*
جميع المباريات

مباريات ودية - منتخبات

برعاية

إعلان

مانشيني: سأبدأ عهدًا جديدًا مع إيطاليا.. وأتطلع لاستعادة سحر اليورو

مانشيني

روبرتو مانشيني

تعهد روبرتو مانشيني المدير الفني للمنتخب الإيطالي ببدء عهد جديد مع الآزوري الذي يسعى لاستعادة السحر الذي قدمه في بطولة أمم أوروبا الأخيرة (يورو 2020).

وتوج المنتخب الإيطالي ببطولة أمم أوروبا في يوليو الماضي للمرة الأولى منذ عام 1968، بعد فوزه بركلات الترجيح على إنجلترا في ويمبلي.

وبعد هذا التتويج، فشل منتخب إيطاليا في التأهل لكأس العالم للمرة الثانية على التوالي، بعد خسارته في الملحق الأوروبي أمام مقدونيا الشمالية في مارس الماضي، وهو ما أدى لتساؤلات بشأن فترة عمل مانشيني.

وتم الاستشهاد بمشاكل التطوير في النظام الإيطالي، والذي عانى بشدة لإنتاج لاعبين شباب يمكنهم اللعب مع المنتخب، في ظل تردد مدربي الفرق الإيطالية في الاعتماد على اللاعبين الشباب.

وخسر المنتخب الإيطالي أمس الأول أمام نظيره الأرجنتيني بنتيجة 3-0 في كأس "فيناليسما"، وهي مباراة تجمع بين بطلي يورو 2020 وكوبا أمريكا، ووعد مانشيني بإجراء تغييرات عقب هذه المباراة.

وأعاد مدرب مانشستر سيتي السابق التأكيد بوجود رغبة لديه بالبدء من جديد مع المنتخب الإيطالي، رغم أنه لا يتوقع إيجاد حل سريع قبل المباراة الافتتاحية للمنتخب في دوري أمم أوروبا أمام ألمانيا غدًا السبت.

وقال مانشيني للصحفيين، اليوم الجمعة:"الفوز بلقب بطولة أوروبا هو جزء من السحر الذي يمثل جزء من هذه البطولات، الآن علينا أن نبدأ مرة أخرى وأن نستعيد هذا السحر".

وأضاف: "لم أعاني من قبل من هذه المشكلة، ولكن في كرة القدم عندما تفوز فالكل يكون معك، وعندما تخسر تقريبا يصبح الجميع ضدك، هكذا تسير الأمور".

وأكمل: "أمام الأرجنتين دفعنا ثمن خسارة اللاعبين واحدا تلو الآخر، لم نكن مجموعة ضخمة والإصابات أثرت علينا، المنتخب الأرجنتيني كان الأفضل، لديهم لاعبين نشيطين".

وتابع: "وربما كانت هذه أول مباراة في ثلاثة أعوام ونصف العام التي نجد فيها فريقا يضعنا تحت ضغط، حتى ولو كنا ارتكبنا خطأين أمام المرمى في الشوط الأول".

وواصل مدرب إيطاليا حديثه: "نحن بحاجة للوقت، لا يمكننا اختراع لاعبين ونعرف أننا سنعاني كثيرا".

واستكمل: "إعادة البداية ستكون من الآن، دورة جديدة تبدأ من الغد".

وأوضح، قائلًا: "الموضوع الرئيسي كما هو البحث عن لاعبين لديهم الجودة، والسرعة، ولن يكونوا مثل ماركو فيراتي وجورجينيو الذين لعبوا لأندية معينة، ولذلك سنحتاج لوقت أطول".

وأشار :"إذا كان بإمكاننا أن نعطي بعض الدقائق لهؤلاء اللاعبين الذين لم يلعبوا مع المنتخب الأول، ونراهم يندمجون بشكل جيد، سيكون ذلك أفضل".

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات