شاهد كل المباريات

إعلان

جوزيه يروي كواليس المشاركة مع الأهلي في كأس العالم للأندية.. وبشرى لليفربول

جوزيه

مانويل جوزيه

تحدث البرتغالي مانويل جوزيه مدرب الأهلي السابق عن كواليس اللعب في كأس العالم للأندية التي شارك بها مع الفريق الأحمر باليابان، وكيف أثر فارق التوقيت على اللاعبين إلى جانب الإشادة بمواطنه خورخي جيسوس مدرب فريق فلامنجو البرازيلي الذي تٌوج بكأس ليبرتادوريس والتي أهلته للمشاركة في بطولة مونديال الأندية المقبلة والتي ستستضيفها قطر الشهر المقبل.

وخلال حوار أجرته صحيفة desporto البرتغالية قال جوزيه: "جيسوس صنع التاريخ، بعدما أصبح أول مدرب برتغالي يفوز ببطولة ليبرتادوريس".

وأضاف: "ما حققه جيسوس سيفتح الباب أمام المدربين البرتغاليين في البرازيل، كنت سعيد جدًا بالنسبة له على الرغم من بعض الخلافات التي كانت بيننا".

وتابع: "كنت أشاهد المباراة، فلامنجو لم يكن بالمستوى الأفضل ولكن في النهاية نجح في خطف الكأس من ريفر بليت بعدما كثف هجماته في الربع ساعة الأخيرة من اللقاء".

وواصل مدرب الأهلي الأسبق حديثه: " كمدرب فزت بأربعة بطولات في أفريقيا، أدركت أن كرة القدم في أفريقيا لها بُعد مختلف عما هي عليه في أوروبا وأمريكا الجنوبية".

فوز فلامنجو بكأس ليبرتادوريس سيمنحه حق المشاركة في بطولة كأس العالم للأندية التي ستقام في قطر خلال الفترة بين 11 وحتى 22 ديسمبر المقبل، وسبق لجوزيه خوض تلك التجربة مع الأهلي في اليابان 3 مرات.

وعن المشاركة في كأس العالم للأندية قال جوزيه: فارق التوقيت كان (ممل)، جميع المرات التي شاركت فيها بالبطولة كانت في اليابان، الأمور كانت صعبة حقًا، كنا نمضي ليلنا في النهار وننام وقت النهار وكان علينا التدريب".

وأكمل: "أتذكر أنني تحدثت وقتها مع ديكو ورنالدينيو (حيث كان برشلونة ضمن الفرق المنافسة) وأخبروني أنهم لم يناموا طوال الليل وأمضوا النهار في النوم، كان التكيف مع فارق التوقيت صعبًا للغاية".

وواصل جوزيه حديثه: "أعتقد أن ليفربول (الممثل الأوروبي) في النسخة المقبلة من البطولة لن يواجه تلك المشكلة، ففارق التوقيت بين إنجلترا وقطر حوالي 3 ساعات، ما يعني أنه لن يؤثر على إعداد أنفسهم وسيمنحهم فرصة اللعب بشكل جيد".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات