شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. هل يتأهب "كاف" لصدام جديد بسبب المونديال الموسع للأندية؟

الكاف

كاف

بعدما فشل فشلًا ذريعًا في إدارة العديد من القضايا خلال السنوات الأخيرة، أصبح الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" على أعتاب اتخاذ قرار مصيري جديد خلال الفترة المقبلة، حيث يتأهب الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" للإعلان رسميًا عن انطلاق النسخة الجديدة الموسعة من كأس العالم للأندية، والتي ستقام كل 4 سنوات على غرار كأس العالم للمنتخبات.

وكشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن استقرار فيفا على منح حق استضافة النسخة الأولى الموسعة لمونديال الأندية، والمنتظر إقامتها عام 2021 للصين، وأكدت الصحيفة الأمريكية التقارير التي تناولت سابقًا الاستقرار على مشاركة 24 ناديًا في المسابقة.

وأضافت "نيويورك تايمز" أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" سيحصل على النصيب الأكبر من المقاعد، بواقع 8 فرق، بينما سيحصل اتحاد أمريكا الجنوبية "كونميبول" على 6 مقاعد، في مقابل 3 مقاعد لأمريكا الشمالية والوسطى "كونكاكاف" وتتبقى 7 مقاعد لأفريقيا، آسيا وأوقيانوسيا.

وكانت تقارير أوروبية قد ذكرت في شهر مارس من العام الماضي أن قارة أفريقيا ستحصل على 3 مقاعد في المونديال الجديد للأندية، وستحصل آسيا على نفس العدد من المقاعد، بينما سيحصل اتحاد أوقيانوسيا على مقعد مباشر، بعدما كان يشارك في مواجهة "ملحق" بالنسخة المصغرة الحالية.

ولم تحظ النسخة الحالة من كأس العالم للأندية بشعبية كبيرة، حيث تشارك بها سبعة فرق فقط، وتقام في شهر ديسمبر، وهو ما يؤثر على نسب متابعتها بسبب الانشغال بالدوريات الأوروبية الكبرى، وكذلك لمشاركة فريق أوروبي عملاق وحيد بها "بطل دوري أبطال أوروبا".

وكشف تقارير "نيويورك تايمز" أيضًا عن التوزيع المنتظر للمقاعد الثمانية الخاصة بأوروبا، حيث من المنتظر أن يشارك في البطولة أبطال دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي في الأعوام الأربعة التي تسبق البطولة، ما يعني أن أندية ريال مدريد الإسباني، ليفربول الإنجليزي، تشيلسي الإنجليزي وأتلتيكو مدريد الإسباني ضمنت بالفعل المشاركة، وهي الأندية المتوجة بالبطولتين في العامين السابق والحالي.

وسيصبح الاتحاد الأفريقي مطالبًا بتحديد نظام التأهل للمونديال العالمي بوضوح خلال الفترة المقبلة تجنبًا لصدامات جديدة، بعد أزمات إدارية كارثية كان أبرزها متعلقًا بنهائي دوري أبطال أفريقيا 2018/2019 بين الترجي التونسي والوداد المغربي، قبل أزمة جديدة تورط بها "كاف" تسببت في تأجيل مواجهة إياب دور الـ 32 بدوري أبطال أفريقيا بين الزمالك المصري وجينيراسيون فوت السنغالي.

وتورط "كاف" في تخبط إداري جديد بالأيام الحالية، حيث لم يعلن بوضوح حتى الآن عن الدولة المستضيفة لكأس السوبر الأفريقي الذي سيجمع الترجي التونسي والزمالك المصري بطلي دوري أبطال أفريقيا وكأس الكونفدرالية الأفريقية على الترتيب.

وأفادت مصادر خاصة ليلا كورة أن مواجهة السوبر الأفريقي ستقام بالأراضي القطرية على غرار نسخة العام الماضي التي انتهت بفوز الرجاء المغربي على الترجي التونسي، في إطار اتفاقية بين "كاف" والجانب القطري تقضي بإقامة البطولة في قطر لثلاث نسخ متتالية.

وتبدو احتمالات عديدة لاخيار الأندية التي ستمثل أفريقيا في مونديال 2021، أبرزها مشاركة بطلي دوري أبطال أفريقيا وكأس الكونفدرالية في العام ذاته، إلا أن المقعد الثالث سيصبح مثيرًا للجدل في ذلك الوقت، بين بطل السوبر الأفريقي في العام السابق أو بطل دوري أبطال أفريقيا.

كما قد يتجه "كاف" لمشاركة أبطال دوري أبطال أفريقيا في ثلاث نسخ متتالية قبل المونديال، إلا أن ذلك الأمر قد يتسبب في صدام مع أبطال الكونفدرالية، أو بطل النسخة الأخيرة قبل كأس العالم للأندية على وجه التحديد.

ورغم أحقية الاتحاد الأفريقي في تحديد الممثلين للقارة بالبطولة العالمية، إلا ان التخبط الذي أصبح معتادًا في قرارات "كاف" هو ما يثير المخاوف حول صدامات مقبلة قبل بطولة ستصبح الأبرز على صعيد الأندية في حالة استقرارها.

0

الهدافون

عفوا.. لا يوجد هدافين

قائمة صانعي الأهداف

عفوا.. لا يوجد صانعي أهداف

المباريات القادمة

عفوا.. لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات