب الفلسطيني من منازلهم، ويمنعون المساعدات الطبية من الوصول إلى المصابين."

وأضافت أمبير: "الناس في لندن ومانشستر وليفربول يدعمون فلسطين، لأنهم يعرفون الحق من الباطل والصواب من الخطأ، لهذا السبب قررت أن أشتري علم فلسطين وأن أحضر به مباراة."

وأكملت: "لم أكن أخطط لحضور مباراة فولهام، لأنه من الصعب الحصول على تذكرة خاصة وأن العدد محدود جدًا، كما أنه كان لدي عمل في هذا اليوم، كن وبعد أن حصلت على تذكرة لهذه المباراة قررت شراء علم فلسطين وكان ذلك يوم السبت الماضي."

وقالت: "قررت وضع العلم في مكان واضح لشاشات التلفزيون وحتى كاميرات المصورين، ومع قدوم الكرة صوب المدرج الذي أجلس فيه كنت أحمل العلم وأقوم بفرده حتى يكون ظاهر، أفعل هذا لأنه يتوجب على الجميع دعم فلسطين."

واختتمت : "بعد نهاية المباراة جاء لي مجموعة من الشباب وقدموا لي الشكر على دعم القضية سألوني إذا كنت أمانع أن يمنحوا العلم لبوجبا وأخبرتهم بالطبع يمكنهم وبالفعل حملوا العلم وقاموا بالنداء على بوجبا الذي حضر وقبل العلم وطاف به مع أماد الأمر اسعدني خاصة أنه كان هناك علم لإسرائيل عند مدرج السير فيرجسون."

 

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات