*
جميع المباريات

الدوري الإنجليزي

برعاية

إعلان

الحلم الأكبر.. هل يصل صلاح إلى الكرة الذهبية قبل اعتزاله؟

محمد صلاح لاعب ليفربول

محمد صلاح

يسعى النجم المصري محمد صلاح هداف ليفربول الإنجليزي لتحقيق حلمه الذي يشغل تفكيره طوال الوقت, وهو الفوز بالكرة الذهبية التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" لأفضل لاعب في العالم, ليصبح ثاني لاعب أفريقي في التاريخ يفوز بهذه الجائزة بعد جورج ويا الذي حصل عليها عام 1995.

وفاز "مو" بالعديد من البطولات والألقاب الفردية وحقق الكثير من الأرقام القياسية, ولكن تبقى ذلك الحلم العنيد الذي طالما راوده كل عام.

صلاح يقترب خطوة تلو الأخرى من تحقيق هذا الحلم بعدما ترشح للفوز بالجائزة أعوام, 2018, 2019, 2021.

وفي عام 2018 كان "الملك" محمد صلاح قريبا للغاية من الفوز بالكرة الذهبية, بعدما قدم موسما استثنائيا مع فريقه ليفربول, حيث سجل في جميع المسابقات 44 هدفا وتقديمه 16 تمريرة حاسمة, وقاد منتخب مصر للتأهل لنهائيات كأس العالم 2018 لأول مرة منذ عام 1990.

وكان صلاح سيئ الحظ وحالفه عدم التوفيق في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد, بعدما تعرض للإصابة الشهيرة في الكتف الأيسر بعد كرة مشتركة مع سيرجيو راموس, وكادت هذه المباراة أن تقربه خطوة كبيرة نحو "البالون دور".

وحصل محمد صلاح على المركز السادس بعد ترشحه للمرة الأولى عام 2018 لأفضل لاعب في العالم, وفاز بها لوكا مودريتش لاعب ريال مدريد لأول مرة في تاريخه.

وفي عام 2019 واصل صلاح تألقه مع ليفربول وترشح مجددا في قائمة الكرة الذهبية وحصل علي المركز الخامس في إنجاز غير مسبوق لأي لاعب عربي.

وجاء محمد صلاح في المركز السابع في ترتيب قائمة أفضل لاعب في العالم للكرة الذهبية في عام 2021 وكان هذا المركز بمثابة صدمة لصلاح والعالم أجمع.

وفي الموسم الحالي 2022/2021 قدم صلاح موسما خرافيا علي المستوى الفردي, وحصد الكثير من الجوائز الفردية.

وحقق محمد صلاح جائزة الحذاء الذهبي للمرة الثالثة في تاريخه بعدما سجل 23 هدفا, بجانب أفضل صانع لعب بتقديمه 13 تمريرة, وأفضل هدف في البريميرليج, وأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي بتصويت الجمهور, وأفضل لاعب في بريميرليج من رابطة الكتاب الإنجليز, وأفضل لاعب في ليفربول هذا الموسم, ولاعب العام في إنجلترا المقدمة من رابطة اللاعبين المحترفين.

منافسة صلاح بقوه على الكرة الذهبية هذا العام أمر لا شك به، بجانب كريم بنزيما الذي قدم موسما لا يصدق, حيث سجل 39 هدفا في جميع المسابقات وقدم 13 تمريرة حاسمة, بجانب الفوز بلقب الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا.

بعدما أتم محمد صلاح عامه الـ 30 ما زال يفكر كثيرا للفوز بتلك الجائزة المرموقة, وفي لقاء عبر رابطة المحترفين الإنجليزية, عندما سُئل صلاح عن شيء واحد تريد تحقيقه قبل الاعتزال؟ جاوب صلاح قائلا: "الكرة الذهبية".

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات