جميع المباريات

الدوري الإنجليزي

إعلان

3-4-3.. ماذا تقول الأرقام عن أسوأ بدايات صلاح مع ليفربول في بريميرليج؟

محمد صلاح

صلاح سجل 3 مرات في 11 مباراة ببريميرليج

يمر الدولي المصري محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي بأسوأ فترة له مع فريقه في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث تراجع معدله التهديفي، ليتماهى مع تراجع ضخم يمر به "الريدز" في المسابقة.

ليفربول استقر في المركز الثامن في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي بعد مرور 11 جولة، مكتفيا بحصد 16 نقطة فقط، بعد تحقيق 4 انتصارات، و4 تعادلات، وتلقي 3 خسائر.

3-4-3

ليست طريقة لعب ليفربول، وإنما هي الأرقام الضئيلة الإيجابية التي حققها صلاح حتى الآن في الدوري الإنجليزي بعد 11 جولة.

صنع صلاح 3 أهداف فقط لزملائه، وشارك في 4 انتصارات، وسجل 3 أهداف، 3-4-3 هي الأرقام الإيجابية وسط سلسلة من الأرقام السلبية لصلاح في أسوأ بداية مع ليفربول منذ انتقال إلى صفوف الفريق في صيف 2017.

معدل صلاح التهديفي تراجع إلى 0.27 هدفا في كل مباراة، لكن تشير الإحصائيات الرسمية لبريميرليج على موقعه الرسمي إلى أن النجم المصري أهدر 7 فرص كبرى كانت أقرب إلى أن تكون أهدافا.

القائمان والعارضة منعا صلاح مرة واحدة فقط من التسجيل خلال 12 تسديدة على المرمى في 11 مباراة ضمن 36 تسديدة في محاولات للوصول إلى شباك المنافسين.

صانع ألعاب

محللو بريميرليج في إنجلترا اتفق أغلبهم على أن دور صلاح كجناح كلاسيكي هذا الموسم في الكثير من المباريات كان من أبرز أسباب التراجع، لكن ماذا تقول الأرقام عن الدور الجديد للاعب المصري؟

مرر صلاح الكرة لزملائه 261 مرة حتى الآن، يمرر "مو" الكرة 23.7 مرة في كل مباراة، حيث يشارك في صناعة اللعب من على الأطراف، وأرسل 9 كرات عرضيات فقط في 11 مباراة، ما يعني أقل من عرضية واحدة في المباراة.

صنع محمد صلاح فرصتان كبيرتان لزملائه، وعلى المستوى الدفاعي منع 7 تسديدات من الخصوم، واستخلص الكرة 5 مرات، وشتتها مرة واحدة من منطقة جزاء ليفربول.

فيديو قد يعجبك:

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات