جميع المباريات

الدوري الأوروبي

برعاية

إعلان

فرانكفورت وليون يقتربان من دور الثمانية للدوري الأوروبي

ليون

ليون

وضع فريقا آينتراخت فرانكفورت الألماني وأولمبيك ليون الفرنسي، قدما في دور الثمانية لبطولة الدوري الأوروبي.

وتغلب فرانكفورت 2 / 1 على مضيفه ريال بيتيس الإسباني، في حين فاز ليون 1 / صفر على مضيفه بورتو البرتغالي، اليوم الأربعاء، في ذهاب دور الـ16 للمسابقة القارية.

وعلى ملعب (بينتو فيامارين)، بادر فرانكفورت بالتسجيل عن طريق نجمه الصربي فيليب كوستيتش في الدقيقة 14، لكن الفرنسي نبيل فقير أدرك التعادل لريال بيتيس في الدقيقة 30.

ولم يهنأ الفريق الإسباني كثيرا بهدف التعادل، بعدما أعاد الياباني دايتشي كامادا التقدم لمصلحة فرانكفورت من جديد، بإحرازه الهدف الثاني للفريق الألماني في الدقيقة 32.

وأهدر فرانكفورت فرصة لتعزيز تقدمه، بعدما أضاع لاعبه الكولومبي رافاييل بوري ركلة جزاء في الدقيقة 52.

وعلى ملعب (الدراجاو)، تقمص البرازيلي لوكاس باكيتا دور البطولة في لقاء فريقه ليون مع مضيفه بورتو، بعدما أحرز الهدف الوحيد للفريق الفرنسي في الدقيقة 59، دون أن يتمكن أصحاب الأرض من إدراك التعادل خلال الوقت المتبقي من اللقاء.

وبات فرانكفورت وليون بحاجة للتعادل فقط في جولة الإياب التي ستقام على ملعبيهما الأسبوع القادم من أجل حجز بطاقة التأهل لدور الثمانية في البطولة، فيما يتعين على منافسيهما الفوز بفارق هدفين على الأقل إذا أرادا الاستمرار في المسابق

وفي مباراة بيتيس وفرانكفورت، فاجأ كوستيتش الجميع بهدف رائع لمصلحة الفريق الألماني في الدقيقة 14، بعدما سدد بيسراه من الناحية اليسرى خارج منطقة الجزاء، كرة ساقطة (لوب) خلف التشيلي كلاوديو برافو، حارس مرمى بيتيس، الذي كان متقدما ببضع خطوات عن مرماه، لتسكن الشباك.

شدد بيتيس من هجماته بحثا عن هدف التعادل، حتى تحقق له ما أراد في الدقيقة 30 عن طريق نبيل فقير، الذي انطلق بالكرة من الناحية اليمنى وسدد كرة زاحفة من داخل منطقة الجزاء، على يمين كيفن تراب، حارس مرمى فرانكفورت، الذي حاول التصدي لها دون جدوى، لتعانق شباكه.

وما لبث أن عاود فرانكفورت تقدمه من جديد، بعدما أحرز كامادا الهدف الثاني للفريق الألماني في الدقيقة 32، حيث انطلق الدنماركي جيسبر ليندستروم من الناحية اليمنى، ليرسل كرة عرضية زاحفة إلى اللاعب الياباني، الذي سدد مباشرة من داخل المنطقة، واضعا الكرة في المرمى، وسط حراسة دفاع الفريق الإسباني.

وأضاع فرانكفورت فرصة مضاعفة النتيجة خلال الشوط الثاني، بعدما أضاع لاعبه رافاييل بوري ركلة جزاء في الدقيقة 52.

وفي اللقاء الآخر، عجز بورتو عن التسجيل خلال الشوط الأول، مما دفعه للاندفاع إلى الهجوم من أجل هز الشباك خلال الشوط الثاني، ليترك مساحات شاغرة في دفاعه.

واستغل ليون تلك المساحات على أفضل وجه، بعدما سجل هدف المباراة الوحيد من هجمة مرتدة عن طريق باكيتا.

وانطلق الكاميروني كارل توكو إيكامبي من الناحية اليسرى، ليرسل كرة عرضية زاحفة إلى موسى ديمبيلي، الذي مرر الكرة لباكيتا، الخال من الرقابة، الذي سدد مباشرة، دون مضايقة من أحد، واضعا الكرة على يمين ديوجو كوستا، حارس مرمى بورتو.

وسرعان ما ألغى حكم المباراة هدف باكيتا، بناء على إشارة من مساعده، الذي رأى أن ديمبيلي سقط في مصيدة التسلل، غير أن تقنية الفيديو المساعدة (فار) اكتشفت صحة موقف اللاعب الفرنسي، ليتم احتساب الهدف.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات

مباشر
ليفربول

ليفربول

0 0
ريال مدريد

ريال مدريد

41

هندرسون يستغل كرة مرتدة من دفاع ريال مدريد ويسدد كرة قوية تخرج بعيدة عن مرمى كورتوا إلى خارج الملعب