شاهد كل المباريات

إعلان

الهلال بطلًا للدوري السعودي للمرة الـ16 في تاريخه

الهلال

الهلال بطل الدوري السعودي

توّج الهلال السعودي بطلًا لدوري المحترفين لكرة القدم للمرة الـ16 في تاريخه، بعد الفوز بنتيجة 4-1 على الحزم خلال المباراة التي أقيمت اليوم السبت بالجولة الـ28 من المسابقة.

وتألق بافيتيمبى جوميس في المباراة واستطاع أن يسجل هاتريك خلال 16 دقيقة، بداية في الدقائق 40، 53 و56 على الترتيب، فيما كان سالم الدورسري قد أحرز الهدف الأول في الدقيقة 8.

وأصبح رصيد الهلال 66 نقطة في صدارة جدول الترتيب بفارق 6 نقاط عن النصر صاحب المركز الثاني قبل جولتين من ختام المسابقة.

وسيتبقى جولتان على ختام مسابقة الدوري السعودي، لكن التفوق في المواجهات المباشرة مع النصر تمنح الهلال الأفضلية.

وهذا اللقب هو الثالث للهلال في آخر أربعة مواسم، وهو اللقب السادس عشر له في المسابقة.

ويتبقى للهلال مباراتين في الدوري أمام الوحدة والشباب يومي 4 و9 أيلول/سبتمبر المقبل ثم سينقل الفريق تركيزه لمباريات دوري أبطال آسيا حيث يواجه باختاكور الأوزبكي يوم 14 أيلول/سبتمبر المقبل في الجولة الثالثة من المجموعة الثانية.

فرض الهلال سيطرته على مجريات اللقاء منذ بدايته بحثا عن تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات الحزم، الذي تراجع لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

ولم تمر سوى ثلاث دقائق فقط حتى تمكن الحزم من تسجيل هدف التقدم من هجمة مرتدة عندما وصلت الكرة إلى جوناثان كافو على حدود منطقة جزاء الهلال من الناحية اليسرى ومرر كرة بينية إلى عبد الرحمن اليامي الذي أصبح في مواجهة الحارس عبد الله المعيوف وسدد الكرة إلى داخل المرمى.

لم تدم فرحة الحزم طويلا حيث تمكن الهلال من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة الثامنة عندما توغل سالم الدوسري بالكرة من الناحية اليمنى ودخل منطقة جزاء الحزم وسدد كرة أرضية بقدمه اليسرى عانقت الشباك.

بعد الهدف فرض الهلال سيطرته على مجريات اللعب تماما وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن إيجاد ثغرة في دفاع الحزم، الذي تراجع لاعبوه لوسط ملعبهم واعتمدوا على تضييق المساحات وشن الهجمات المرتدة.

وفشل الفريقان في تشكيل أي خطورة على المرميين لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 30 والتي شهدت فرصة خطيرة للهلال عندما سدد جوستافو كويلار كرة أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء لكن مليك عسلة تألق وتصدى لها.

وفي الدقيقة 37 احتسب الحكم ركلة جزاء للهلال عندما لعب كويلار كرة خلف مدافعي الهلال استلمها سيبستيان جيوفينكو داخل منطقة جزاء الحزم لعبها جيوفينكو باتجاه المرمى لحظة خروج مليك عسلة من مرماه ليصطدم باللاعب وتخرج الكرة إلى ركلة مرمى لكن الحكم احتسب ركلة جزاء بداع ارتكاب عسلة خطأ بحق جيوفينكو وعاد الحكم لتقنية حكم الفيديو مساعد (فار) وتأكد من صحة قراره.

وسدد بافيتيمبي جوميز ركلة الجزاء بنجاح مسجلا الهدف الثاني للهلال في الدقيقة 40.

وكاد الحزم أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 43 عندما لعبت كرة طولية خلف مدافعي الهلال وصلت إلى منصور حمزي في الناحية اليمنى داخل منطقة جزاء الهلال ليسدد كرة أرضية قوية لكنها اصطدمت بأحد لاعبي الهلال وخرجت لركلة ركنية لم تستغل.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم الهلال 2 / 1.

ومع بداية الشوط الثاني، تخلى الحزم قليلا عن حذره الدفاعي وبادل الهلال للهجمات بحثا عن تسجيل هدف التعادل، في المقابل اعتمد الهلال على تهدئة اللعب وتمرير الكرة من قدم لقدم وعدم الإندفاع هجوميا مما أدى إلى انحصار اللعب في وسط الملعب.

وشهدت الدقيقة 53 تسجل الهلال للهدف الثالث عندما مرر ياسر الشهراني كرة عرضية من الجانب الأيسر قابلها جوميز بضربة رأس متقنة من داخل منطقة الست ياردات إلى داخل المرمى.

بعدها بدقيقة احتسب الحكم ركلة جزاء للهلال عندما قام عبد الله الشمري، لاعب الحزم، بعرقلة جوميز داخل منطقة الجزاء، ليسددها جوميز بنجاح إلى داخل المرمى مسجلا الهدف الرابع للهلال والثالث له في الدقيقة 56.

بعد الهدف استمرت سيطرة الهلال على مجريات اللعب بحثا عن تسجيل هدف خامس في الوقت نفسه حاول الحزم مجاراة لاعبي الهلال وشن هجمات على استحياء في محاولة لتقليص الفارق.

ومع ذلك فشل الفريقان في تشكيل أي خطورة على المرميين لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 63 والتي كادت أن تشهد تسجيل هدفا للحزم عندما وصلت الكرة لليامي داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى وسدد كرة قوية حولها المعيوف لركلة ركنية لم تستغل.

وشهدت الدقيقة 66 فرصة خطيرة لهلال عندما مرر كاريلو كرة عرضية من الناحية اليمنى قابلها جوميز بتسديدة من داخل منطقة الست ياردات لكنها اصطدمت بالشباك الخارجية.

وفي الدقيقة 74 ألغى الحكم هدفا للهلال عندما مرر سلمان الفرج كرة عرضية أرضية من داخل منطقة جزاء الحزم من اليسرى قابلها جوميز بتسديدة إلى داخل المرمى لكن الحكم اعتبره متسللا.

بعد تلك الفرصة قام لاعبو الهلال بتهدئة اللعب تماما وسط استسلام تام من لاعبي الحزم لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة الاخيرة من الشوط الثاني عندما سدد سالم الدوسري كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء لكنها اصطدمت بالعارضة.

ومر الوقت المتبقي بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز الهلال على الحزم 4 / 1 وتتويجه بلقب الدوري لهذا الموسم.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات