شاهد كل المباريات

إعلان

مارادونيات (2).. ميسي واللقطة الأفضل في تاريخ برشلونة

مارادونيات

مارادونيات

على الرغم من انتهاء مسيرة مارادونا الكروية منذ أكثر من 23 عاماً بعد أن أنهى مسيرته في صفوف بوكا جونيوز الفريق الذي عشقه منذ الصغر، إلا أنه أصبح أيقونة وعلامة فارقة في تاريخ كرة القدم، وملهماً لجميع لاعبي كرة القدم حول العالم.

"يلا كورة" يقدم سلسلة "مارادونيات" التي ستنشر تباعاً خلال شهر رمضان والتي سترصد جميع الأهداف التي كانت مشابهة لأهداف الأسطورة مارادونا.

فبعد 21 عاما من هدف دييجو أرماندو التاريخي في مونديال 86 والذي سجله بعدما قطع مسافة ما يقرب من 60 ياردة مراوغا للاعبي المنافس ثم أسقط حارس المرمى وهز الشباك، ظهر شابا في الـ19 من عمره ليحاكي هدف مارادونا التاريخي على الأراضي الإسبانية.

فصاحب الهدف "المارادوني" في حلقة اليوم هو الأرجنتيني ليونيل ميسي، والذي سجل هدفا تاريخيا في مرمى خيتافي بكأس الملك بإسبانيا موسم 2006/2007.

فكان موسم 2006-2007 هو بداية توهج ميسي مع برشلونة، إذ أنه أول موسم له يشارك بشكل أساسي مع الفريق، ليكون ضلع ثالث من المثلث الهجومي المكون من البرازيلي رونالدينيو والكاميروني صامويل إيتو.

وفي مباراة خيتافي بنصف نهائي كأس إسبانيا التي تفوق فيها الفريق الكتالوني بنتيجة 5-2 وسجل ميسي هدفين في اللقاء، كان من بينهم هدفا بلقطة أسطورية على طريقة مواطنه مارادونا، حيث استلم الكرة من منتصف الملعب، ومر بها بسرعته الفائقة متخطيا 6 لاعبين، ثم أسقط حارس المرمى أرضا قبل أن يضعها في المرمي الخالي بقدمه اليمنى.

"كحارس مرمى، لم أفكر أبدًا في قدرته على الوصول لي، اعتقدت أن أي زميل سيوقفه، لكنه ليس الهدف الوحيد الذي يسجله ميسي بهذه الطريقة، إنه أحد أهدافه العظيمة".. كانت هذه تصريحات لويس جارسيا حارس خيتافي عن هدف ميسي الأسطوري في مرماه.

فبالفعل تصريحات حارس خيتافي تبدو منطقية، فكيف للاعب أن يقطع مسافة 60 متر في 10 ثواني فقط ويلمس الكرة 13 مرة بقدمه اليسرى بداية من استلامها وحتى وضعها في الشباك، لكن المنطق لا يعرف ما يفعله ليونيل ميسي.

وفي عام 2019، توجت رائعة ميسي في خيتافي بلقب أفضل هدف على مر التاريخ لفريق برشلونة، وفقا لتصويت الجمهور الكتالوني على الموقع الرسمي للفريق.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات