شاهد كل المباريات

إعلان

هولندا تنتفض في الوقت القاتل وتفلت من أيرلندا الشمالية بتصفيات يورو 2020

ديباي، هولندا

ديباي سجل مجدداً

عزز منتخب هولندا آماله في التأهل لنهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2020)، بعدما حقق فوزا مثيرا في اللحظات الأخيرة 3 / 1 على ضيفه منتخب أيرلندا الشمالية في الجولة السادسة للمجموعة الثالثة، التي شهدت تعادل منتخب بيلاروس مع ضيفه منتخب إستونيا.

واشتعلت الأوضاع تماما داخل المجموعة، حيث احتل المنتخب الألماني الصدارة برصيد 12 نقطة، بفارق الأهداف أمام أقرب ملاحقيه منتخبي هولندا وأيرلندا الشمالية صاحبي المركزين الثاني والثالث على الترتيب بنفس الرصيد من النقاط، فيما احتلت بيلاروس المركز الرابع برصيد أربع نقاط، وظلت إستونيا متذيلة للترتيب بنقطة واحدة.

وبادر المنتخب الأيرلندا بالتسجيل في الدقيقة 75 عن طريق جوش ماجنيس، قبل أن ينتفض المنتخب الهولندي في الدقائق الأخيرة، حيث أدرك ممفيس ديباي التعادل في الدقيقة 81، قبل أن يضيف فرينكي دي يونج الهدف الثاني في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وعاد ديباي للتسجيل مجددا ليسجل الهدف الثالث لهولندا وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع.

ويصعد متصدر ووصيف كل مجموعة من المجموعات العشر في التصفيات مباشرة إلى النهائيات التي ستجرى العام المقبل.

اتسمت الدقائق الأولى للقاء بالحذر، حيث انعدمت من أي خطورة على المرميين، فيما شهدت الدقيقة 27 الفرصة الأولى في المباراة عن طريق المنتخب الهولندي، حينما سدد جورجينيو فاينالدوم من داخل منطقة الجزاء، لكن الكرة اصطدمت بالمدافعين لتصل إلى دالي بليند، الذي سدد مباشرة ولكنه أطاح بالكرة بعيدا تماما عن المرمى.

وسدد فاينالدوم ضربة رأس من متابعة لتمريرة عرضية من بليند في الدقيقة 43، لكن الكرة وصلت سهلة إلى أحضان بايلي بيكوك فاريل حارس مرمى أيرلندا الشمالية، وينتهي الشوط الأول بدون أهداف.

لم يختلف الحال كثيرا في الشوط الثاني، الذي شهد استحواذا على الكرة من جانب المنتخب الهولندي ولكن دون أي فعالية على المرمى الأيرلندي.

وأتيحت أخطر فرصة لمنتخب هولندا في الدقيقة 68، عندما تلقى ستيفن بيرجوين تمريرة أمامية من ممفيس ديباي، ليسدد مباشرة وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، لكن الكرة ذهبت ضعيفة إلى فاريل.

بمرور الوقت، أسرع المنتخب الهولندي من إيقاعه وحاصر منتخب أيرلندا الشمالية في منطقة جزائه، وأضاع فاينالدوم فرصة أخرى لأصحاب الأرض في الدقيقة 71، عندما تهيأت الكرة أمامه داخل المنطقة، ليسدد ضربة رأس في الوقت الذي خرج فيه فاريل لملاقاته، لكن الأرض انشقت عن المدافع الأيرلندي جوني إيفانز، الذي أبعد الكرة من على خط المرمى.

وعلى عكس سير اللعب، أحرز جوش ماجنيس هدفا لمصلحة أيرلندا في الدقيقة 75، بعدما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق ستيوارت دالاس ليسدد ضربة رأس متقنة، واضعا الكرة داخل الشباك.

لم يهنأ منتخب أيرلندا بتقدمه كثيرا، بعدما أدرك ممفيس ديباي التعادل في الدقيقة 81، بعدما تلقى تمريرة عرضية أرضية من الناحية اليسرى عن طريق دونيل مالين، ليروض الكرة لنفسه بمهارة، ويسدد بكل هدوء من داخل المنطقة، واضعا الكرة على يسار الحارس داخل الشباك.

وأضاع مالين فرصة محققة للتسجيل في الدقيقة 85، حينما تابع عرضية من الناحية اليسرى عن طريق ديباي، ليرتقي فوق الجميع ويسدد ضربة رأس لكنها ابتعدت عن القائم الأيسر بقليل.

شدد المنتخب الهولندي من هجماته، بحثا عن هدف الفوز القاتل، لتشهد الدقيقة الأولى من الوقت الضائع، هدفا آخر لأصحاب الأرض عن طريق فرينكي دي يونج، الذي تابع تمريرة عرضية من الجهة اليسرى أرسلها مالين، عجز الدفاع عن إبعادها بطريقة صحيحة، لتتهيأ الكرة أمام دي يونج، الذي هيأها لنفسه وهو على بعد خطوات قليلة للغاية من المرمى، ويضعها بسهولة في المرمى وسط فرحة طاغية من الجماهير في المدرجات.

واستغل المنتخب الهولندي حالة الارتباك التي ضربت نظيره الأيرلندي عقب الهدف الثاني، ليحرز ديباي هدف الاطمئنان في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع، بعدما تلقى تمريرة من دي يونج، ليسدد تصويبة زاحفة من داخل المنطقة، واضعا الكرة على يسار حارس أيرلندا، الذي اكتفى بالنظر إليها وهي تحتضن شباكه، ليطلق حكم المباراة صافرة النهاية معلنا فوز هولندا 3 / 1 على أيرلندا الشمالية.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات