شاهد كل المباريات

إعلان

في الوقت القاتل.. أرسنال يهزم شيفيلد ويتأهل لنصف نهائي كأس الاتحاد

سيبايسو

سيبايسو يحتفل بالهدف القاتل

تأهل فريق أرسنال إلى الدور قبل النهائي ببطولة كأس الاتحاد الإنجليزي، عقب فوزه الصعب على شيفيلد يونايتد 2/1 في دور الثمانية من البطولة اليوم الأحد.

وتقدم أرسنال بهدف سجله نيكولاس بيبي في الدقيقة 25 من ركلة جزاء، وتعادل ديفيد ماكجولدريك لشيفيلد يونايتد في الدقيقة 87، ثم سجل داني سيبايسو الهدف الثاني لأرسنال في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

لمشاهدة الأهداف.. اضغط هنا

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وكان الحذر هو السمة السائدة بين الفريقين خوفا من تلقي هدف مبكر يربك الحسابات.

وبمرور الوقت فرض شيفيلد يونايتد سيطرته على مجريات اللعب وبادر بشن هجمات بحثا عن تسجيل هدف التقدم، وسط تراجع من لاعبي أرسنال.

وشهدت الدقيقة السادسة أول فرصة خطيرة لشيفيلد يونايتد عندما أنطلق أوليفر مكبورني من الناحية اليسرى ليمررها إلى جاك روبنسون الذي سدد كرة قوية اصطدمت بمدافع يأرسنال وخرجت لركلة ركنية لكنها لم تستغل.

بعدها بدقيقة سجل شيفيلد يونايتد هدفا ألغاه الحكم عندما لعبت الكرة داخل منطقة جزاء أرسنال ليلعبها أوليفر ماكبورني برأسه قبل أن يتابعها جون لوندسترام برأسه إلى داخل المرمى لكن الحكم عاد لتقنية حكم الفيديو المساعد التي أثبتت تسلل لوندسترام.

بعد تلك الهجمة انحصر اللعب في وسط الملعب، مع وجود محاولات هجومية من الفريقين، حتى جاءت الدقيقة 22 والتي شهدت احتساب الحكم لركلة جزاء بعدما تدخل كريسم باشام، لاعب شيفيلد، بقوة مع ألكسندر لاكازيتي.

وسدد نيكولاس بيبي ركلة الجزاء بنجاح مسجلا الهدف الأول لأرسنال في الدقيقة 24.

وأعطى الهدف ثقة للاعبي أرسنال، وتوالت هجماته بحثا عن تسجيل هدف ثان.

وكاد أرسنال أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 28 عندما مرر ألكسندر لاكازيتي الكرة إلى نيكولاس بيبي على حدود منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية تصدى لها الحارس دين هندرسون ببراعة.

وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 42 والتي كادت أن تشهد تسجيل هدف ثان لأرسنال عندما أنطلق أينسلي ميتلاند نيلس من الجهة اليمنى ومرر مرة عرضية أبعدها الدفاع لترتد إلى كيران تيرني على حدود منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية تمر بجوار القائم الأيسر.

ومر الوقت المتبقي بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم أرسنال بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف شيفيلد يونايتد من هجماته بحثا عن تسجيل هدف التعادل مما أجبر لاعبي أرسنال للتراجع لوسط ملعبهم لامتصاص حماس المنافس.

وفي الدقيقة 48 كاد شيفيلد أن يسجل هدف التعادل عندما لعب جاك روبنسون رمية تماس داخل منطقة جزاء أرسنال سددها أوليفر ماكبورني بقوة لكن الحارس إيميليانو مارتينيز تألق وتصدى لها.

واستمرت محاولات شيفيلد يونايتد الهجومية لتسجيل هدف التعادل وسط تراجع وارتباك للاعبي أرسنال.

وسجل شيفيلد هدفا ألغاه الحكم في الدقيقة 57 عندما لعبت ركلة حرة داخل منطقة جزاء أرسنال لتحدث حالة من الارتباك قبل أن تصل الكرة إلى ديفيد ماكجولدريك ليسددها باتجاه المرمى قبل ان يتابعها جون إجان بتسديدة إلى داخل المرمى لكن الحكم عاد لتقنية حكم الفيديو المساعد وألغى الهدف بداع تسلل ماكجولدريك.

وشهدت الدقيقة 60 فرصة خطيرة لشيفيلد عندما مرر إندا ستيفنز كرة عرضية قابلها كريس باشاك بضربة رأس لكنها مرت بجوار القائم.

حرص لاعبو أرسنال على تهدئة اللعب بعد تلك الهجمة لامتصاص حماس لاعبي الفريق المنافس وهو ما جعل اللعب ينحصر في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 87 والتي شهدت تسجيل شيفيلد يونايتد لهدف التعادل عندما أخطأ سياد كولاسينيتش في إخراج الكرة لتصطدم بشكودران موستافي لترتد إلى ديفيد ماكجولدريك الذي وضع الكرة في المرمى.

بعدها بدقيقة كان شيفيلد قريبا من تسجيل الهدف الثاني عندما سدد بيلي شارب كرة قوية لكن إيميليانو مارتينيز تألق وتصدى للكرة.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع سجل داني سيبايوس الهدف الثاني لأرسنال عندما توغل من الناحية اليمنى وسدد كرة قوية إلى داخل المرمى.

ومر الوقت المتبقي من المباراة بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهايتها بفوز أرسنال 2 / 1 وتأهله للدور قبل النهائي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات